الكتابة العربية

الكتابة العربية من الكتابات المعروفة منذ القدم، والمنتشرة على شكل واسع في العالم، وخاصة منطقة الشرق الأوسط والدول العربية التي تتحدث بها، كما تعتبر اللغة العربية دليل على القومية والهوية العربية، حيث عندما يتحد يتم التعرف على هوية الشخص من لغته التي يتحدث بها، بالإضافة إلى مميزات أخرى، لكن اللغة أهمها .

اختلف العلماء حول نشأة اللغة العربية، ومن هو مخترعها، ولكن هناك من يرجع أصلها إلى زمن بداية خلق الكون زمن سيدنا آدم، وأنها نزلت عليه من عند الله على شكل صحف، أي أن الكتابة وقف من الله تعالي .

ولكن  هناك عدد من العلماء من يطعن بهذا، وخاصة العلماء الذين هم على إطلاع دائم على الاكتشافات التي يكتشفها علماء الآثار، والذين توصلوا إلى أن الكتابة العربية لم تكن فجائية، أي أن لها أصول تم التعرف عليها على مدى التاريخ، ولكن غموض بعض الحقب التاريخية جعل التوصل إلى أصلها صعب، لهذا اعتمد العلماء على الفروض في سبيل الوصول إلى فرضية صحيحة، تساعدهم في الكشف عن أصل هذه الكتابة، التي يرجع أصولها إلى حضارات قديمة، والدليل وجود عدد من الآثار التي كتبت باللغة العربية .

الكتابة العربية لم تكن قديما بالهيئة المتعارف عليها الآن، بل كانت مختلفة شكلا، وقد مرت بعدة مراحل عبر حقب التاريخ، متماشية مع حياة الإنسان وتطوراتها البيئية، حتى تمكنت من الوصول على الشاكلة المتعارف عليها الآن .

يرجح العلماء أن تكون منطقة الشرق الأدنى القديم هي أولى المناطق التي كتبت باللغة العربية، حيث ظهرت في هذه المنطقة أول كتابتين عرفها التاريخ، وهي الكتابة المسمارية، والكتابة الهيروغليفية في مصر .

تؤكد الدراسات التاريخية التي قام بها عدد من العلماء، أن البداية الحقيقية للكتابة كانت في بلاد الرافدين، والتي تكتب باللغة المسمارية، ثم ظهرت في مصر، التي كانت تكتب باللغة الهيروغليفية، حيث تم الاستدلال على ذلك من خلال الألواح الطينية، المكتشفة عن طريق الحفريات التي عثر عليها بجنوب العراق، حيث تم التأكد بأنها ترجع للعهد السومري .

الكتابة العربية كتابة قديمة -كما بينا ذلك-، وتعلمها ليس بالشيء السهل ولا الصعب، وخاصة أن اللغة العربية من أصعب اللغات في العالم، كل ما يحتاجه المتعلم الذي يرغب تعلم اللغة العربية مزيدا من الجهد، كما يجب أن يقوم بالبحث عن مدرس لغة عربية ؛ حتى يتعلم كتابة اللغة على الأسس والقواعد السليمة والصحيحة، كما يجب على المتعلم أن يخصص جزء من وقته لسماع اللغة العربية من خلال سماع الأخبار، ومشاهدة الأفلام، وسماع الأناشيد العربية، والتركيز على مخارج الحروف، فهذا يساعدك في التحدث، وبالتالي في الكتابة بصورة أفضل ؛ لأنك لا تستطيع كتابة لغة دون التحدث بها، كيف وخاصة أن هناك مخارج للحروف تختلف في الكتابة عن التحدث !!

هناك العديد من المراكز التعليمية المتخصصة بتعليم اللغات، يمكن أن يلجأ إليها الشخص، ويتعلم اللغة العربية، كما أصبح الآن تعلم اللغات أسهل بفضل البرامج المتطورة المتخصصة في تعلم اللغات، لكن اللغة العربية مختلفة، تحتاج إلى تقنيات وخبرات عالية، لكي يتقنها الفرد كتابة وقراءة .

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق