يخيل لي , ستنقلب الي قيس , ستطرق بابي وستطلب نارا

وستطرق بابَي وستطلب ناراً ، وسيتناقل أهل الحي خبر

ذاك الَمجنون العائد من التاريخ الَمار على الأبواب من دون حاجة ،

سيدهشهم الأمر وسيزيدني غروراً

فهذا الجنون لا يُمارسه في هذا الزمان سواك أنت..

لاتسخر من جنوني ؛ إننَي فقط أتخيل..

*.،*

يخيل ستنقلب ستطرق بابي وستطلب PIC-670-1349031302.gif
ويُخيل إلي أن رسالة عزيزة منك ستقضي ليلتها في بريدي

وسأقضي ليلتي أحلم بِها وبك ..

ويخيل إلي أيضاً أن حجراً صغيراً سيكسر زجاج نافذتَي هذه الليلة ،

وأني سأنظر من النافذة .. وسأراك واقفاً هناك تحت الَمطر تَمسك بيديك

وردة بلون الدم تقذفها إلي وبرغم المسافة والحواجز

ويقظة الحراس .. تصل لاتسخر ابداً من جنوني

أنني فقط أتخيل ..

*.،*

ويخيل إلي أيضاً أنك بعد قليل ستقف تحت شرفتي

وستعزف لي بأوتار قلبك أغنيه … وأنني سأقذف لك

ضفيرتي كي تتسلقها

*.،*

يخيل ستنقلب ستطرق بابي وستطلب PIC-153-1349031302.jpg

ويخيل لي أيضاً أنك بعد قليل

ستقف في منتصف الكرة الأرضية وستصرخ بأعلى صوتك “أحبك”

سيتذمر سكان العالم من صوتك المرتفع جداً

وستكتب الجرائد عن ذاك المجنون الذي أزعج سكان العالم

وأنني سأبتسم بخبث وازداد بك جنوناً

*.،

*.،

يخيل ستنقلب ستطرق بابي وستطلب PIC-989-1349031301.gif

ويخيل إلي أيضاً أنه بعد قليل سيذيع مذيع نشرة الأخبار

النبأ الآتي:

” يغيب عن مدينة العقلاء كبيرهم الذي علمهم العقل بعد أن داهمه الجنون

في عقر عقله ففر باحثاً عن أنثى اكتشف مؤخراً أنه مصاب بداء عشقها ..

وكان ذلك المجنون يرتدي حلة من الشوق الأخضر وطاقية من الذكريات المؤلِمة تسري في عروقه دماء عشق

عذري ويضع حول عنقه قيداً ثقيلاً من الوفاء ”

ويختم المذيع النشرة متأثراً بالنبأ ويسعى الجميع في مضَـيع و أإدور !! عنك طمعاً في المكافأة وابحث عنك في قلبي فلا يجدك سواي

*.،*

يخيل ستنقلب ستطرق بابي وستطلب PIC-194-1349031300.jpg

أتخيل وأتخيل وأتخيل

وكم كان حلمي بك مليئاً بالطهر ممزوجاً بالخيال ..

وكم أغمضت عيني لأحملك إلى جزيرة بعيدة وكوخ صغير وأرجوحة ضفائر

وسَماءٌ باتساع جرحي وبحر بصفاء حنيني وتراب بنعومة جنوني وجبال بقسوة صمتك

*.،

يخيل ستنقلب ستطرق بابي وستطلب PIC-135-1349031298.jpg

أتخيل وأتخيل وأتخيل

وكل ما حولي يؤكد أنك في القلب كنت شيئاً أكبر .. شيئاً أطهر

فبكاء أيامي خلف قافلتك يؤكد أنك في القلب كنت شيئاً آخر

وتساقط ريش الفرحة من جناح عمري واستمرار دفئ أنفاسك

في جدران قلمي برغم صقيع الهجر يؤكد انك في القلب شيئأ آخر

وتمرغ قلبي في ذ كل ليلة واستحيائي من طيفك

كلما داهم قلبي حب جديد يؤكد أنك في القلب شيئاً آخر .

الوسوم
إغلاق
إغلاق