قصيده ندم , يا نفس توبي , قصيده عن التوبه

ما بالنا نتعامى عن مصيرنا = ننسى بغفلتنا من ليس ينسانا

يا نفس توبي فان الموت قد حانا = واعصي الهوى فالهوى مازال فتانا

أمــــــا ترين المنــايا كيف تلقـطنا = لقـطـــــاً و تلحـق أخرانـا بأولانا

في كـــــل يوم لنـا ميت نشــيعه = نــــرى بمصـرعه آثــــار موتــانـا

يا نفـس مالي وللأمـوال أتركها = خلفي وأخـرج مـــــن دنيـاي عريانا

أبعـــد خمســين قـد قضيتها لعباً = قــد آن أن تقتصـري قـد آن

ما بالنـا نتعامى عـــــن مصــيرنا = نـنـسـى بغـفلتنا من ليـس ينسانـا

نزداد حرصـا وهذا الدهر يزجرنا = كان زاجـرنا بالحـرص أغرانـا

أيـــــن الملوك وأبنــاء الملوك ومن = كانت تخـر له الأذقـان إذعانـا

صاحت بهم حادثات الدهر فانقلبوا = مسـتبدلـين من الأوطان أوطانا

خلـــوا مدائـن كان العز مفرشـها = واستفرشــوا حفرا غبرا وقيعانا

يا راكضاً في ميـادين الهوى مرحاً = ورافلا في ثـيـاب الغي نشــوانا

مضى الزمان وولى العمر في لعب = يكفيك ما قد مضى قد كانا ما كانا

الوسوم
إغلاق
إغلاق