انني مسلم , انا مسلم , اننا مسلمون , انا مسلمة

إنني مسلم إن الإسلام له أسس وعلينا أن نتعلم ما هي أسس الإسلام ؟ إن الله سبحانه وتعالي خلق اليهودية ولكن للأسف جاء منهم 17 نبي ولم يغير منهم شيئا وجاءت المسيحية وكان بينهم صراع مليء بالدم ثم جاء الإسلام لينصر حق الإنسان نحن نتحدث عن الإسلام بعيدا عن المذاهب وبعيدا عن مشاكلها إنني مسلم ويجب أن أراعي شريعة الله في الأرض ليست شريعة بحكم قانون ولكن شريعة الله بعيدا عن الشر و الفقر والسوء والجوع والمرض والقهر وان أساعد الإنسان شريكي في الحياة مهما كانت عقيدته ولهذا كان المثال الأعظم الذي ضربه لنا سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم كان يعامل الناس الكل سواء ويرأف بهم وعند الحروب كان يقدم الماء للعدو أولا ثم بعد ذلك أهله وكان كل الناس عنده سواسية.
وعندما أري اليوم مساعدة الإنسان الفقير ولا أعطيه شيئا ولا اعلمه شيئا ولا أطعمه حتى تهرب منا الكلمة الحسنه هل هذا هو الإسلام ليس عيبا أن يولد الإنسان فقير ولكن عيب كبير أن اجعل إنسان فقير.
إن الخالق العظيم وهب الأمة العربية ثروة طبيعة لم تكن موجودة عند الآخرين من البترول حتى الذهب والألماظ والماء والشمس ولكن تقسيمهم ظلما وعبثا للإنسان نحن لا نفكر في الآخرين ماذا يفعلوا ؟ وكيف يعيشون ؟ وكيف يتعلمون ؟عندما أري إنسانا يغسل سيارته بماء الشرب وملايين من الناس يموتون عطشا وأمراض كثيرة متفشية منها الفشل الكلوي وأمراض الكبد والقلب وعندما أري كثيرين يرمون فضلات الطعام في القمامة ويموت كثيرا من الناس جوعا وعندما أري السائح يأتي بأكل كثيرا علي مائدته وللأسف يأكل الربع فقط من الطعام والباقي مصيره القمامة وهذا لا يعتبر كرم ولكنهم طغوا في كرم الخالق العظيم .
وعندما أري المستورد يستورد أرداء الأشياء ويبيعها بأضعاف الثمن لكي يكسب مال كثير وعندما يقوم ببناء منزل لا يتحمل الظروف البيئية وينهار سريعا ويموت من فيه من المسئول عن هذا كله ؟ هل هو الخالق العظيم ؟ أم نحن البشر؟ نريد المتعة والكسب غير المشروع هل نسينا يوم الدين وعندما أري في الليل المحلات التجارية تضع الكشافات بنورها العالي وإهدار كثير من الطاقة الكهربائية وهناك أ ناس كثيرون يعيشون في الظلام الدامس أما في ألمانيا والدول المتقدمة يغلقون المحلات في العاشرة مساءا .

أنا مسلم وأريد أن اصرخ لكي يسمعني جميع المسلمين نحن في ظروف قاسية والثروات الطبيعية تستغيث منا ماذا نقول لأحفادنا عندما نترك لهم الأرض جرداء لا زرع فيها ولا ماء هل هذا ما يريده الخالق العظيم ؟ أم نحن البشر ؟ لا نرحم ولا نترك رحمة الخالق العظيم للآخرين. ونلتقي كل يوم مع مسلم جديد.
والي اللقاء الدكتور / سمير المليجي

الوسوم
إغلاق
إغلاق