مشاكل الفتاة المراهقة في فترة الدراسة 2019

تعتبر المدرسة هى البيت الثانى للفتاة فى مرحلة المراهقة ففى خلال العام الدراسى تقضى الفتاة المراهقة اوقات فى

المدرسة اكثر مما تقضيها فى بيتها ولذلك يعتبر مجتمع المدرسة من اكثر الأماكن التى من الممكن ان تقضى فيها الفتاة

المراهقة فترات سعيدة او تعيش فيه اتعس لحظاتها ، تعتبر المدرسة من اكثر الأشياء التى تساعد الفتاة فى مرحلة

المراهقة على تشكيل شخصيتها وتكوين صداقات حيث تعتبر المدرسة بالنسبة للفتاة المراهقة ليس فقط مكان لتلقى العلم

ولكنه عالم تعيش فيه الفتاة المراهقة وتتعلم منه التعامل مع الناس والمجتمع .

ولكن فى بعض الأوقات تكون المدرسة اشبه بالسجن للفتاة المراهقة وتواجه الفتاة المراهقة عدة مشاكل فى المدرسة

تجعلها كارهة الذهاب اليها والمشكلة الأكبر ان الفتاة المراهقة تكون غير قادرة على مواجهة هذه المشاكل التى تواجهها فى المدرسة وتستسلم لها بشكل كبير حتى يصبح ذهابها إلى المدرسة اشبه بقيادتها إلى الموت.

ولذلك دعونا اليوم من خلال منتدى عدلات النسائي نتعرف معا على اهم المشاكل التى تواجه الفتاة المراهقة فى مجتمع المدرسة وكذلك يعرض موقع النادى اهم الطرق التى تواجه بها الفتاة هذه المشاكل حتى تستمتع بعام دراسى سعيدة وتعيش اجمل ايام المراهقة

1- عدم وجود اصدقاء :
على الرغم من ان المدرسة من افضل الأمكان التى من الممكن ان تكون فيها الفتاة المراهقة صداقات جديدة إلا انه فى

بعض الأوقات لا تستطيع الفتاة المراهقة تكوين صداقات والعيش مع الأصدقاء داخل المدرسة فتشعر الفتاة بوحدة مميتة

خلال ساعات المدرسة والدراسة ويصل الأمر ان تصاب الفتاة بحالة من الأكتئاب وعدم الرغبة فى الذهاب الى المدرسة ، ولذلك يجب على الفتاة المراهقة ان تواجه مشكلة عدم وجود اصدقاء لها فى المدرسة وذلك من خلال تكوين صداقات

جديدة عن طريق الأندماج فى انشطة المدرسة والأبتسامة المشرقة التى تقابل بها زميلاتها فى المدرسة وكذلك تقديم المساعدة والعون لمن يجتاجها فى المدرسة وبذلك تستطيع الفتاة المراهقة ان تملك العديد من الاصدقاء فى المدرسة وتود لو ان تقضى اليوم بأكمله فى المدرسة مع اصدقائها .

2- عدم التفوق الدراسى :
النجاح من اهم الأشياء التى تسعى لها الفتاة فى مرحلة المراهقة ولذلك إذا كانت الفتاة المراهقة غير قادرة على النجاح

والتفوق فى الدراسة والمدرسة فأنها تكون بصدد مواجه مشكلة كبرى من الممكن ان تدمر حياة الفتاة المراهقة بأسرها ، فشعور الفتاة انها فاشلة فى المدرسة والدراسة وغير قادرة على تحقيق النجاح المطلوب يجعلها تشعر انها مختلفة

عن اقرانها وانهم بنفرون منها إلى جانب شعور الفتاة الداخلى بأنها لم تستطيع اثبات ذاتها وبالتالى تهتز ثقة الفتاة المراهقة فى نفسها ويصبح ذهابها إلى المدرسة اقرب لذهابها الى الجحيم الحقيقى ولذلك يجب على الفتاة المراهقة ان تتخطى هذه المشكلة التى لا تعتبر جسيمة كما تتصور الفتاة فالفشل هو اول طريق النجاح والأمر ابسط مكن ذلك بكثير لا ستدعى سوى المزيد من الاستذكار وبذل مجهود اكبر فى المذاكرة وكذلك طلب المساعدة من الأهل او المدريسين والقليل من التنظيم وترتيب الوقت والأولويات وسوف تصبح الفتاة المراهقة من امهر وانجح الطلاب فى المدرسة .

3- مشاكل مع المدرسين :
تأتى الفتاة ببعض الأفعال والتصرفات الغريبة فى مرحلة المراهقة وتكون هذه التصرفات تحت بند رغبة الفتاة المراهقة

فى اثبات ذاتها وتحقيق شخصيتها المستقلة المشكلة تبدأ عندما ترتكب الفتاة المراهقة هذه الأفعال بداخل المدرسة

فيكون رد الفعل عنيف من المدرسين ومن ادارة المدرسة فتبدأ الفتاة المراهقة بممارسة العند و يتطور الامر إلى نوع من المشاكل بين الفتاة المراهقة وبين المدرسين وادراة المدرسة هذا النوع من المشاكل التى يتدخل فيها اهل الفتاة ويبدأ

يتسلل إلى الفتاة المراهقة شعور انها منبوذة من الاهل ومن المدرسة ، وهنا ولحل هذه المشكلة وتجنب تلك المشاكل الغير مرغوب فيها على الأطلاق يجب على الفتاة المراهقة ان تكون اكثر حكمة وتعقل وان تدرس تصرفتها جيدا قبل الاتيان بها وان لا تجعل العند والرغبة فى اثبات الذات يسيطروا عليها ويفقدوها حكمة عقلها وكذلك على المدرسة دور

هام فى احتواء الفتاة المراهقة ومعرفة اسباب ارتكابها هذه الأفعال قبل ان تتطور المشاكل بين الفتاة وبين المردسين

وادراة المدرسة .

المدرسة هى بيت العلم والتربية وصناعة الأجيال ولذلك لا تدعى مشاكل المدرسة تفوت عليك عزيزتى الفتاة المراهقة

فرصة التعلم وقضاء افضل الأوقات مع اصدقائك فهذه الأيام لا يمكن تعويضها بعد ذلك فاستمتعى بها عزيزتى المراهقة

قدر استطاعتك حتى لا تندمى على ضياعها بعد ذلك

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق