من هو مكتشف أستراليا

أستراليا

أستراليا (بالإنجليزية: Australia)، أو كما تُعرف رسميًّا بكومنولث أستراليا (بالإنجليزية: Commonwealth of Australia)، هي دولةٌ تَقع في الجُزء الجنوبي من الكرة الأرضيّة عند غرب المُحيط الهادي وجنوب شرق آسيا. عاصمة أستراليا هي مَدينة كانبرا، ولكن أكبر مدنها هي مدينة سيدني والتي تحتوي على أكبر عدد سكان في الدولة. اسم أستراليا مُشتقٌّ من اللغة اللاتينيّة؛ حيث تَعني أستراليا “الجنوب” في اللغة اللاتينية، وكانت تُدعى “Terra Australis” والتي تَعني الأراضي الجنوبيّة.[١]

تبلُغ مساحة أستراليا الإجمالية 7,741,220 كم2، وهي بذلك سادس أكبر دولةٍ في العالم من حيث المساحة، وأكبر دولةٍ في قارة أوقيانوسيا، وأكبر دولة دون أيّ حدودٍ بريّة؛ حيث تُشكّل أستراليا جزيرة تُحيط بها البحار من جميع الجهات، ويبلُغ طول سواحلها 25,760 كم،[١] وتُحيط بها مجموعة بحار، وهي: بحر كورال، وبحر تسمان، وبحر تيمور، وبحر أرفورا، كما تحتوي سواحلها على أكثر من 12 مرفأ، وتضمّ كذلك مضيق تورز، وممر باس.[٢]

تقع أستراليا في قارة أوقيانوسيا، ويُستخدم اسم أستراليا للإشارة إلى القارة كاملةً أيضاً، وذلك لأنّ أستراليا هي أكبر دولة في القارّة كاملة، وتُشكّل الأرض الرئيسيّة للقارة، وتَستحوذ على 86% من إجمالي مساحة القارة. أوقيانوسيا هي أصغر قارّة في العالم، وتضم 14 دولة مُستقلة، و12 إقليماً تابعاً لها في أماكن مُتفرقة. مُعظم هذه الدول التابعة للقارة هي جُزر، ومَجموعات جزر مُتفرّقة تَقَع في البِحار المُحيطة بالأرض الرئيسيّة للقارّة، ومن البُلدان الكبيرة في القارة، هي: نيوزيلندا، وتسمانيا، وغينيا الجديدة.[٣][٤]

اكتشاف أستراليا

بدأت الرحلات الاستكشافيّة الأوروبيّة في الإبحار صوب الأراضي الأسترالية عام 1606م، وكانوا يُطلقون على الأراضي التي كانوا يُشاهدونها في تلك المنطقة اسم “Terra Australis Incognita” أي الأراضي الجنوبيّة غير المعروفة، وكان أوّل من رسى على شواطئ أستراليا هو القبطان الهولندي ويليم جانزون، الذي كان يَقود سفينته الشهيرة التي كانت تُسمّى “Duyfken”. بين عامي 1606م و1770م أبحرت حوالي 54 سفينة أوروبيّة إلى شواطئأستراليا بغية استكشاف المَنطقة والأراضي الجديدة، ومن بين تلك السفن كانت سفن الملّاح الهولندي أبل تاسمان، الذي وضع خريطةَ الأجزاء الشماليّة، والغربية، والجنوبية من أستراليا، وكانت تلك الأجزاء تُسمّى “هولندا الجديدة”.[٥]

في عام 1770م، وصل الرحّالة البريطاني جايمس كوك إلى أستراليا، ووضع خريطة الساحل الشرقي من أستراليا، وفي الـ 22 من أغسطس من العام نفسه أعلن كوك وقوع الأجزاء الشرقيّة منأستراليا تحت الحكم البريطاني تحت حكم الملك جورج الثالث، وتمّت تسمية المنطقة “ويلز الجنوبية الجديدة”، وفي عام 1788م، وصلت أوّل بعثة بريطانيّة إلى أستراليا، وكانت تضمّ 11 سفينة، و1,350 شخصاً، بقيادة القبطان آرثور فيليب الذي أسّس أوّل مستعمرة بريطانية في أستراليا، ومع توالي قدوم البعثات البريطانيّة إلى المنطقة، أسّست القبائل الأصليّة لأستراليا العديد من حركات المُقاومة للاستعمار. تمّ تَوقيع مُعاهدتين بين السكان الأصليين والمُستعمرين البريطانيين، وأصدر السير ريتشارد بورك إعلاناً مَفاده أنّ الأراضي الأسترالية لم تنتمِ لأحد قبل التاج البريطاني.[٥]

استمرّت بريطانيا بتأسيس المستعمرات على مختلف الأراضي الأسترالية، حتّى وَصل عددها إلى 6 مُستعمرات، هي: أرض فان ديمن، وفيكتوريا، وجنوب أستراليا، وكوينزلاند، والمُستعمرة الشمالية، وجَنوب أستراليا، وغرب أستراليا، وفي عام 1901م أصبحت أستراليا اتّحاداً فيدراليّاً يضمّ هذه المستعمرات الست، وكان أوّل من اقترح اسم أستراليا هو ماثيو فلندرز، وعلى الرّغم من أنّ مَوعد وصول أوّل أسطول بريطاني إلى أستراليا كان في عام 1788م، إلا أنّ البريطانيين قرّروا البدء بالاحتفال بهذه المناسبة في عام 1818م، وفي يوم 26 من يناير تحديداً، ويُشكّل هذا التاريخ يوماً مشؤوماً بالنسبة للسكّان الأصليين، الذين يَعتبرون أنّ أرضهم سُلبت منهم، ولم يتمّ الاعتراف بحُقوق السكّان الأصليين لأستراليا حتى عام 1967م بعد إجراء استفتاءٍ شعبيٍّ حول الموضوع.[٥]

سكان أستراليا

عدد سكان أستراليا حوالي 22,992,654 نسمة، وذلك وفق إحصاءات عام 2016م، وهي بذلك في الترتيب الـ 56 على مُستوى دول العالم من حيث عدد السكان.[١] قبل وصول المُستعمرين الأوروبيين عام 1788م كان يَعيش في أستراليا سُكانها الأصليون، وهم الأرومية، وسكان جزر مضيق توريس، ويُطلق عليهم الأستراليون الأوائل. تَوزّع السكّان الأصليون على أكثر من 500 قبيلة، تختلف كلٌّ منها بلغاتها، وعاداتها، وبعدَ قدوم الاستعمار الأوروبي تقلّص عدد السكّان الأصليين، وهم الآن يُشكلون نسبة 2.4٪ من سُكان أستراليا اليوم، أي حوالي 460,000 نسمة.[٦]

يتكوّن الشعب الأسترالي من العَديد من الأعراق، إلى جانب السُكّان الأصليين، وتعود أصول مُعظمها إلى الشعوب الأوروبيّة، ويُشكِّل الإنجليزيون منهم 25.9%، والأستراليون 25.4%، والإيرلنديون 7.5%، والأسكتلنديون 6.4%، والإيطاليون 3.3%، والألمانيون 3.2%، والصينيون 3.1%، والهنود 1.4%، واليونانيون 1.4%، والهولنديون 1.2%، وأعراق أُخرى تصل نسبتها إلى 15.8% من عدد السكان، بينما تُشكّل نسبة 5.4% أعراق غير مُحددة، وذلك وفق الإحصاءات التي أُجريت عام 2011م.[١]

اللغات في أستراليا

اللغة الإنجليزية هي أكثر لغةٍ مُنتشرة في أستراليا؛ حيث يتحدّثها 76.8% من السكان، بالإضافة إلى انتشار لغاتٍ أُخرى، منها: اللغة المندريّة التي يتحدّثها 1.6% من السكان، واللغة الإيطاليّة التي يتحدّثها 1.4% من السكان، واللغة العربيّة ويتحدثها 1.3% من السكان، واللغة اليونانية التي يتحدّثها 1.2% من السكان، والكانتونية التي يتحدّثها 1.2% من السكان، وغيرها من اللغات، وأمّا الديانة الأكثر انتشاراً هي البروتاستنت التي يَعتنقها 30.1% من السكان، والكاثوليك التي يعتنقها 25.3% من السكان، والبوذيّة التي يَعتنقها 2.5% من السكان، والإسلام التي يَعتنقها 2.2% من السكّان، وغيرها من الديانات، وذلك وفق أرقام عام 2011م.[١]

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق