وداعاً لعمليات شدّ البشرة: مراهقة كندية تكتشف علاجاً مضاداً للشيخوخة 2019

قد يكون عليكم نسيان عمليات شدّ البشرة الى الأبد! لأن شابة كندية في السادسة عشرة من العمر إكتشفت مادة مضادة للأكسدة قادرة على إبطاء عملية الشيخوخة.

هذه المادة، المكوّنة من جسيمات النانو، موجودة في ألياف الخشب، يمكن إستعمالها يوماً ما في تحسين نوعية الصحة ولمحاربة الشيخوخة، لأنها تعمل على محاربة الجذور الحرّة المضرّة الموجودة في جسم الإنسان.

يطلق على الجسيمة إسم ( NCC (Nano-Cellulose Cristalline وهي موجودة في الأشجار. وقد برهنت الشابة بأنها ذات فعالية عالية في محاربة التأكسد، مع إحتمال أن تكون هذه الفعالية أقوى من فعالية الفيتامينين C و E ، لأنها أكثر إستقراراً ومفعولها يدوم طويلاً.

وقد حصلت “جانيل تام”، الطالبة في ثانوية واترلو في أنوتاريو بكندا، على الجائزة الأولى في المسابقة البيوتكنولوجية وشيكاً بمبلغ قدره 5000 دولار من دورة Sanofi BioGENEius Challenge للعام 2018 ، التي تألفت لجنة التحكيم فيها من أبرز باحثي المجلس الوطني للبحوث في كندا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق