خاطره نبض الحياه , خاطره سالم مبارك الفلق

نغدو علينا من الآمال تيجان *** تعدو علينا من الآلام حيتان
نبض الحياة له قلبٌ وميزان *** ودٌ قليلٌ وآلامٌ وأحزان
حتى إذا أيقنت تغريرها لهمو *** زانت ودانت وهانت مثلما هانوا
تطاير الحلم مني اثر زوبعةٍ *** هاجت وماجت به فالقلب غضبان
جيش الدخان و ذرات الهوا اتحدت *** فلا ترى الكون إلا وهو شمتان
انظر تر الكون والأشجار باكية *** تنعي الفقيد وتدعو : أين الانسان ؟
والشمس مرت علينا وهي شامة *** والأفق في وجهه الشفاف بركان
والطير والحوت يشكو الهمّ مضطربا *** والكلّ فيها به يأسٌ وخذلان
والنجم يخفق خوفاً ما أحاط به *** سود الليالي لعل الفجر يقظان
يغلّـف الكمد الأحياء و الشجر *** فلا ترى الليل إلا وهو جذلان
وان تقم للصلاة اليوم وآأسفا *** فخنزبٌ لك بالمرصاد شيطان
يشتت الفكر أشلاءً مبعثرة *** فالقلب في معمعان الفكر حيران
وقبضة الهمّ يدمي القلبَ مخلبها *** و ربضة الغمّ طودٌ صاغه الجان
خير يراعي عن المكنون معترفاً *** فذلك الحال لا يرضاه إنسان
وان يعشه و يحياه بلا هدف *** فذاك ضعه مع الأنعام يزدان
تحجّـرت أو قست للمرء أفئدة *** ولان مسترخياً في العيش أبدان
وامتصّت المضغ السوداء حاجتها *** وحلّ في موطن الأضغان جدران
يمر بالقرب منه لا يكلمه *** ولا يسلّـم والتسليم إيمان
ولا ابتساماً ولو حتى مجاملة *** ضاعت حقوق من الإسلام أركان
وقطّعوا ما أراد الله وصلته *** فالعلم فيهم ولم تظهره أبدان
يا صاح لا تبتئس مما أبثكه *** إني أرى الأمر للفوضى ومن هانوا
فالمال مقياس جلّ الناس في الدنيا *** من امتلى جيبه قاموا وقد كانوا
فكم وزير تعشى فوق تخمته *** وكم فقير خميص البطن حيران
يغدو ويمسي يعد الخطو مهموماً *** في ذهنه ألف تفكير ونسيان
وان يرى من يعدّ النقد مغتبطاً *** في جيبه من صنوف المال ألوان
يطأطئ الرأس يبكي في سريرته *** وان تبسم , فالتبسام ألوان
وزفرة بعد أخرى كان يتبعها *** فكل ما حوله بؤس وأشجان
فلا تلمه وخفف عنه محنته *** إن الرضا بالذي قد كان إيمان
تناثرت كل أفكاري محطمة *** حتى الحقيقة خانت مثلما خانوا
فكيف نخرج من تيه الظلام إذا *** لم نتبع النور أو ما فيه قرآن
تشتت الجسد المرجو توحّـده *** واندسّ بين خلايا الجسم سرطان
بالأمس أقصى وقبل الأمس أندلس *** ثم العراق وأرض الشام لبنان
لله أشكو انحرافاً في عقيدتنا *** وقد قضى بانحراف الدرب رحمان
عزاؤنا أن نرى حالاً أشد أسى *** من حالنا ، وعزاء النفس خسران
خيراً فعلت بنصحي حين أنصحكم *** وفي النصيحة للإنسان ربّــان

لا تبكي اما من جرحك

لا تبكى امام من جرحك….
إن قتـل حلمـك ممن أحبـبـت فلا تصب بالدهشة او ينتابـك الاستغراب

فإن في هذا الزمان لايقتـل الإ الأحبــة!!

]

إن صادفتـهم فلا تلمـهم وإن رأيتـهم فلا تسـألهـم فإن التـبريـر سيكثر

والجرح لن يندمل فالكلام لن يعيـد لـك حلمـا قتلوه وقلبـا طعنـوه .
.

]]

لا تقـل لهم إنـك تتـألـم بل قـل إنـك تحلـم ولا تخبرهم بأحلامـك
ولا تـأمنهم بعـدما فعلـوا ..

; فالمـؤمـن لا يلـدغ من جحـر مرتيـن

امنـح قلبـك فرصة أخرى حرمـك منها الآخرون
ابحـث .. فتــّـش ..

نقـب عمن يستحق التتـويج بحبـك وثقتـك ستجـد فالطيـبـون كثـر

والخيـر لم يـزل يرقـص تحت السمـاء ..

انجرح .. تـألـم .. ابـكي .. إن شئـت فاصرخ لـكن ليس أمام من جرحـوك ,

ليـس أمام من خـذلوك .. أظهر

هلعـك ضعفـك لكن أمام رب الملكـوت عندها سيمنـح القـوة جـرب وستـرى ..

قتـل حلمـك ,, ليـس نهايـة المطاف ولا نهايـة الحياة فعمليـة
وما زالت الأحـلام تولـد وتنـتظـر التحـقيق فـلا تبـتـئـس ..

أدر ظهـرك للنقـد الهــادم وابتعـد عن مسبـبات الألـم ..

حـاول أن تنـزع خناجـر الغـدر التي اخترقـت كل جميـل في قلبـك ..

سيشعـرك ذلك بالألـم مجددا لكـن لاتهـن فاللـه معـك ..

رتـب الفوضـى التي أحدثهـا من حولـك في نفسـك ..
الحبـيـب أولا لن تجـد طعما للحياة من دونـه فبه ستـنـعم بحياة أفضـل
… إنـه اللـــه تعالـى …
ثم رتب بعدهاماشئـت ممن يستحـقون فقـط ..

ليـس سهلا أن تعالـج آلام النفـس وجراحـها ..

لكـن ربما مع الصبـر ستجـد حـلا وفرجـا ..

طالما ان احـلامـك ضمن حـدود الشـــرع وداخـل نطاق الأدب ..
فتمــنّواحلـم كما يحلو لـك ..
لكن لاتحلـّـق بعيـدا حتى لاتسقـط على أرض الواقع فتصعـق ..

لاتفقـد الثقـة فيمن حولـك بسـبب حـزن أورثـه الآخرون داخل حنايـاك ..
هنـاك في المقابـل أشخـاص رائعـــون يتمنون لـك السعادة ..

ويدعـون لـك بالخيـر .. لاتنـس امنحـهم قلبـك فإنهم يستحـقونه وبجـدارة

لو قسى قلبك من اللي عاد بي يرحم

تصور لورحل طيفك بعيد عن نظرعيني

تخيل لوقسى قلبك

من اللي عاد بي يرحم ؟

تصور لونى قلبك على إنك تجافيني….

من غيرك يا عمري يدفيني

(احبك) وودي ترجع اليوم قبل باشر (احبك)

الوسوم
إغلاق
إغلاق