الإثنين , ديسمبر 11 2017
الرئيسية / الاسلامي / كيف اشجع طفلي على الصلاة – كيف اجعل ابني يلتزم بالصلاة في وقتها

كيف اشجع طفلي على الصلاة – كيف اجعل ابني يلتزم بالصلاة في وقتها

على الطفل أن يعتاد على أداء الصلوات الخمس في بيته وفي مدرسته وفي المسجد، وحبذا لو تعود على صلاة الفجر قبل ذهابه للمدرسة، وأن يتعلم أنها خير بداية ليومه، بالإضافة لتعويده على الدعاء فيها، كأن يدعو مثلاً في الصباح بأن يوفقه الله في يومه الدراسي. فما أفضل الوسائل التي يمكن للأم أن تعوّد من خلالها أطفالها على المحافظة على الصلوات، وأدائها في مسجد المدرسة؟

مسؤولية مشتركة
برأي الداعية عادل الزهراني أن هذه المسألة تقع على عاتق الأهل والمدرسة جنباً إلى جنب، متمثلة في:
1 – الالتزام بوجود القدوة الصالحة في المنزل.
2 – وجوب تأديتها في وقتها أياً كان المكان، الأمر الذي سيجعله مهيئاً نفسياً.
3 – لو جمع بين فرضي الظهر والعصر فلابد من المدرسة أن تحضه على تأديتهما في مسجدها، وحبذا لو كان الأمر برفقة زملائه وإشراف معلميه.

4 – على المدرسة تخصيص المكان الملائم الذي يتسع لصلاة الطلاب فيها، وكذلك أماكن للوضوء تكون مهيأة وقريبة من مكان الصلاة.
5 – تخصيص استراحة خاصة لتأدية الصلاة، بحيث يتعلم الطلاب مدى قدسية هذا الفرض.
6 – تشجيعهم على أدائها سوياً بإشراف المعلمين المسؤولين، الذين يقومون بتوجيههم لكيفية الوضوء الصحيح بشكل منظم، ثم التوجه لأداء الصلاة بشكل جماعي.
7 – تكريم الطالب المواظب على الصلاة في أول الصف كل يوم..8 – في حال كانت المدرسة لا تهتم بهذا الجانب الهام، على الوالدين مناقشة الأمر مع الإدارة، وفي حال فشل الأمر فعليهما تحفيز الابن عن طريق تخصيص جزء من وقته؛ لأداء صلاته بشكل منفرد.

فوائد يجنيها الطفل من الصلاة في مسجد المدرسة
• يشعر بارتباطه بغيره من الطلاب المصلين، وبالتالي يقوى حسه الاجتماعي والإيماني.
• ينمو عنصر الأخوة الصادقة، فيشعر الطفل بأنه أخ قريب لكل الذين صلوا معه في المسجد.
• يعتاد على محبة المسجد وأهمية وجوده في حياته، فالمسجد بيت الله، تسمو فيه مشاعره في أجواء رحبة عامرة بالروحانية الصادقة، فيتعلم الهدوء والسكينة.

• يتعلم بصلاة الجماعة الترتيب والتنظيم، وتوحيد الصفوف المعبرة عن وحدة القلوب.
• تصوغ صلاة الجماعة في مسجد المدرسة الطفل صياغة خُلقية، فيتشكل لديه إحساس يومي بتفقد زملائه المواظبين على الصلاة جماعة معه.