ما هي طرق تقديم المهر

يعرف المهر بأنه: حق مالي للمرأة على الرجل، الذي يتزوجها بعقد زواج صحيح، وليس من حق أبيها، أو أقرب الناس إليها، أن يأخذ من مهرها شيئا ؛ إلا برضاها وإذنها، ويعرف المهر أيضاً حسب مختصين أنه: نوع من الهدية الخاصة التي يقدمها الرجل للمرأة، تعبيراً لها عن وفائه وحبه، لقوله تعالى : “وآتوا النساء صدقاتهن نحلة فإن طبن لكم عن شيء منه نفساً فكلوه هنيئاً مريئاً”.

ولم يحدد الشرع قيمة المهر، فليس له مقدار معين ليزداد عليه أو ينقص منه، فهو متروك للزوجين، على الموسع قدره، وعلى المقتر قدره من غير إسراف أو تعجيز.

ويتسابق الكثيرون من أهالي العرسان في ابتكار طرق جميلة، ومميزة، وحديثة لتقديم المهر، فلم يعد المهر فقط كافي ليعبر به الشاب عن حبه للفتاة التي يطلب ودها، بل كذلك طريقة تقديم هذا المهر له الآن جانب كبير من الأهمية .

واختلفت طرق تقديم المهر منذ القدم حتى وقتنا هذا، ففي واحدة من طرق تقديم المهر في الماضي، كان يوضع في منديل أبيض ناصع، ومن ثم يوضع داخل علبة جميلة أو صندوق جميل، توضع معه بعض الأعواد الخضراء، التي تتمتع برائحة زكية، تعمل على تعطير المنديل، والصندوق، والمهر أيضاً، لكن هذا الطقس من طقوس تقديم المهور لم يسلم -كغيره من الكثير من النواحي الإجتماعية والثقافية- من التطور المتسارع في مجتمعاتنا العربية ؛ فما لبثت أن استبدلت بطرق أخرى أكثر تطوراً وابتكاراً.

ومهما كان المهر قليلاً إلا أن تقديمه بصورة جميلة يعطي إنطباعا هاماً لدى أهل العروس، فمن الطرق الحديثة لتقديمه: إعطاؤه للعروس على شكل شيك ورقي، يمكنها صرفه من البنك متى أرادت، وهو يعتبر شكل حضاري متقدم مع العائلات ذات المستوى الإقتصادي العالي، ومن الأشكال الأخرى له: هو تغليفه على شكل باقة من الورد منسقة ومزينة بشكل بديع، يبهر كل من رءاه، ومنهم أيضاً: من يقدمه داخل علب من القطيفة الحمراء اللامعة.

وتستخدم أفخم المواد وأغلاها في تغليف العلب، التي سبقدم فيه المهر كل حسب ذوقه، ورغبته، وتنسيقه للألوان، التي يراها مناسبة، وهي بالتأكيد تترك أثراً كبيراً، ومفاجئة جميلة للعروس، التي تسعد حين ترى الاهتمام الكبير في هذه التفاصيل؛ فالسيدات عادة يعشقن الهدايا والأشياء المعدة بشكل خاص.

وبعض الناس يفرش الصندوق الذي يوضع به المهر بالورد المجفف ذي الألوان الزاهية، وبعضهم يفرشه بالعود والعنبر والمواد العطرية المختلفة، ويفضل البعض تقديم الهدايا مع المهر كالعطور، والساعات، والحقائب الجلدية، وكذلك أيضاً بعض الملابس التي تناسب العروس.

وفي طريقة أخرى يقسم المهر إلى أقسام متساوية، ويُلف كل قسم على حدة، بقماش لامع مزخرف، أو أكياس مشغولة بالكريستال والخيوط يدويا، وتوضع بجانب بعضها البعض في صندوق، ويوضع عليها ورد طبيعي متفتح بألوان مختلفة.

الوسوم
إغلاق
إغلاق