معلومات عن دولة ليتوانيا

ليتوانيا

تعد ليتوانيا من أجمل دول البلطيق الثلاثة الواقعة في الجهة الشمالية لأوروبا، وتمتد على طول الساحل الواقع على الجهة الجنوبية الشرقية لبحر البلطيق، ويحدها من الشرق دولة السويد والدنمارك، ومن الجهة الشمالية لاتفيا، ومن الشرق والجنوب روسيا، وتتميز ليتوانيا بمناخها الساحلي والقاري، وفي بعض المواسم يصبح مناخها معتدلاً وماطراً طوال العام، ويوجد العديد من المناطق ذات الجذب السياحي فيها.

السياحة في ليتوانيا

هناك العديد من المناطق السياحية الجميلة في ليتوانيا والتي تستحق الزيارة من قبل السائحين وهي:

  • تراكي: هو حي من الأحياء الواقعة في الجهة الغربية من العاصمة فيلنيوس، ويبعد عنها مسافة تقدر بحوالي ثمانية وعشرين كم، وقربه من العاصمة جعل منه مكاناً سياحياً مميز يأتي السائح لزيارته من مختلف أنحاء العالم، وهو يتضمن وجود قلعة تم بناؤها في القرن الرابع عشر، عندما أمر بذلك الدوق الأكبر كيستوتيس.
  • جيديميناس: يعد هذا البرج من الأماكن التاريخية المهمة في ليتوانيا، ويأتي لزيارته العديد من السائحين الذين يستطيعون الوصول إليه عن طريق السير على الأقدام فوق التل أو الركوب في إحدى السكك الحديدة المعلقة، ويحصل السائح على قدر عالٍ من المتعة والاستمتاع في مشاهدة الكثير من المناظر الخلابة والجميلة.
  • متحف KGB: تم تأسيس هذا المتحف في العام 1992م، في عهد وزير الثقافة والتربية والتعليم بالتعاون مع رئيس اتحاد ليتوانيا، ويطلق على هذا المتحف اسم متحف ضحايا الإبادة الجماعية، فهو رمز من النضال الذي قامت به هذه الدولة ضد القمع، فالسائح الذي يهتم بمعرفة كل ما يتعلق عن هذه الدولة والظروف التي مرت بها، ما عليه سوى زيارة هذا المتحف، ويتميز بعرض الكثير من الوثائق التي ترتبط باحتلال ليتوانيا من قبل الاتحاد السوفيتي الذي بقي لمدة خمسين عاماً، ويستقبل هذا المتحف الزائرين من الساعة التاسعة صباحاً لغاية الساعة السادسة من مساء كل يوم.
  • بالانغا سبا فندق: يتميز هذا الفندق بتقديم خدمات ذات مستوى عالٍ جداً، ويبعد هذا الفندق مسافة تقدر بحوالي خمسين متراً عن الشواطئ الرملية في بالانغا، ويحتوي على العديد من الغرف ذات التجهيز المتميز والأنيق مع وجود أماكن خاصة للجلوس، بالإضافة إلى وجود مرافق يطلق عليها مرافق سبا، ويستطيع السائح من القيام بالعديد من النشاطات في هذا الفندق؛ كالسباحة والحصول على الراحة والاسترخاء في الساونة أو داخل الحوض الخاص بالاستحمام بواسطة الماء الدافئ، بالإضافة إلى ركوبه للخيل، ويتميز بوجود بوفيه مفتوح لتقديم وجبة الإفطار للزائرين، في صباح كل يوم في المطعم الخاص بالفندق، وتشمل الوجبات المقدمة على العديد من المأكولات الأوروبية بالإضافة إلى الأطعمة والمأكولات البحرية المميزة.
الوسوم
إغلاق
إغلاق