مفاوضات المنطقتين تنطلق في أديس بالأحد

أعلنت الحكومة أن المفاوضات حول منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق ستنطلق يوم الأحد بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وقال مساعد رئيس الجمهورية، د. فيصل حسن إبراهيم، إن الوفد الحكومي جاهز لتحقيق السلام في المنطقتين بقلب وذهن مفتوحين.

ودعا د. فيصل لدى وداعه بالساحة الخضراء، عصر السبت، القوافل المتوجهة إلى ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق لدعم السلام وتعزيز العودة الطوعية التي تسيرها مفوضية العون الإنساني، دعا الحركة الشعبية قطاع الشمال إلى تحكيم صوت العقل والجنوح إلى السلام، ووقف معاناة المواطنين في المنطقتين للدخول لمرحلة صياغة الدستور وانتخابات 2020م.

وأكد مساعد رئيس الجمهورية استعداد واليي الولايتين لاستقبال العائدين وتوطينهم في قرى السلام، وإيصال المساعدات للمناطق المتأثرة بالحرب، وأشار إلى موافقة الحكومة على مبادرة الأمم المتحدة الخاصة بتوصيل المساعدات من الداخل، غير أن الحركة الشعبية لا تزال ترفض المبادرة، وأن الحكومة حريصة على توصيلها في ظروف آمنة ومستقرة.

وأضاف أن الاتفاق الذي وقع في برلين بين الحكومة وحركتي العدل والمساواة جناح مني، ستكون مرجعية المفاوضات فيه على اتفاق الدوحة لسلام دارفور.

إقراء أيضا  نواب: المالية لاتعترف بفشل موازنة العام 2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق