ما هي عوارض الحمل

تحصل عمليّة الحمل بعد وصول الحيوانات المنويّة إلى الرحم ثم إلى قناة فالوب عندها تلتقي مع البويضة التي تكون في الطرف الخارجي من أنبوب فالوب ويدخل الحيوان المنوي إلى البويضة فيتكوّن الجنين وتتم عملية الإخصاب خلال فترة أقصاها يوم واحد، بعد ذلك تنتقل البويضة المخصّبة إلى الرحم بعد أن تصل إلى أنابيب فالوب، ومن ثم يبدأ انقسام هذه البويضة وتمتد فترة وصول البويضة المخصّبة إلى الرحم بعد أربعة أيام من التخصيب وذلك إذا لم توجد أية أمور قد تعيق وصول البويضة المخصّبة إلى أنابيب فالوب، وبعد وصول البويضة الملقّحة إلى الرحم فإنّ الجنين يبدأ تكوّنه في الرحم عن طريق هرمون خاص يساعد على تثبيت الجنين في الرحم.
الأعراض والعلامات التي تظهر عند المرأة الحامل

  • إن أول علامة تدل على حمل المرأة هي انقطاع الدورة الشهريّة وتأخرها عن الموعد المحدد لها.
  • قد تشعر المرأة الحامل بالنعاس الشديد والرغبة في النوم وذلك دليل على الحمل.
  • زيادة الدّم في منطقة الثدي مما يؤدي إلى الإحساس ببعض الحكّة في تلك المنطقة، والزيادة في حجم الثديين، بالإضافة إلى بروز الأوردة الدمويّة في منطقة الثديين.
  • رغبة المرأة في تناول أنواع معيّنة من الأطعمة، ورغبتها في تناول أطعمة وطلبها بشدّة، مع عدم تناول بعض الأنواع من الأطعمة وكرهها.
  • كره بعض الروائح التي تكون عادةً لا تشتكي منها.
  • الشعور بالدوار والدوخة المترافق مع الغثيان والقيء خاصة عند النهوض من الفراش وساعات الليل.
  • كثرة التبّول والدخول إلى الحمام.
  • تغيّر الحالة المزاجيّة والشعور بنوع من التوتر والقلق النفسي بدون سبب.
  • الزيادة الكبيرة في الهرمونات المفرزة بسبب إمداد الجنين بالمغذيّات.
  • الشعور بالتعب والإرهاق بدون سبب أو بذل أي مجهود.
  • الشعور بمغص خفيف في البطن مترافق مع نزول القليل من الدّم وذلك بسبب التصاق البويضة في الرحم.
  • الانتفاخات والغازات التي تتجمّع في البطن.

ويمكن للمرأة معرفة الحمل والتأكد منه بعدّة طرق لأن الأعراض السابقة قد لا تعد مؤكدة لحمل المرأة، نظراً لأنّ الكثير من النساء قد تشعر بتلك الأعراض بسبب الحالة النفسيّة لها مثل الخوف من الحمل أو رغبتها الشديدة في الحمل، ويتم إجراء الفحص عن طريق:

  • فحص عيّنة من بول المرأة عن طريق استخدام جهاز لكشف الحمل يباع في الصيدليات يكون سهل الاستخدام ويبيّن الحمل.
  • القيام بعمل تحليل خاص للحمل في المختبرات الطبيّة والذي يتم عن طريق أخذ عيّنة من بول المرأة وفحصها.
  • القيام بعمل تحليل للدّم في المختبرات المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق