معاوية الجاك: الجمهور يعوض الغيابات  ..

* يدخل المريخ مباراة فايبرز اليوغندي مساء اليوم بالقلعة الحمراء ضن بطولة الأندية الأفريقية في ظل ظروف حرجة وبالغة التعقيد في أعقاب إصابة عناصر أساسية (مؤثرة) مثل بكري المدينة وسيف تيري وحمزة داؤود
* شخصيا أعتقد أن غياب المدافع حمزة داؤود غير مزعج مثل بقية الغيابات نسبة لوجود عناصر تعتبر أكثر جاهزية منه مثل أمير كمال ومحمد حماد الجس وصلاح نمر ظلوا يشاركون في وظيفة قلب الدفاع أكثر من حمزة
* حمزة داؤود لم يشارك بصورة أساسية مستمرة في المباريات السابقة عقب قيده في كشوفات المريخ رفقة سيف تيري بل جاءت مشاركاته متقطعة بسبب الإصابة وفي بعض المرات شارك كبديل مما ينفي عنه أنه (عنصر أساسي) غائب
* دخل المريخ مباراة الإتحاد الجزائري في ظروف حرجة أيضاً بغياب التش وسيف تيري وأحمد آدم بيبو ولكن الفريق قدم مباراة كبيرة وتمكن البدلاء من تعويض الغائبين خاصة محمد حقار في الطرف الأيسر للدفاع والذي قدم مباراة كبيرة رغم إبتعاده الطويل عن المشاركة ولو بديل
* خلال مواجهة الإتحاد الجزائري تمكن المريخ من تقديم مباراة كبيرة لأن الغيابات تختلف عن التي يعاني منها الفريق اليوم
* في مباراة الفريق الجزائري غاب أحمد آدم فتم تعويضه بالكابتن محمد حقار وغاب أمير كمال ومجيد سومانا فتم تعويضهما بمحمد الرشيد والتكت بجانب مشاركة ضياء الدين معهما في الوسط
* في المقدمة الهجومية غاب سيف تيري فكان العقرب والغربال والنعسان حضوراً
* ولكن الغيابات في مباراة اليوم تختلف عن سابقتها لأنها غيابات بنسبة كبيرة في خانة حساسة هي المقدمة الهجومية تتمثل في غياب العقرب وتيري مما يعني عدم القدرة على تعويضهما بذات الطريقة التي بها تعويض غيابات أمير كمال والتش وتيري في مباراة الجزائري
* الإختلاف في غيابات اليوم أنه يصعب تعويضها لعدم وجود بديل جاهز
* مثلا المهاجم محمد داؤود ظل بعيدا عن المشاركة التي تمنحه ولو بعضا من الجاهزية البدنية والفنية وقبلهما الجاهزية النفسية
* هنا الفارق بين غيابات مباراة الفريق الجزائري والفريق اليوغندي اليوم .. غيابات (بالجملة) في خانة الهجوم وفي مباراة للمريخ على أرضه وبين جمهوره وتتطلب قوة هجومية كبيرة لحسم المباراة من الخرطوم
* لو كانت الغيابات اليوم في خط الدفاع لما كان اثرها كبيراً بل لما كان لها أثر من الأساس لأن المطلوب اليوم هو القوة الهجومية وليس الدفاعية
* لو كانت مباراة اليوم في يوغندا لكان الغيابات في الدفاع مؤثرة أكثر من الغيابات في الهجوم ولكن ما يحدث اليوم هو العكس
* دائماً مباريات الأرض تحتاج إلى قوة هجومية حتى يرفع الفريق من غِلته في إحراز أكبر عدد من الأهداف تريحه في مباراة الرد
* نعتقد أن غياب بكري المدينة هو الأكثر تأثيراً في ظل التميز الكبير للاعب على مستوى المباريات اللخارجية تحديداً حيث ظل يشكل كلمة السر بدرجة كاملة ونستدل بآخر مباراة للمريخ أمام الإتحاد الجزائري والتي كان نجمها الأول
* جاء في الأخبار أن العقرب سيغادر إلى القاهرة لتلقي العلاج بينما تقول أخبار أخرى ربما شارك اليوم ولو في جزء بسيط من زمن المباراة وشخصياً أتمنى عدم المجازفة بمشاركته نهائياً والإسراع في سفره للعاصمة المصرية حتى يعود مكتمل العلاج بدلاً من مشاركته اليوم والتي تعتبر مخاطرة وربما فاقمت إصابته وغاب كثيراً ولذلك الأفضل أن يغيب عن مباراة اليوم من أن يغيب عن مباريات عديدة مهمة مثل مباراة الرد أمام الفريق الجزائري .

توقيعات متفرقة ..

* إن كان المريخ يفقد خدمات عددا من العناصر داخل الملعب فهناك من يمتلك القدرة على تعويض هذا الغياب وهو الجمهور المريخي العظيم والذي ظل دوما هو الملاذ وسيد الحوبة والليلة حوبتك يا جمهور
* إن غاب بكري المدينة وسيف تيري فهناك زلزال الملاعب حاضر على المدرجات بحناجره القوية
* ألتراسات المريخ قادرة على تعويض غياب النجوم فهي نجوم على المدرجات
* الحضور الجماهيري الكبير مطلوب لحسم المعركة من داخل القاعة الحمراء
* أتركوا الديار ولا تهتموا بمتابعة المباراة عبر الشاشات .. تابعوها من داخل قلعة الرجال والأبطال لتكون شركاء في الفوز المؤزر بإذن الله
* اللاعبون يحتاجون الدعم المعنوي فلا تخذلوهم ولا تبخلوا عليهم
* تدافعوا وتنادوا من كل البقاع لأفضل وأطهر القلاع
* اليوم يوم التلاحم ..
* الليلة يوم الرجال ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق