أسباب القشرة في الشعر

يعاني الكثير من الأشخاص من قشرة الشعر التي تظهر بلون أبيض واضح على الشعر وعلى الأكتاف ممّا يسبب القلق والإنزعاج والحرج بسبب مظهرها المزعج وغير المناسب، ويظن الكثيرين أنّ سبب ظهور القشرة في الرأس يعود إلى قلّة الاهتمام بالنّظافة الشخصيّة وعدم إعطاء فروة الرأس العناية الكافية وهذا الأمر غير صحيح نظراً لتواجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور القشرة.
القشرة

القشرة هي عبارة عن خلايا وقشور متواجدة على فروة الرأس وتكون هذه الخلايا بأعداد كبيرة وأسمك من الخلايا العادية، كما وتتكوّن القشرة عن طريق تجديد فروة الرأس حيث تعمل على إزالة الخلايا السطحية من الجلد بشكل حساس وبدون أن يلاحظ الشخص ذلك، إلى جانب إمكانيّة تواجد القشرة بشكلها الجاف أو الزيتي، وقد يتسبّب التساقط الكثيف للقشرة إلى إصابة الجلد بالاحمرار والحكّة، كما وقد تكون القشرة حالة مرضيّة أيضاً بسبب وجود فطريات وخمائر في فروة الرأس تُسبب هذه القشرة، والتي من شأنها أن تمنح التسارع الذي يحدث في نمو وتكاثر الخلايا في فروة الرأس وفي هذه الحالات لا يجب إهمال الموضوع بل يجب الإسراع لتلقي العلاج المناسب لتلافي المضاعفات التي قد تحدث بسبب هذا الإهمال.
الأسباب التي تؤدي إلى تكون قشرة الشعر

  • وجود فطريات وخمائر في فروة الرأس.
  • حدوث التهابات في فروة الرأس ويسمّى الالتهاب الجلدي السيلاني الزهمي وهو من أهم مسببات القشرة في فروة الرأس.
  • حك وفرك فروة الرأس بقوة وتمشيط الشعر بقوة يؤدي إلى ظهور القشرة.
  • العوامل المناخية والطقس كفصل الشتاء والجو البارد الذي لا نعتني جيّدا فيه بنظافة الشعر ممّا يساعد على نمو الخمائر، أيضاً الطقس الحار والجاف يؤثر على فروة الرأس ويسبب الحكة.
  • المبالغة في استخدام مجفّف الشعر الذي يسبب القشرة بسبب تعريض فروة الرأس لدرجات الحرارة العالية.
  • استخدام مثبّت الشعر الذي يُسبب قشرة تشبه قشرة الشعر.
  • نقص فيتامين ( A ) عند الشخص المصاب وسوء التغذية أيضا.
  • أصحاب البشرة الدهنية عرضة بشكل أكبر للإصابة بقشرة الشعر من غيرهم.
  • صاحبات الشعر الطويل يعانون بشكل كبير من قشرة الشعر بسبب عدم تنظيف الشعر بشكل صحيح وتراكم خلايا الجلد الميتة على فروة الرأس.
  • العمر من الأسباب التي تلعب دوراً في الإصابة بقشرة الرأس، فالأشخاص الممتدّة أعمارهم بين عشرين وأربعين سنة يعانون من القشرة بسبب زيادة الإفرازات الدهنية في هذه المرحلة.
  • التعرّض الطويل لأشعة الشمس مع ارتداء غطاء على الرأس ممّا يساعد على تهيّج الغدد الدهنية وبالتالي إنتاج القشرة.
  • تناول حبوب منع الحمل.
  • الحمل والرضاعة المتكررة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *