مراحل التطور التاريخي للاتصال

الاتصال

مفهوم الاتصال يعني الاشتراك أو المشترك وهو عبارة عن عمليّات في محتواها الاشتراك والتفاهم الذي تدور حول أفكار وأحاسيس كثيرة واتجاهات أفعال وسلوكيات معينة، وهي عمليات يتم من خلالهات انتقال المعلومات وفرد لفرد آخر أو من مجموعة أفراد لمجموعات أخرى، وبالتالي يتمّ تحقيق الأهداف المتعدّدة في منظمة أو مؤسّسة معيّنة.

في الزمن الحالي وصلنا أحدث صيحات والوسائل التكنولوجية في مجال الاتصال فأصبح الشخص يتصل بشخص آخر كل سهولة ويسر، من خلال دراسة سلوك الاتصال وقواعده ومفاهيمه، وإدارة عملية الاتّصال بفعاليّة ومرونة، في الزمن القديم كان الفرد لا يمكنه التواصل مع أحد إلّا عن طريق الكتابة إن كانت متوفّرة ولكن بعد مرور عمليّة الاتّصال بمراحل عديدة ومتطوّرة فأصبح هناك تغيّرات جذريّة على قدرة شخص في إدارة الاتّصال ومواكبتها بكلّ جديد فيها.

مراحل تطوّر الاتصالات

  • أولى المراحل هي تبادل العلامات والإشارات بين الأشخاص، فإنّ الاحتمالات الموجودة أنّ مجموعات الأشخاص كانت تعيش في مناطق صغيرة جداً فكانت تنتقل المعلومات والخبرات فيما بينهم بكلّ سهولة ومرونة من خلال الصوت ولغة الجسم والإشارة من الأرجل أو الأيدي.
  • ثاني المراحل هي المخاطبة وتبادل اللغات، حيث إنّ اللغة ظهرت قبل أربعين ألف سنة، عندما بدأ الإنسان يفكر في الكثير من احتياجاته التي يريدها، وهنا بدأت الحاجة إلى اللغة للاتصال ممّا جعلهم يبدعون بها حتى يصل الامر بهم للارتقاء، وأصبح هناك أشياء أخرى يهتمّون بها ويطوّرونها ويتميّزون بها عن الحيوانات.
  • ثالث مرحلة هي الكتابة وتطويرهاهن فهذه المرحلة تعتبر خاصّة لأنّ الإنسان أخذ وقت كبير ليستعمل اللغة المنطوقة عبر الشفاه ويفسّرها على ورق ليكتبها من خلال الرموز والأحرف والعلامات، وبعد كلّ هذا الوقت أصبح الإنسان قادراً على الكتابة وتفسير لغته على الورق لتصبح حقيقة واضحة في الحياة، وهناك العديد من المراحل التي مرّت بها الكتابة في مرحلتها الأساسية فمنها الكتابة عبر الصور، والكتابة عن طريق الكلمات المنطوقة من خلال الشفاه وتفسيرها على شكل رموز، والكتابة عن طريق الأحرف من الألف والباء وغيرها وتكوين الكلمات وتركيب الجمل.
  • رابع مرحلة وهي مرحلة الطباعة وتعتبر هذه المرحلة من الأساسيات المبتكرة والتي تمّ إبداعها من خلال مرور العصور البشريّة.
  • خامس مرحلة وهي الاتصال من خلال الجمهور والمجموعات، وهو بدأ ضهور الصحافة والأعلام وأصبحت هنا الاتّصالات سريعة ونشطة وبدأت الصحافة في قرن التاسع العشر وأصبحت هناك ثورة في الاتصالات.
  • سادس مرحلة وهي الاتصالات التفاعلية، وظهور العديد من الأنواع والأشكال في التكنولوجيا من خلال الأقمار الصناعيّة، والحواسب الإلكترونية، والهواتف اللاسلكية، والأرضيّة، وآخر تطوّرها الهواتف الذكيّة.
الوسوم
إغلاق
إغلاق