ما هو نزيف بدء الحمل

نزيف بدء الحمل وهو النّزيف الذي يحدث عادةً عند دخول المرأة في فترةِ الحمل، وعادةً هذا النّزيف يشبه نزيف الدّورة الشّهريّة وقد يختلط الأمر على المرأة وتعتقد بأنّه نزيف الدّورة الشّهريّة، وهذا ما تظنّه المرأة غالباً عند بداية أيّام الحمل الأولى عندما يحدث النّزيف في فترة دخول البويّضة الملقّحة أو المخصّبة إلى عنق الرّحم، ونتيجة دخولها ولكي تنغرس وتتّخذ مكاناً ثابتاً في الرّحم تبدأ المشيمة بالنّمو، وعادةً هذه المرحلة يصادف حدوثها عند موعد نزول الدّورة الشّهريّة لذلك تعتقد المرأة بأّنّ ذلك النزيف الحاصل هو نزيف الدّورة الشّهريّة الطّبيعي.
وفي المراحل الأولى من الحمل قد يتشابه حدوث النّزيف مع حالات النّزيف الحاصل بِفعل إلتهابات المهبل والأورام التي تصيب النّسيج المخاطي في المرأة، وقد تظن المرأة أيضاً أنّ النّزيف هو نتيجة ممارسة العلاقة الحميميّة مع الرّجل، وما يهمنا هنا وعند الحديث عن حالات النزيف الحاصل في بداية الحمل هو أنّ أغلب النّساء تعتقد بأن تلك الحالة هي من الحالات المرتبطة بحالات الإجهاض، وهنا وجب علينا الإشارة بعدم خوف المرأة الحامل نظراً لوجود عدّة حالات وأعراض أُخرى تمُر بها قبل وقوع الإجهاض، مع ضرورة الحرص على تلافي تلك الأعراض قبل حدوث مثل هذه الحالات، وعلى المرأة أن تعلم بأنّ نزول نقطة أو عدّة نقاط من الدّم لمدّة يوم أو يومان هو حالة طبيعيّة تحصل نتيجة إنغراس البويضة الملقّحة أو المغصّبة في بطانة الرّحم، وعادةً هذا الدّم يكون لونه أحمر فاتح تماماً مثل الدّم الذي ينزف عند الإصابة بجرح في الجسم، لذلك فلا داعي للقلق ولكن يجب استشارة الطّبيب عند مراجعته أثناء فترات المراجعة الدّوريّة في برنامج الحمل.
ومن أعراض نزيف بدء الحمل الذي يشابه نزيف الدّورة الشّهريّة شعور المرة بألم في البطن، إلى جانب لون الدّم الغامق المائل إلى اللّون البني الفاتح، وقد يختفي هذا النّزيف بعد يوم أو يومان، نذكر أيضاً تواجد النزيف الذي قد يحصل في الشّهور الأولى من الحمل وهو نزيف بسيط ناتج بعد ممارسة العلاقة الحميمية، وهذا النّزيف لا يستدعي مراجعة الطّبيب عندما يكون لون الدّم أحمرا فاتح كونه سيتوقّف بعد مرور ساعتين من الوقت تقريباً، ولذلك ننصح في هذه الحالة أن تتمدّد المرأة على السّرير وترتاح لعدّة ساعات حتّى يتوقّف النّزيف، وإذا لم يتوقّف النّزيف عليها مراجعة الطّبيب فوراً، كونه قد يعد مؤشراً واضحاً على حدوث الإجهاض ممّا يستدعي مراجعة الطّبيب فوراً، وننصح المرأة بمراجعة المستشفى أو الطّبيب فوراً عند الشّعور بألم شديد أسفل البطن والظّهر، وخروج دم فاتح اللّون وقد يصاحبه أيضا خروج كتل لحميّة ودمويّة مع النّزيف ممّا يتطلّب المراجعة الفوريّة لاستدراك حياة الجنين ومنع حدوث حالة الإجهاض.

عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق