لماذا يجب أن نقرأ كل يوم؟ 2019

عشاق القراءة – الذين لا يقاومون أبدا إغراء التهام صفحات أي كتاب يقع تحت أيديهم وعدم تركه إلا بعد إنهائه بالكامل- ليسوا بحاجة بالطبع لقراءة مثل هذا الموضوع، فهم بطبيعتهم يحبون الكتب وينجذبون لها تلقائيا، ويحرصون على القراءة بشكل يومي كطقس ثابت من طقوس حياتهم ليزيدوا من معارفهم، أو ليهربوا من واقعهم الممل إلى عوالم أخرى غاية في الجاذبية والتشويق.

لكن على الجانب الآخر هناك قطاع كبير من الناس لا يقرأ كثيرا، أو لا يقرأ أبدا – كفئة الشباب تحت سن العشرين- إلا في الحالات الاضطرارية، كقراءة المناهج الدراسية مثلا. هؤلاء هم من نتوجه لهم بهذا المقال، وفيما يلي نقدم لهم أسبابا وجيهة قد تشجعهم وتدفعهم للقراءة ولو بضع صفحات كل يوم:
لماذا نقرأ يوم؟ 03.gifلماذا نقرأ يوم؟ 03.gif
1 – القراءة تخلص الإنسان من التوتر والشد العصبي
لماذا نقرأ يوم؟ 03.gifلماذا نقرأ يوم؟ 03.gif
القاريء عندما يمسك بين كفيه كتابا مشوقا ويندمج في تفاصيله وصفحاته، تحدث له حالة من الانفصال المؤقت عن الواقع بكل توتراته ومشاكله، وتنتابه حالة من الاسترخاء والهدوء تساعده بعد ذلك على العودة لمزاولة أنشطته اليومية بنشاط وتركيز وهدوء أعصاب.
لماذا نقرأ يوم؟ 03.gifلماذا نقرأ يوم؟ 03.gif
2 – زيادة الحصيلة اللغوية
لماذا نقرأ يوم؟ 03.gifلماذا نقرأ يوم؟ 03.gif
القراءة توسع مدارك الإنسان، ليس فقط على مستوى إضافة المزيد من المعلومات والمعرفة لما يمتلك بالفعل، بل كذلك على مستوى تحسين قدراته اللغوية نفسها، وإضافة المزيد من التركيبات والمعاني الجديدة لحصيلته اللغوية، وهذا بالتأكيد يساعده على التعبير عن نفسه بشكل أفضل، خاصة في حالة كتابة رسالة مثلا، أو مقال أو بحث من أي نوع.
لماذا نقرأ يوم؟ 03.gifلماذا نقرأ يوم؟ 03.gif
3 – القراءة مجانية
لماذا نقرأ يوم؟ 03.gifلماذا نقرأ يوم؟ 03.gif
من يعاني من مشاكل مادية تمنعه في كثير من الأحيان من شراء الكتب، مازال بإمكانه الاستمتاع بالقراءة كلما أراد. فالمكتبات العامة متاحة للجميع، وبها نظام للاستعارة يمكن القاريء من الحصول على الكتاب لقراءته ثم إعادته في الموعد المتفق عليه مجانا. كما أن تحميل الكتب الإلكترونية عبر الإنترنت أصبح سهلا للغاية هذه الأيام ومتاحا للجميع دون أي تكلفة تذكر. أي أن الثقافة والمعرفة والمتعة متاحة في كل وقت، ودون أي تكلفة مادية.
لماذا نقرأ يوم؟ 03.gifلماذا نقرأ يوم؟ 03.gif
4 – القراءة تحفز العقل وتزيد التركيز
لماذا نقرأ يوم؟ 03.gifلماذا نقرأ يوم؟ 03.gif
تماما كما تفعل هواية حل الكلمات المتقاطعة أو تركيب البازل، فإن القراءة تحفز العقل، وتنشطه، وتدفعه للعمل بنشاط وتركيز، وللتفكير بشكل أكثر ترتيبا. ويؤكد الخبراء أن المواظبة على القراءة يمكنها أن تقي الإنسان من الإصابة بمرض الزهايمر، وإذا كان القاريء مصابا به بالفعل، فإنها تبطئ من تدهور الحالة.

واستكمالا لحديث الخبراء، لابد أن نوضح أن كل هذه الفوائد تعم على القاريء التقليدي الذي يمسك كتابا ورقيا ويسترخي في مقعده المفضل ليقرأ، بينما ذكر الباحثون أن العكس صحيح بالنسبة للقراءة عبر الإنترنت، لأنها تشتت الذهن نظرا لقراءة مقتطفات صغيرة من هنا وهناك دون التركيز على مقال طويل أو فصل من كتاب
………….
5 – القراءة = فتح آفاق جديدة من العلم والمتعة
…………
القراءة تفتح أمام القاريء عوالم لا نهائية من العلم والمعرفة والمتعة، فقراءة القصص الخيالية تثري الخيال وتمتع الروح، وقراءة الكتب الثقافية والتاريخية تزيد من المعلومات والمعارف، أما قراءة القصص الذاتية، فتفتح عين القاريء على قصص نجاح وإصرار وتمنحه خلاصة تجارب أشخاص آخرين حققوا نجاحا في مجالاتهم المختلفة. دروس مستفادة وعظات وحكم وأفكار مبتكرة تتدفق عبر عيني القاريء إلى عقله في كل مرة يقرأ فيها كتابا أو يطالع إحدى القصص أو الروايات.

هناك بالطبع أسباب أخرى كثيرة يمكنها أن تجعل من القراءة شيئا جذابا يقبل عليه الجميع، لكن ربما لا يتسع لنا المجال هنا لذكرها جميعا فركزنا على أهمها، فإذا كانت لديكم أسباب أخرى تودون إضافتها، يسعدنا تلقي تعليقاتكم على هذا المقال.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق