مآ أطمَــــعك يآ قلبِـــي 2019

ماأوسع مطامعك ياقلبي وما أشدغرورك ياحياة

كنت طفلة!!
وتمنيــــــــــت
أن أدخل المدرسة وأتعلم مثل بقيةالأطفال

وفعلا دخلت المدرسة وعشت طفولتي ومراهقتي ثم ما لبثت إلا أن سئمت منها

وتمنيــــــــــت
أن أدخل الجامعة وفعلا دخلت لكن ما أن لبثت أيضا حتىمللت منها

وتمنيــــــــــت
أن أتخرج لأرتاح وفعلا تخرجت. لكن قتلتني الوحدة

وتمنيــــــــــت
أن أتزوج وفعلا تزوجت ولكن منزلي موحش يقتله الصمت

فتمنيــــــــــت
أن أرزق بالأطفال وفعلا رزقت بالأطفال لكنني ما لبثت إلا وقدسئمت من جدران المنزل

فتمنيــــــــــت
أن أتوظف وفعلا توظفت وأصبح هاجسي أن أمتلك منزلا وفعلا وبعد عناء امتلكت المنزل ولكن أولادي كبروا

فتمنيــــــــــت
أن أزوجهم وفعلا تزوجوا، لكننيسئمت من العمل ومن مشاقه فقد أصبح يتعبني

فتمنيــــــــــت
أن أتقاعد لأرتاح وفعلا تقاعدت وأصبحت وحيدة كما كنت بعد تخرجي تماما
لكن بعد تخرجي كنتمقبلة على الحياة والآن أنامدبرة عن الحياه ولكن لا زالت لدي أماني

فتمنيــــــــــت
أن أحفظ القرآن، لكنذاكرتي خانتني

فتمنيــــــــــت
أن أصوم لله لكن صحتي لم تسعفني

فتمنيــــــــــت
أن أقوم الليل لكن قدماي لم تعدتقوى على حملي

فاغتنم صحتك قبل هرمك ولا تكن مثلي ولا يشغلك التفكيربرزقك عن التفكير بآخرتك

همسة،،،

إن الله ضمن لك الرزق فلا تقلق
ولـــــم يضمن لك الجنة فلا تفتر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق