مشاكل البنات على النت 2019

تقدم ل»نورة» خاطب وترددت في قبوله أو رفضه؛ رغم أن ماوصلها من معلومات يوحي بأنه شخص جيد ومحترم؛ مما دفع صديقتها إلى اقتراح البحث عنه في مواقع شبكات التواصل الاجتماعي؛ ك»الفيس بوك»، و»التويتر»، و»النت لوق»، والتحري عنه، والحكم بشكل نهائي. وهذا التصرف تعمد إليه بعض الفتيات في حال كان هناك قبول مبدئي للخاطب؛ مما يضطرها في البحث عن معلومات أخرى في شخصيته، وتحديداً مستوى تفكيره، وتوجهاته، واهتماماته الخاصة، فهل هذا الإجراء مجدٍ في الوصول إلى قرار بالزواج من عدمه؟.

مشاكل البنات النت 3dlat.net_14_15_5cb8
كتاب مفتوح
وأجابت في البداية «أروى سعيد»، قائلة: في هذا الوقت أصبح «الفيس بوك والتويتر» يضيف بعض المعلومات المهمة عن الخاطب، وكشف فعلاً عن العديد من الجوانب المهمة التي تبحث عنها كل فتاة، وقد لا تتضح في السؤال عنه، خصوصاً في الجانب الفكري، والتي قد لا تظهر إلاّ بعد مدة طويلة من الزمن، مشيرةً إلى أنّ وجود صفحة لذلك الشخص مستضيفا عددا من الفتيات، أو كانت مخلة بالآداب قد يكون سببا مقنعا لرفض الخاطب، أما إذا كان غير ذلك كأن
مشاكل البنات النت picture.php?albumid=
يكون لديه صفحة فقط للتعريف عن نفسه أو تحميل بعض من صوره أو التعريف به فلا مانع من ذلك.
واعتبرت «رؤى صالح» أنّ تلك الصفحات بمثابة الكتاب المفتوح لصاحبه؛ لأنّ الشخص في مثل هذه الصفحات يظهر بشخصيته الحقيقية سواء في نقاش موضوع ما أو تعليقه على موضوع، فأستطيع أن أستشف بعض المعلومات منه عن شخصيته وقد تكون تلك الصفحة آخر محطة أستطيع بعدها القبول والرفض.
وأخرى مصدومة من صفحته على الفيس بوك
مشاكل البنات النت picture.php?albumid=
رفض تام
ورفضت «منال الحربي» البحث في هذه الصفحات، مشيرةً إلى أنّ هذه الصفحة قد تكون قديمة وبمعلومات تختلف عن وضعه الراهن، وربما الشخص تغيرت سلوكياته، فتظل هذه المعلومات والأصدقاء حوله ثابتين وربما هناك أشخاص يتقمصون شخصية أحد قاصدين من وراء ذلك النية السيئة، فاعتبرت هذه

مشاكل البنات النت 3dlat.net_14_15_5cb8

الصفحة تسلية فقط، ولا يمكن الاعتماد عليها في البحث عن أي معلومة.
وترفض «نجلاء بنت محمد» البحث عن معلومات الخاطب في المواقع بشكل عام، معللةً ذلك بأنها لا تدل على شخصيته الحقيقية ولا على صفاته؛ فهي لا تكفي وغير معتبرة لديها، مستثنيةً وجود اسمه الصريح فهو يضمن المصداقية نوعاً ما؛ لأنه بهذه الطريقة يعلم أنّ جميع الناس يعرفونه، حيث ليس كل من
مشاكل البنات النت picture.php?albumid=
وضع اسما مستعارا يشك به أو بمصداقيته، لكنها قد تكون رغبة شخصية، أو أسبابا مختلفة تدعوه إلى فعل ذلك.
وتمنت»رهام سالم» بأن تجد معلومات عن خاطبها ويكون بالاسم الصريح، وقالت:»غالباً الأشخاص المسجلون بهذه الصفحات يكونون مقنعين باسم آخر، وهذا دليل على عدم ثقته بنفسه وعدم ثقته بأي تصرف يتصرف به»، مضيفة أنه قليل جداً من نجد لهم صفحات خاصة بأسمائهم الصريحة واعتبرتها مرجعا
مشاكل البنات النت picture.php?albumid=

قويا كذلك في البحث عن أي شخص.
أنّ بعض الأشخاص يظهرون شخصيات تختلف تماماً عن شخصياتهم، ويكملون النقص الذي بداخلهم بتصفيفهم لعبارات يدونونها في صفحاتهم، وهم غير ذلك، مشيرةً إلى أنّ هناك أشخاصا لي معرفه تامة بشخصياتهم وعند اطلاعي لصفحاتهم عبر تلك المواقع أرى شخصيات تلمع ذهباً وهم عكس ذلك تماماً، فرفضت

مشاكل البنات النت picture.php?albumid=
اللجوء لتلك المواقع أو تصديق كل ما يدون بها بأي شكل من الأشكال.
إن بحث الفتاة عن معلومات لخاطبها في صفحات التواصل الاجتماعية قد ترسم حياتها تحت وهم كلمات ربما لا تكون صادقة، من أنه قد تكون المعلومات المدونة في صفحته من قبل أشخاص آخرين قد يكون قصدهم تشويها لسمعته.

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق