تعال وهات لي كاسه حنين , عبث والليل ينسج من تباريح السهر

السهر

عَبَثْ .. وَ اللّيلْ يَنسِجّ مِن تِباريحّ السّهَرْ : تَعبِيرّ !
وَ أنامَاكِنيّ إلاّ سَطرْ فَاضِيّ , وَ إنتَه القِرطاسّ !

خَذانيّ طِيفِكْ البَارِحّ… على ( حِلمٍ بلاَ تَفسِيرّ ) !
بِقَت بعضّ السّوالِف وَ الِعيونُ بِحضنَهآإ : جِلاّس !

[ أحبّك ] ~ تعنيّ إنت اللّي مِبروزنِيّ بَلاَ : تَصِويرّ !

أحبّك .. تعنيّ إنّ الحُب شوكّ , وَ صَدّك الغِرّاس !

تِجيّ نِلبَسّ غُيومّ ؟ وَ نِفترِشّ أحلاَمِنآإ .. وَ نِطيرّ ؟!

نِخفيّ إفراقِنا خَلفّ الشّفِقْ , وَ نِداعِبْ النّسناسً !

لِك الله .. ( مِن رَحَلت ) وَ كِلّ شَيٍ فينيّ : صَحَى بَكّيـرّ !

دِخيلِكّ .. طَفّ بُعدكّ , ” وَجه شُوقيّ ” : مَالِفاهُ إنعاسّ !

[ وحيدّ ! ] .. إتهِزنيّ ريح إنتظآريّ , وَ إنثنَى التّفكير !

قَبِل لاَ ينكسِرّ غِصنّ المَشاعِرْ , .. إنكِسَر بيّ : نًاسّ !

أصَحّي ضيقتِيّ وَ ألبَسْ مَلامِح صَدمتيّ .. وَ أسيرّ !

على قاعّ الِشّقا , تِلفَحنيّ العَبرَهُ .. وَ أنا حَسّاسّ !

تِرَفرِفّ عَاليّ إمتُونِيّ مَلامَه ُ, .. وَ الضّلوُعْ : إتْحِيرّ !

يوَسوِسّ لِيّ عَن أيّامِيّ بِدونِك باِلحَشآ : خنّاس !

يبللّ ذابِلْ أطرافِي سِكوُن وَ حِيرَه , .. وَ تأثِيرّ !

وَ أدوّر فيّ شِفاهِيّ عَن شِفاهُ إليا حَكَتْ : (نِبرآسّ ) !

مِتى كِانّ الفَرَحْ يضويّ دِجى لِيليّ ؟! وَ حَظّي زِيرّ !

تِعثّر مِن على صَهوة جَوادَهُ , .. وَ إنكِسَر بَه : سَاسّ !

خَذتِك اللاّ مِبالاةُ .. وَ سَهَرتّ أجمَع لِك : التّبريِرْ !

سَرَى وَقتيّ , وَ أنا في داخِليّ ( حِيرَهُ بَليّا : رآسّ ) !

تِعَبتْ أسْتَنشِقّ أيّامي ” بِدونِكّ ” , .. وَ أمِتليّ : تَخدِيرّ !

أحسبّ إليا ( تِخدرّ كِلّ مافينيّ ) : يطيبّ الباسّ !

وَ أنا كَمّ قِلتّ لِك .. صَدريّ حَديقَهُ وَ إختِلاجيّ .. بيرّ !

نِويتْ أزرَعّ بِها حِلميّ .. وَ لَكِنّ شِفّ ( نِبَتْ ليّ فاسّ ) !

نِثَرتّ لِشُوفَتكّ ” حَفنة أمانيّ ” , وَ إزهَرتّ .. نِويرّ !

تِصدقّ .. ماهَقيتّ اللّي نِثرتَه بِالجِفا : يِندآسّ !

خِنقنيّ كَفّ حِزنيّ , وَ إرتِفَع صَمتيّ .. أمَامّ الغيرّ !

وَ سَالْ منْ العِيونّ : أسْرابّ جَرحّ .. وَ [ آه ] ما تِنقاسّ !

صَحيحّ إنّي أجوُعِكّ , .. بَسّ طَبعيّ ( أكْـرَه التّبذيـرّ ) !

تَعالّ .. وَ هاتّ لِيّ كَاسَة حَنينّ , .. وَ كِسرتينّ أنفاسّ !

عَشانيّ .. أُوقِدْ شِموعّ التّلاقيّ , وَ إخمدْ : التّأخيـرّ !

حَزينَه سَاعِتيّ .. نَامَتّ على كُوعْ الرّجا وَ اليآسّ !

أنا فِرصَه .. على دَربّ العَنَا : ضَاعَتّ مِن التّقصيـرّ !

وَ أنا جُملة حِزنّ , .. فاحَتّ مآسِيّ , وَ إختِنَقّ : كَرّاسْ !

خَذانيّ عَاشقٍّ , .. يِقرَعْ شِعوُرَه : لِلوفَا .. سِكّيـرّ !

رِمانيّ شَاعرٍ .. خَالِطّ حُروفَه : ثَلجّ وَسطّ الكَاسّ !

يطِيحّ الشّوفْ مِن مَحجِرٍ .. عُيونَه مَالِقى لَه طـيرّ !

تِسلّق بَه شِحُوبّ وَ مَدّ كَـفّه : يقطِفّ الـْ لاَ بآسّ !

وِشّ أقسَى ؟ مِن يضمّ الخُوفْ يدّه , .. وَ الحِروُفّ إتغيـرّ !

تِشوُفَه يِعجِنّ أوهامَه طِفلٍ .. لِعبُوبِتَه : وِسْوآسّ !

أبدّ مَاهِوّ خَطاهُ إنّه : دِفَنّ ضِيمَه ! , … وَ قالّ : بِخيـرّ !

خَطَاهُ إنّه .. رِضَى يَسقِيكّ حِبّه , .. وَ العِروُق : إيباسّ !

الوسوم
إغلاق
إغلاق