محـــــــــطة الانتـــظـــــــــار00!!

محـــــــــطة الانتـــظـــــــــار00!!

يدفعني طيفها بعد ما كان كل يومي يلازمني

إلى النوم في سبات ً عميق 00!!

تغدو بي الأحلام 00 وتنعشني الذكريات

فإذا 00أنا نائمه على وسادة الأحلام

وتغطيني الذكريات الجميله00

و منعطفاتها المدميه00!!

فإذا 00أنا أ سير في رحلة طويلة

يشقيني التعب والدرب الطويل 00!!

أحمل في سيري في حقائب مليئة من الأوراق

قد دونت عليها قصة حياتي مع ذلك الاسير

وبينما أنا أسير في ذلك الطريق وجدت شخصا ً

يسير من أمامي قادما ً من بعيد00!!

فأسرعت إلى إن وصلت إلى تلك المحطة

(( وهي محطة الانتظار ))00

وإذا الشخص قد وصل فإذا هي صديقتي

قد ارتميت إلى أحضانها وكأنني لم التقي

بها منذٍ زمن بعــيــــــد00!!

فجلسنا عند ذلك المفترق 00!!

فإذا هي تبكي00!!

وتقول 00 حدثيني مابك ِ ياصديقتي00؟!!

فدهشت بالذي آراه00!!!!!!!!!

هي تبكي وتسألني بالذي يألمني 00!!!!!

حاولت 00 أن أعرف ما بها هي اولا ً؟!!!!
لكنها رفضت00!!

تريد أن تعرف فقط مالذي يحزنني 00؟!!

فأجوبتها بعد محاولات منها وأصرارها

بإن أتــــــــكلم 00!!

فقلت لها ذلك الأسير00!!

ففزعت من00؟!! وما قصته00؟!!

فأخذت أحدثها عن الأسير

وسهام قلبي الجارحة تجرحني00

وعبرات من صرختي تخنقني00!!

وغدت أحبال الصوت تتقطع بسيوف صمتي!!

أموت كل سنه حزنا ً وأعيش مجددا ً

وكل نهاية سنة تلوح لي الأيدي وتغادر ني

وهي تسير أمامي لا أستطيع الوقوف

أمامهـــــــــــم00!!

أبعدهم عني ذلك الأسير 00يجرعني مرارة بفقدهم

أنه أعاق سيري 00!!

كلما حاولت بإن أتمسك بهم أجدهم وهو متمسكين بي

يــــــــــــودعـــــــــونني00!!

بدون لمحــة منهم أو أشارة توحي إلى ذلك00!!

فــــــقـــــــــــــــط00!!

أقف مكتوفة الأيـــــــدي لا أستطيع فعل أي شئ

أعــــــــــــرفـــــــتي 00!!

يا صديقتي ما لذي يــألمــــــــــني ؟!!

أنظري00 يا صديقتي هناك 00إلى الحقيبة 00!!

أتعــــــــــرفي 00!!

ما بها أنه ذلك الأســــــير000!!

وفتحت الحقيبـــــــة أمـــامها وإذا بأوراق حياتي

تتبعـــثر أمـــــــامها00!!

أنظري 00 يا صديقتي إلى تلك الأوراق عمٌاذا تحــكي؟!!

كلها قصة حياتي مع ذلك الأسير

قد دونت حياتي بذكريات جميله لا أنساها

ما دمت على قيد الحياة 00

ذكريات عشناها أنا وأنتي وباقي الصديقات

وشخصيات لها بصمة في ملف حياتنا

ولكنها تلطخت بدماء ذلك الأســـــــــير

أتعـــــــــــرفي ؟!!

من ذلك الأســــــــــــــــير؟!!

أنه الفراق الذي ألمنـــــــــا 00!!

أود 00أن أحرق تلك الأوراق

بسبب وجود ذلك الأســــــير 00!!

ولكن 00!!

تحمل بين طياتها ذكريات تمنعني من فعل ذلك!!

ونظـــــرت إليهـــا00 ما بك ِ يا صديقتي؟!!

فقالـــــت00

وماذا أقول كل الكلام التي تحدثيني به لا يزيد

عن الذي أنــــــــا فيه00!!

ولكنني 00!!

أختلف عنك ببعض الشئ 00!!

كاد قلبي يتوقف حدثيني 00

أرجوك ِ 00 قولي ماهي00؟!!

قالت أوراق بيضاء أحملها معي لرحلة جديدة

إلى حياة جديدة 00لا أعرف ما تخفيه لي ؟!!

حملت حقيبتها وسارت أمامي وأنا واقفة

وهمست لي00

أنتظريني هناك في محطة الإنتظار ربما أعود00!!

او أرسل لك ِ أوراقي مع هبوب رياح صداقتنا

لتخبرك ِ عن حياتي التي أسير إليها الآن 00!!

ذرفت دموعي 00فإذا تبللني00!!

و أستيقظت أصـــــــــــــرخ00

عـــــــودي00 عـــــــودي

فإذا أنا أحـــــــــــــلم

فقط أحــــــــــــــلم 00!!

الوسوم
إغلاق
إغلاق