منتجع رملي بالجنينة

تتسارع الخطى بمحلية الجنينة بولاية غرب دارفور، لإكمال العمل في مشروع المنتجع الرملي والذي يمثل متنفساً لمواطني المحلية بصورة خاصة والولاية عامة التي تشهد استقراراً أمنياً واجتماعياً ونشاطاً اقتصادياً كثيفاً وفقاً لتصريحات مسؤولي الولاية.

وقال معتمد الجنينية خلال محمد عبدالرحمن خلال زيارته، يوم الثلاثاء، بمعية عدد من قيادات الأحزاب للمنتجع الرملي الذي يجري العمل فيه بالمحلية، إن هدف إنشاء المنتجع الرملي هو أن يكون متنفساً لمواطني المحلية والولاية عموماً.

وأشار إلى أن فكرة المنتجع نبعت بعد بحث ودراسة، مضيفاً أن الفترة المقبلة ستشهد العديد من المشروعات التي تستهدف توفير الخدمات للمواطن.

وأضاف أن العمل بالمنتجع الرملي يسير بصورة جيدة وفقاً للخطة الموضوعة له، مشيداً بجهود الحادبين على مصلحة المحلية الذين يعملون ليل نهار من أجل الارتقاء بالمحلية ومستوى الخدمات فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق