مسؤول أممي: عناصر متطرفة تسللت من النيجر إلى جنوب غرب ليبيا

السودان اليوم:
أعلن ممثل الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، اليوم الخميس، تسرب عناصر من المتطرفين من دولة النيجر مؤخرًا، إلى الجنوب الغربي من ليبيا.

وأبدى سلامة، خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية لاجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا، بالعاصمة الخرطوم، قلقًا بالغًا لوقوع عمليتان إرهابيتان كبيرتان، نفذَّها قادمون جدد، إلى الجنوب الليبي.

وأضاف، “بالنظر إلى صعوبة الوصول والتمركز بالنسبة إلينا في الأمم المتحدة في تلك البقعة الشاسعة في ليبيا، نود لفت الانتباه إلى خطورة الأمر”.

وتابع، “أتفهم القلق الذي يساور دول جوار ليبيا، لا سيما تلك التي تجاور جنوب ليبيا لوجود حركات مسلحة ليبية، وتشكيلات مسلحة غير ليبية، وتصاعد تمركز الحركات الإرهابية ناهيك عن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المزرية، وإجمالًا كلها عناصر لا تبعث على الارتياج”.

وأوضح سلامة، أن المشاكل التي ضربت الهلال النفطي مؤخرًا، والاشتباكات الدامية التي أوقعت، أكثر من 130 ضحية في شوارع طرابلس سبتمبر الماضي، تستوجب وقف القتال وحماية المدنيين، والتوصل إلى وقف إطلاق النار لتعزيز وحدة المؤسسات الليبية.

من جهتها دعت ممثل الاتحاد الإفريقي إلى ليبيا، أميرة الفاضل، إلى تضافر الجهود على المستويين الإفريقي والدولي، لتنظيم مؤتمر ليبي جامع للسلم والتصالح”.

وأضافت في كلمتها، “من مهام المؤتمر تشكيل حكومة انتقالية جديدة ووضع خارطة طريق محكمة لتنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية، بعيدًا عن الإقصاء، بشراكة مع الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة، بالتعاون مع الجامعة العربية والاتحاد الأوروبي”.

وتعاني ليبيا فوضى أمنية وسياسية؛ حيث تتقاتل فيها كيانات مسلحة عدة، منذ أن أطاحت ثورة شعبية بنظام معمر القذافي في 2011.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق