لتصبح عداء سريع

العدو السريع

يعتبر العدو السريع بأنّه أحد الأمور الهامة جداً ليس في رياضة الجري فقط بل في جميع الرياضات المختلفة؛ فالعدو السريع هو أمرٌ يعتمد عليه الرياضيون سواءً كان ذلك في كرة القدم أو السلة أو باقي الرياضات، وكما أنّ العدو السريع قد يعدّ أحد الأمور المهمة في حياة الناس العاديين أيضاً، فالعدو هو أحد الحركات الأساسية التي قام بها الناس منذ بدء البشرية، ويمكن لأيّ إنسانٍ أن يصبح أسرع في العدو إن قام بالأمور الصحيحة لذلك، ولهذا سنذكر فيما يلي بعض الخطوات التي سوف تساعدك في أن تكون أسرع في العدو.

كيف تصبح عدّاءً سريعاً

  • إنّ التطور في أيّ نوعٍ من الرياضات وحتى العدو يبدأ من الغذاء الصحيح؛ فمن المهم أن تتناول الطعام الذي يُبقي لديك كميّات الطاقة عاليةً أثناء العدو، فعليك قبل العدو اختيار الأطعمة التي توفر لك الطاقة أثناء الركض ممّا سيساعدك على الركض بشكلٍ أسرع، وكما يُوفّر لك الطعام جيد القدرة على إعادة بناء العضلات وتقويتها وخاصةً عند التركيز على تناول البروتينات بالنسب الصحيحة أيضاً.
  • اركض بأسرع ما لديك لفتراتٍ قصيرة؛ كالركض لعشرين ثانيةً بأسرع ما لديك، ومن ثمّ الهرولة لدقيقةٍ أو دقيقةٍ ونصف، وبهذا ستستطيع تدريب نفسك على الجري بشكلٍ أسرع.
  • حاول الجري كل سبعة حتّى عشرة أيام بسرعةٍ كبيرةٍ ولكن ليس بأسرع ما لديك، فخلال الجري من المهم أن تكون قادراً في الإجابة على الأسئلة البسيطة ولكن لا تستطيع إجراء محادثة، ويمكنك الجري لمدّة عشر دقائق تقريباً، وسيساعدك هذا التمرين على تقوية لياقتك وقدرة تحملك أثناء الركض بسرعاتٍ كبيرة، ولهذا يجب أن يُشكّل التمرين تحديّاً لك حتى تستطيع التطور.
  • عليك للركض بشكلٍ أسرع أن تُقوّي عضلات قدميك، وليس من طريقةٍ أفضل لفعل ذلك من الركض على المرتفعات؛ حيث يساعد الركض على المرتفعات على تقوية جميع العضلات في القدمين وزيادة قوة تحملهما، ممّا سيساعدك على الركض بسرعاتٍ أكبر بكثير، وكما سيساعدك الركض على المرتفعات على زيادة لياقتك البدنية أيضاً.
  • إنّ تمارين الاستطالة تعدّ واحدةً أيضاً من التمارين المهمّة في جميع الرياضات المختلفة كما في الركض أيضاً؛ حث تساعد تمارين الاستطالة على زيادة مرونة الجسم ممّا يزيد من سرعة حركتك ومدى عضلاتك، وبالتالي زيادة سرعتك، وأمّا أفضل وقتٍ للقيام بتمارين الاستطالة هو بعد التمرين لبضع دقائق.
  • عليك للركض بشكلٍ أسرع التركيز على الطريقة التي تركض بها، فقد تعاني من الإصابات أو من البطء في الجري إن كنت تهبط عند الجري على كعب قدمك أو على أصابعك؛ فالطريقة الأفضل للركض هي أن تهبط على وسط قدمك ممّا يقلل من الإصابات ويزيد من سرعتك بشكلٍ كبيرٍ جداً.
الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق