هذي وصوف اللي ليا قالوا رجل ماهو حـرام

هذي وصوف اللي ليا قالوا رجل ماهو حـرام

ياناس حصّلت آدمي وزنه ميـة كيلـو جـرام
لا والله أكثر مـن ميـة سبحـان ربٍ صـوّره
لو الرصاصة تضربه , تبرد ما وصلت للعظـام
وأستغفر الله يمكن المفـرود يبـرك فـنحـره
مقبل على خمسين عام تقول ابو عشرين عـام
ما شال همّ مـن الهمـوم إلاّ يزيّـن مظهـره
بسّـام مكويـة ونظـارة وشخصيـة تـمـام
وثوبٍ جديد وبشـرةٍ تلمـع ودقـن مخنجـرة
ويمشي وعينه فوق لو ياطا على روس الهوام
وان شاف واحد مرّ مع جنبـه يخـزّه بنضـره
لو إن عقله مثل جسمه كان قلنـا يـا سـلام
لكنّ هـذا اللـي قاهرنـي يالله إنـك تقهـره
الفرق واضح بين عقل وجسم مدهون الرسـام
الجسم حيّك من جسم مار العقـل عقـل بقـرة
تقول شام يقول شرق , تقول شرق يقول شـام
يظهر حفيلـك ليـن ودّك بالمخمّـس تسطـره
من لا عرف معنى الزّيام يعرّ فه معنى الزّيـام
ويعرّفه وشلون دبـل الكبـد ويجيـب خبـره
والمشكلة ماهـو موطّيهـا قريّـب هالخمـام
يشوف نفسـه كنّـه أبـو زيـد وإلاّ عنتـرة
ياخبـل لـو ان الرجولـة بالحـلا والابتسـام
والمظهر الحلو المرتّب كان أحقّ إبهـا المـرة
مار الرجولة منزلة علياء وصعبة فـالمـرام
والمظهر آخِر شيّ فيهـا يـا لعيـن الجنثـرة
خذها نصيحة عن تواصيف الرياجيـل الحشـام
اللي واحدهم تكتشف رجولتـه لـو فـنظـره
مومن مكمّل واجباته من صلاة ومـن صيـام
خيّـر ليـا شفتـه يعرِّفـك الوجيـه الخيّـرة
يركع ويسجد في ظـلام الليـل والعالـم نيـام
ويتـوب لله كـل يـوم ويرجـي ويستغـفـره
كريم فيه من الكرم مايفحِـم النـاس الكـرام
لو الزمن جاير علـى حالـه ولاعـن كوثـره
هادي بساعات الهدو ومزاعمي وقت الزعـام
حليم في وقت الغضب مـا كـلّ علـم يثـوره
يصبـر ولا ينبـاح سـده للشـوام وللعـوام
قد يشتكي صم الصفا من صبره اللـي يصبـره
شجاع ودّك تعتزي بـه كلمـا اشتـد الزحـام
يقدم على الموت الحمـر لله درّه مـا اظفـره
وليا دعيته فـي لـزوم يغلّـق الـلازم قـوام
مايلتفت للي علـى يمنـاه واللـي فـايسـره
للجار والأقراب والأصحاب حيّـك مـن حـزام
ياسعد من هو صاحبه يا سعد من هو جـاوره
نفسه عزيزة عن دروب العيب ودروب المـلام
عنده شجاعة فـي دواخيلـه وقـوّة سيطـرة
فيـه المـروة والتواضـع والادب والإحتـرام
والعِرف والرأي الدسِم والعفـو عـن المقـدرة
هذي وصوف اللي ليا قالوا رجل ماهو حـرام
إن مرّ ذكره قـول لـه والنعـم لا تستخسـره
والرجل يبقى رجل مهما كان والا ّ الفـام فـام
ودّك تجيب اكبر حصاة تحطّهـا فـوق ظهـره
وإلاّ تمكّن ضربته تحت الصدر فـوق الحـزام
أو ودّه أبو مصعب الزرقـاوي وقـول إنحـره
والعقل ميزان الرّجال اللـي يضمّـون الكـلام
واحدهم ان ماهو شرح لك خاطرك مـا كـدّره
واللي يدقق فـالبشر يتعب ويبلش فـالطّغـام
لكنّ انا استنتجـت نظـرة شاملـة ومدكتـرة
قسمتهـم تقسيـم والتقسيـم غيـر الإنقسـام
كلٍ يعـرف الفـرق ماهـو لازم إنّـا نذكـره
قسمتهم حسب التّوجه فـالحياة بشكـل عـام
كلٍ مـروّح فـي سبيلـه والـدروب ميسّـرة
البعض منهم همّه الدنيـا يجمّـع فـالحطـام
لو عنده ميات الألـوف يـدوّر القـرش إدورة
حتى على نفسه يقصـر فالشـراب وفالطعـام
وليا نصحته قـال اقـول الآخـرة مستاخـرة
والبعض منهم ملتـزم لكـن شديـد الإلتـزام
زاهد من الدنيا , نسـى حتّـى عوَيـدٍ ذاخـره
دخل متاهات الغلو وأثـر الغلـو مثـل الهيـام
راعيه مجنونٍ مـا يتـرك مسلـمٍ مـا كفّـره
واللي على هالحال شخصياتهم فيهـا انفصـام
أما مجنّن صدق وإلاّ مـا بقـي غيـر شعـره
والبعض منهم معتدل يمشي على احسن ما يرام
مهتـمّ مـن دنيـاه وآخرتـه وربـك ساتـره
يـوازن الثنتيـن والتوفيـق مـن رب الانـام
والآدمي ماهو بصيـر إن كـان مالله بصّـره
والبعض منهم ما عطا هذي ولا ذيـك إهتمـام
عايش حياته كلبوها مسخـرة فـي مسخـرة
تلقاه مثل السلعـة اللـي لا تبـاع ولا تسـام
محروم لا هو من هل الدنيا ولا أهـل الآخـرة
وختامها منـي تحيـة تعتبـر مسـك الختـام
تحيـةٍ بالـكـادي وبالياسمـيـن معـطّـرة
والمعذرة كان القصيـدة ماهـي بقـدّ المقـام
إن كان ما تصلـح قصيـدة حولوهـا خاطـرة
انا اجتهدت ومن بذل جهده حقيقـة مـا يـلام
وما تنقص الرّجال كلمة معـذرة مـا معـذرة

الوسوم
إغلاق
إغلاق