كيف تتحدث مع ذاتك وتسيطر على عقلك وأفكارك

ما يفكر فيه الناس ويتحدثون عنه يتزايد ويصبح أفعالا، فمن أين يأتي هذا التحدث مع الذات وكيف يمكن أن نتحكم فيه وكيف نجعله يعمل لمصلحتنا بدل أن يعمل ضدنا. البرمجة أو التحدث مع النفس يمكن ان يجعل منك انسان ناجحا وسعيدا يحقق احلامه، أو تعيسا وحيدا يائسا من الحياة. يقول الدكتور هيلمز تيتر أن ما تضعه في ذهنك سواءا سلبي أو إيجابي ستجنيه في النهاية. الآن سنتكلم عن المستويات الثلاثة الرئيسية للتحدث مع الذات:

المستوى الأول للتحدث مع الذات اسميه الإرهابي الداخلي:الإرهابي الداخلي هو أخطر مستويات التحدث مع الذات، يمكن أن يجعلك تفقد الأمل ويشعرك بعدم الكفاءة ويكون لك حواجز تمنعك من تحقيق أهدافك. الإرهابي الداخلي يبعث إشارات كالتالي أنا خجول أنا ضعيف أنا ذاكرتي ضعيفة جدا، أنا لا أستطيع ان أنقص من وزني، حاولت كثيرا ولكن لم أستطع، أنا لا أستطيع أن أتوقف عن التدخين حاولت كثيرا لكنني فشلت، أنا لا أستطيع أن استيقض باكرا، أنا لا أستطيع أن أتكلم امام الجمهور أنا شكلي غير جذاب. الناس تبعث إشارات سلبية للعقل الباطن وتستمر في ترديدها إلى غاية أن تصير جزئا من اعتقاداتها القوية وبالتالي تؤثر على تصرفاتهم وأحاسيسيهم الخاصة بهم وبالعالم حولهم.

المستوى الثاني للتحدث مع الذات هو كلمة ولكن السلبية: هذا المستوى من التحدث مع الذات أفضل من المستوى الأول، الإنسان يقول بأنه يرغب بالتغيير ويضيف كلمة ولكن، وللأسف كلمة ولكن تمحو الإشارات الإجابية التي سبقتها، مثلا انا أود أن أخفض من  وزني ولكن لا أستطيع، أنا اود ان أتوقف عن التدخين ولكن خائف أن يزداد وزني، أنا أستطيع أن أستيقظ مبكرا ولكن لا أحب ذلك، الآن إذا قلت لك أنك ممتاز ولكن يا ترى ما الذي سيدور في تفكيرك، كلمة ولكن تمحو دائما كل الذي قبلها وعلى ذلك الرسالة التي سيحتفظ بها العقل الباطن هي أنا لا أستطيع، كلمة ولكن يستعملها الناس الذين يهروب من اتخاذ قرار فعال. وراء كلمة ولكن وكلمة أنا لا أستطيع هنالك خوف يمنع الشخص من الوصول إلى هدفه.

إقراء أيضا  كلام عن الام

المستوى الثالث والأخير للتحدث مع الذات هو التقبل الإجابي: هذا المستوى من التحدث مع الذات هو أقوى المستويات بمراحل وأيضا يكون مصدرا للقوة وعلامة للثقة بالنفس وتأثير الشخص السليم الشخص يفقد قدرته على النجاح ويؤمن بإمكانية تحقيق أحلامه. أمثلة من التقبل الإجابي انا أستطيع أن أتوقف عن التدخين أنا أستطيع أن أحقق أحلامي أنا انسان ممتاز أنا ذاكرتي قوية. هذه الرسائل الإجابية تدعم خطواتنا خطواتنا بالحماس وبالثقة تجاه أهدافنا إلى أن نقوم بتحقيقها.

وبهذا الخصوص قال العالم الألماني جوتر أشر الأضرار التي يمكن أن تصيب الإنسان هو ظنه السيئ بنفسه، لحسن الحظ أنت وأنا وأي شخص باستطاعتنا التصرف تجاه التحدث مع الذات التي تسبب البرمجة السلبية باستطاعتنا تغيير أي ررمجة سلبية ونضع بمكانها برمجة إيجابية تزودنا بالقوة لسبب بسيط هو أننا نتحكم بأفكارنا، نحن من نملك عقولنا وعلى ذلك يمكن أن نغير فيها حسب رغبتنا. قال أرمست هولمز في كتابه النظريات الأساسية لعلم العقل أفكاري تتحكم في خبراتي وفي استطاعتي توجيه أفكاري، وفي كتابها العودة للحب قالت ماريام ويليامسون في استطاعتنا في كل لحظة تغيير ماضينا ومستقبلنا بإعادة برمجة حاضرنا وفي علم البرمجة اللغوية العصبية هنالك مبدأ يقول أنا مسؤول عن عقلي إذن أنا مسؤول عن نتائج أفعالي من حقك وباستطاعتك أن تفكر بالطريقة التي تريدها وأيضا الذي يعجبك، ليس هنالك شخص يستطيع أن يوجه أفكارك، أفكارك تحت سيطرتك أنت وحدك، الإرشاد إلى التحدث مع الذات للإتجاه السليم يمكن ببساطة ان يصنع العجب ويحول حياتك إلى تجربة نجاح وسعادة، سأقدم لك أمثلة لبعض الرسائل الإجابية الفعالة : أنا قوي أنا سعيد أنا هادئ الأعصاب أنا امتلك ذاكرة قوية.

والآن سأعطيك خمسة قواعد لبرمجة عقلك الباطن:

إقراء أيضا  خواطر عن الكبرياء وعزة النفس , صور عبارات عن الشموخ

– واحد يجب أن تكون رسالتك واضحة ومحددة.

– اثنية يجب أن تكون رسالتك إجابية.

– ثلاثة يجب أن تدل رسالتك على الوقت الحاضر.

– أربعة يجب أن يصاحب رسالتك إحساس قوية بمضمونها حتى يقوم العقل الباطن بقبولها وبرمجتها يعني لا تقول أنك قوي بدون أن تكون مؤمنا بذلك بكل احاسيسك.

– خمسة يجب أن تكرر الرسالة عدة مرات إلى أن تتبرمج تماما، أعتقد أنك الآن تمتلك من المعلومات ما يكفي عن التحدث مع الذات أو القاتل الصامت.

                                                                                     ابراهيم الفقي رحمه الله

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق