مفهوم الصيد الجائر

الصيد الجائر

يعرف أيضاً باسم (الصيد غير القانوني، أو غير المشروع)، وهو الصيد الذي يتم بطريقة عشوائية، وغير مسموح بها خلال فترة زمنية محددة في العام، حيث يمنع الصيد في مواسم سنوية معينة.

يعتبر الصيد الجائر صيداً غير شرعي، وتُعاقب عليه كافة القوانين الدولية، لما ينتج عنه من تهديد للبيئة، وتدمير لمكوناتها الطبيعية، وخصوصاً المرتبطة مع النظام الغذائي، والذي يجعل الكثير من الحيوانات تهاجر من مناطق سكنها الأساسية، هرباً من الصيد الجائر الذي يهدد حياتها.

مخاطر الصيد الجائر

تنتج عن الصيد الجائر مجموعة من المخاطر، ومنها:

  • يؤثر سلبياً على دورة حياة الحيوانات، من خلال منعها من النمو، وعدم تمكنها من إنتاج أجيال جديدة أخرى.
  • يسبب انقراض العديد من الحيوانات، وخصوصاً التي تتواجد في مناطق نائية.
  • ينشر التلوث البيئي؛ بسبب قتل الحيوانات من باب التسلية.
  • تجاوز كافة الأحكام القانونية المشرعة للصيد بشكله الصحيح.
  • عدم انتظام الحياة البرية للحيوانات التي تعيش بالبراري.

وسائل الصيد الجائر

توجد العديد من الوسائل التي يعتمد عليها الصيادون في تطبيق الصيد الجائر، وترتبط بطبيعة البيئة، أو المكان الذي يصطادون به، ومن أكثر أماكن، ووسائل الصيد الجائر:

الصيد الجائر البري

هو من أنواع الصيد الجائر الذي ينتشر في الغابات، وبعض المناطق الاستوائية، والذي يؤدي للقضاء على الكثير من الحيوانات للاستفادة من جلودها، أو عظامها، وانتشر هذا النوع من الصيد في إفريقيا، وخصوصاً صيد الفيلة للحصول على مادة العاج المستخرجة من أنيابها، وهذا ما أدى إلى قيام جمعيات الرفق بالحيوان، بوضع العديد من القوانين التي تمنع هذا النوع من الصيد، وتشجع على معاقبة الأشخاص الذين يقومون به بعقوبات شديدة، قد تصل إلى السجن لفترة زمنية طويلة.

الصيد الجائر البحري

هو من أكثر أنواع الصيد الجائر انتشاراً، إذ يرتبط بصيد الأسماك بكميات كبيرة، وبغير المواسم المخصصة لصيدها، مما يؤدي إلى موتها، وتقليل عددها، والقضاء على أنواعها، وعادةً يقوم بالصيد البحري صيادون غير شرعيون أي لا يحملون أية وثائق رسمية تسمح لهم بالصيد، ويهتمون بالبحث عن أنواع الأسماك النادرة، وذات الثمن المرتفع، والتي تُباع لتجار السمك حتى يتم تسويقها في أسواق تجارية معينة.

تحرص القوانين الدولية المدعومة من المنظمات العالمية التي تهتم بالثروة السمكية، وحماية الحيوانات من التعرض للصيد الجائر، بوضع قواعد قانونية تمنع الصيد البحري لأنواع الأسماك النادرة، أو التي لا يُسمح باصطيادها إلا في موسم محدد خلال العام الواحد، للمحافظة عليها من الانقراض.

الوسوم
إغلاق
إغلاق