لاصبح مذيع ناجح

المذيع هو الوجه الرئيسي في الشاشة ،  وهو الناقل الأمين للمعلومات ،  وهو الماركة التي تعرف بها القناة الجيدة من السيئة ،  وبالتأكيد هو الذي ينقل الرسالة الاعلامية التي الخاصة بالتوجه السياسي المعين ،  والطبقة الاجتماعية المعينة ،  لذلك تسعى كل شبكة إعلامية إلى الحصول على افضل المذيعين ،  وانجحهم ،  لأنه المخرج الحقيقي لكل الكواليس الخفية التي تحدث في الإعلام ،  وتشدد بعض القنوات سواءً الاذاعية او التلفزيونية ،  في مواصفات المذيعين الشكلية والصوتية ،  والمهنية ،  وكل مذيع يبدأ من الصفر عليه أن يعمل على تطوير نفسه وصقل مهاراته مواهبه تماماً كما يصقل النحات الحجر الخام ،  وبغض النظر عن التوجهات السياسية المختلفة للاعلام ،  إلاَّ أن صفات المذيع الناجح ضرورة لازمة ومشتركة بينها ،  ولا تختلف عليها الجهات الإعلامية . وسألخص في المقال بعض الصفات العامة للمذيع الناجح والتي يمكن أن يعمل بها على نفسه ،  للخروج بالشكل والصفات المطلوبة …

– كُن مثقفاً /بالتأكيد تلاحظ أنَّ أشهر الوجوه الإعلامية في العالم ،  هم أشخاص ذوو ثقافة عالية ،  ولديهم مخزون معلومات عالي ،  وهذا شيء طبيعي ،  لأنَّ الإعلام مصدر مهم للمعلومات ،  كما أنَّ الإعلامي معرض في حياته الاعلامية للتعامل مع الكثير من البرامج المختلفة في هدفها ،  ورسالتها ،  ومواضيعها ،  كذلك التعامل مع كبار الشخصيات السياسية ،  والفنية ،  والاعلامية ،  والعلمية ،  لذلك يجب عليكَ أن تكون مطلعاً على الأخبار العالمية المتنوعة أولا بأول ،  سواء تلك التي في الأخبار أو في المجلات أو التي في مواقع الانترنت ،  الثقافة العالية ستعطيكِ الفرصة للدخول في جميع المجالات والانخراط مع كل العقول .

– نمِّ قدراتك الصوتية /يعد صوت المذيع الصفة الأولى التي يركز عليها مسئولي القنوات الإعلامية ،  لأنَّ الصوت الواضح ، الجهوري ’ الثابت ،  هو الذي يؤثر في الجمهور ،  وهو الذي يوصل الرسالة بافضل طريقة ،  لذلك إذا أردتَ أن تكون مذيعاً ناحجاً ،  اعمل على تنمية قدراتك الصوتية ،  اضبط مخارج الحروف ،  واتقن صفاتها ،  وتحكم ،  في حنجرتك ،  واحبالك الصوتية بحيث تصل إلى الطبقة الصوتية المناسبة ،  واعلم أنه مهما كانت قدراتك الصوتية متواضعة فإنَّ التدريب الغير ممكن ممكناً ،  ويجعل الصعب حقيقه .

– كُن لبقاً وذو أخلاق /في مجال الإعلام ،  ستقابل العديد من الشخصيات ،  وسوف تتعامل مع اغلب الطبقات في مجتمعك ،  ستذهب إلى فنادق غالية لمقابلة بعض المشاهير ،  كما ستذهب إلى الأحياء المعدمة ،  لتغطية بعض الحالات الاجتماعية ،  لذلك تعامل مع الجميع بلباقة ولطف وتواضع رصين ،  لأنك تعبر عن جهتك الاعللامية ،  وانت الذي ترسم لهم ملامح الوجوه الاعلامية المعروفة ،  كما أنك تمثل قدور للشباب الأصغر منك الحالمين ،  بمكانتك الاعلامية ،  وتذكر أنَّ اللطف والأخلاق العالية ،  بوابتك الأولى للدخول إلى قلوب الناس جميعاً .

في النهاية ،  إعلم أنَّ الإعلامي الحقيقي هو الذي يتمتع بكل تلك الصفات إضافة إلى الشفافية والمصداقية ،  كذلك التواصل مع الناس والتقرب إليهم ،  واقامة علاقات اجتماعية جيدة مع المدراء ،  والجهات الاعلامية الكبيرة ،  ه و الذي سيجعلك اعلاميا ناجحاً متألقاً .

الوسوم
إغلاق
إغلاق