معالم مصر السياحيه

السياحة في مصر

مصر واحدة من البلاد العربيّة الموجودة في الجزء الشماليّ من القارة الإفريقيّة، وهي من المناطق التي سُكنت منذ القدم، ولهذا السبب تعتبر أحد المناطق السياحيّة المهمّة، ويُعدّ قطاع السياحة أحد أهمّ ركائز الاقتصاد المصريّ، إذ يعمل 12% من المصريين في هذا القطاع، وتصل عائدات البلاد من السياحة إلى أكثر من اثني عشر ملياراً ونصف مليار دولارٍ أمريكيّ، ويُساهم بذلك نسبة 11% من الناتج الإجماليّ من عائدات مصر، ويزورها ما يقارب خمسة عشر مليون زائرٍ على مدار السّنة.

معالمها السياحيّة

  • العين الساخنة: هي مدينة توجد في محافظة السويس، وتُطل على الجزء الغربيّ من شواطئ البحر الأحمر، وتوجد على بعد مئة وعشرين كيلومتراً من الجهة الشرقيّة للعاصمة المصريّة القاهرة، وتحتوي المدينة على العديد من المنتجعات السياحيّة المطلّة على البحر مع العديد من الفنادق والخدمات السياحيّة الأخرى، وهي وجهة مناسبة لكلّ شخص يعشق المناظر البحريّة.
  • شرم الشيخ: هي مدينة تقع على الطرف الجنوبيّ من شبه جزيرة سيناء، وتتبع إلى محافظة جنوب سيناء، وتُطلّ على البحر الأحمر، وتعدّ واحدة من أهمّ الوجهات السياحيّة في البلاد المصريّة، وتحتوي على العديد من الفنادق العالميّة، التي تقدّم خدمات سياحيّة جيّدة، كفنادق: الريجنسيّ، والأكور، والماريوت، ولو ميريديان، وفور سيزنونز، وريتز كارلتون، وفيها العديد من المناطق التي تنتشر فيها الحرف اليدويّة، والبدويّة الجميلة، والمناظر الطبيعيّة بالقرب من شواطئ المدينة كالشّعاب المرجانيّة.
  • جبل سيناء: يُعرف بجبل حوريب، وهو أحد أهمّ المواقع الدينيّة في البلاد، وقد ذُكر في القرآن الكريم، وفي كُتبٍ يهوديّة، ومسيحيّةٍ، وفيه حصل النبي موسى -علية السلام- على عشر وصايا، وفي الجبل دير كاترين وهو أحد الأديرة الأرثوذكسيّة اليونانيّة، وأقدمها في العالم، وفيه أيضاً مسجد على قمّة الجبل، الذي ما زال يُستخدمه المسلمون إلى يوما هذا.
  • مسجد محمد علي باشا: هو مسجدٌ يوجد في قلعة القاهرة، وأحد المساجد العثمانيّة التي بُنيت في عهد طوسون باشا في القرن التاسع عشر، وهو الشيء الذي يلفت نظر الزائر عند زيارته للمنطقة.
  • متحف الآثار المصريّة: يُعرف بمتحف القاهرة، وهو موطنٌ لمجموعة واسعة من الآثار القديمة المصريّة، التي يزيد عددها عن مئة وعشرين ألف قطعةٍ، وعلى الرّغم من أنّه بُني في عام ألف وتسعمئة واثنين ميلاديّة إلّا أنّه أُغلق لغايات كثيرة، والآن هو مفتوح منذ شهر أكتوبر للعام الحالي، ومن أشهر القطع الأثريّة الموجودة: تماثيل خفرع، وخوفو، ومنقرع، واخناتون، وتحتمس الثالث، ولوحة نارمر، ولوحة مرنبتاح، والقناع الذهبي لتوت عنخ آمون، وقناع مومياء بسوسنس الأول.
الوسوم
إغلاق
إغلاق