ما هي عاصمة الدنمارك

الدنمارك

تعتبر الدنمارك واحدة من الدول الأوروبيّة الهامة، وهي من الدول التي تقع في شمال المنطقة الأوروبيّة، ضمن مجموعة الدول التي تُعرف بأنّها الدول الإسكندنافية. تقع هذه الدولة إلى الجنوب الغربي من السويد، وإلى الجنوب من النرويج، وإلى الشمال من ألمانيا. أيضاً فإنّ هذه الدولة تطل على مسطحات مائيّة هامّة مثل بحر الشمال وبحر البلطيق. الدنمارك هي عبارة عن شبه جزيرة كبيرة تتبع لها العديد من الجزر الصغيرة. كانت هذه الدولة هي الدولة المتحكّمة في بحر البلطيق،. تعتبر الدنمارك من الأعضاء المؤسسين لكل من منظمة التعاون وحلف الشمال الأطلسي، وهي من أعضاء منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

مساحة الدنمارك

تقدّر مساحة الدنمارك حوالي 43 مليون و100 ألف نسمة تقريباً، أمّا لغتها الرسميّة فهي اللغة الدنماركيّة، في حين أن نظام الحكم فيها هو ملكي دستوري، وأمّا العملة فهي الكرونة الدنماركية. ترتبط الدانمارك بكل من النرويج والسويد ارتباطاً وثيقاً وشديداً وكبيراً، حيث تشترك مع كل منهما بعلاقات تاريخيّة عميقة.

سكان الدنمارك

أمّا غالبية السكان في هذه الدولة فهم ممن يتبعون إلى الكنيسة اللوثرية الوطنية. نسبة المهاجرين في هذه الدولة مرتفعة نسبياً، حيث تصل إلى حوالي 10 % تقريباً من إجمالي عدد السكان تقريباً، حيث تشكّل الأصول الإسكندنافية غالبية المهاجرين بنسبة تزيد على 50 % من إجمالي عدد المهاجرين، في الوقت الذي يشكّل فيه المهاجرون الشرق الأوسطيون والأفريقيون النسبة الأخرى من المهاجرين إلى هذه الأرض.

كوبنهاجن العاصمة الدنماركية

تعتبر مدينة كوبنهاغن هي عاصمة الدنمارك، وهي أكثر المدن الدنماركية من حيث عدد السكان، أيضاً فمدينة كوبنهاجن الدنماركيّة تعد المركز الثقافي، والاقتصادي،والمالي لهذه الدولة، وهي أيضاً الميناء الرئيسي فيها. يقطن في هذه الدولة حوالي النصف مليون نسمة تقريباً، أمّا عدد سكانها مع ضواحيها فيقدّر تقريباً بحوالي المليون ومئتي ألف نسمة تقريباً.

تأسيس كوبنهاجن

تأسّست مدينة كوبنهاجن على أيدي الفايكنج، وكان تأسيسها في القرن العاشر الميلادي، واتخذوا منها قرية لصيد الأسماك. وقد تطوّرت هذه المدينة إلى أن أصبحت العاصمة الدنماركيّة في القرن 15 الميلادي.

موقع كوبنهاجن

كما وتقع مدينة كوبنهاجن على الشاطئ الواقع إلى الشرق من جزيرة زيلاند الدنماركية. وتعد مدينة كوبنهاجن جزءاً هاماً من الجزيرة المعروفة باسم أماغر، كما وتمتد هذه المدينة على العديد من الجزر الطبيعيّة وغير الطبيعيّة. تعتبر كوبنهاجن جزءاً لا يتجزأ من منطقة أوريسند. وفي مدينة كوبنهاجن مطار دولي هام يربطها بكافة الدول والمناطق الأخرى التي تقع حول العالم.

الوسوم
إغلاق
إغلاق