كيف تهتمين بنظافتك الشخصية؟ 2019

تشعر الفتاة خلال فترة المراهقة بأنه ينبغي عليها أن تهتم بشكل أكبر بنظافتها الشخصية، حيث يمر جسمها في هذه الفترة بمرحلة انتقالية. فالغدد العرقية التي كانت خاملة، قد تصبح نشطة الأمر الذي يؤدي إلى ظهور رائحة غير محببة للجسم، كما تتغير مستويات الهرمونات في الجسم، مما يتسبب في نمو الشعر في أماكن لم يكن ينمو فيها من قبل. لذا، فإن الحرص على النظافة الشخصية، سيساعدك على التعامل مع التغيرات التي تمرين بها بشكل أسهل. وفيما يلي مجموعة من الخطوات التي ستساعدك للحصول على مستوى مثالي من النظافة الشخصية:
– الاستحمام يومياً
احرصي على الاستحمام يومياً، للتخلص من روائح الجسم الكريهة التي تسببها البكتيريا الناتجة عن العرق. وتجدر الإشارة إلى أن هذه البكتيريا لها رائحة قوية خاصة في منطقة الإبطين والقدمين. كما قد تعاني أيضاً من رائحة كريهة في منطقة الفخذ. لذا احرصي، على تنظيف جسمك بالماء الدافئ والصابون اللطيف على البشرة.
– فرشاة الأسنان صديقة دائمة بعد كل وجبة
لا تدعي رائحة الفم أو النفس الكريهة، مشكلة تؤرق حياتك. احرصي على غسل الأسنان بعد تناول الطعام، خاصة بعد تناول الأطعمة التي تسبب رائحة الفم الكريهة. تُغسل الأسنان لمدة دقيقتين كحد أدنى، واحرصي على تغيير فرشاة الأسنان، مرة كل ثلاثة أشهر. لا تكتفي بغسل الأسنان، وقومي أيضاً بغسل اللسان والجزء العلوي من الفم، برقة ولطف. استخدمي خيط الأسنان لإزالة طبقة البلاك، وبقايا الطعام العالقة بين الأسنان. وحددي موعداً مع الطبيب لكي يقوم بتنظيف أسنانك مرتين سنوياً.
– الحفاظ على نظافة بشرة الوجه
احرصي على غسل وجهك مرتين يومياً؛ لمنع تكون الرؤوس السوداء، البثور والدمامل التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بحب الشباب. رطبي وجهك جيداً بالماء الدافئ، ثم ضعي غسول لطيف للوجه. من الجيد أن تقومي أيضاً بمسح الوجه بملطف خفيف باستخدام قطعة قطن رطبة بعد أن يجف وجهك.
– مزيلات العرق ما بين الإيجابيات والسلبيات
استخدمي مزيلات العرق، لمنطقة الإبطين إذا كنتِ تشعرين بأنك في حاجة للسيطرة على الرائحة التي تسببها البكتيريا. وتجدر الإشارة إلى أن مضادات العرق قد تعمل على منع التعرق، بينما مزيلات العرق مصممة لإخفاء الرائحة الكريهة الناتجة عن نمو البكتيريا المصاحب للتعرق. يذكر أن هذه المنتجات قد تسبب تهيجاً للبشرة الحساسة.
– احرصي على تغيير ملابسك يومياً
ارتدي ملابس نظيفة يومياً لمنع الرائحة السيئة، إذ إن الأقمشة لديها القدرة على امتصاص الروائح. احرصي على غسل الجوارب والملابس الداخلية جيداً. ارتدي القمصان والجوارب المصنوعة من القطن، إذ إن القطن، وغيره من الأقمشة الطبيعية تعتبر جيدة فيما يتعلق بامتصاص العرق.
– حافظي على نظافة شعرك
اغسلي شعرك بشكل يومي، واستخدمي منتجات تصفيف الشعر الخالية من الزيوت. فالغدد الدهنية تقوم بإفراز كمية كبيرة الدهون خلال سنوات المراهقة، لذا لا تضيفي المزيد من المنتجات الدهنية لشعرك.
– إزالة الشعر
يمكنك حلاقة أو إزالة أو نتف شعر الإبطين، و إزالة شعر الساقين إذا كنتِ ترغبين في ذلك، على أن تقومي بذلك بحذر. وعند اللجوء للحلاقة، استخدمي شفرة جديدة؛ حتى لا تجرحي نفسك. يمكنك أيضاً استخدام كريم الحلاقة، أو جل الحلاقة، وخذي الوقت الكافي لتقومي بعملية الحلاقة حتى لا تجرحي نفسك. وتلطفي عند حلق أو قص أو إزالة شعر العانة؛ لأن هذه المنطقة تكون حساسة جداً بعد الحلاقة. استخدمي مرطب لا يحتوي على أي زيوت حتى يصبح شعر الوجه ملحوظاً بشكل أقل، أو استخدمي منتج تبييض. تحدثي مع والدتك أولاً إذا كنتِ ترغبين في إزالة شعر الوجه بشكل دائم.
– النظافة خلال فترة الحيض
عندما يبدأ نزول الطمث عند المراهقات، قد يشعرن بالقلق حيال رائحة المهبل. لحسن الحظ، أن المهبل يعمل بشكل طبيعي على طرد البكتيريا. لذا، فإن الغسول والفوط الصحية المعطرة ليست ضرورية على الإطلاق، بل أنها قد تسبب ردود أفعال تحسسية، وإمكانية الإصابة بالعدوى إذا كانت تحتوي على نسبة كبيرة من العطور. لذا، فاستخدام الفوط الصحية غير المعطرة وغسل المنطقة بقطعة قماش مبللة في كل مرة يتم فيها تغيير الفوطة الصحية، قد يساعد في تقليل المخاوف بشأن الرائحة الكريهة أثناء الحيض.
– النوم
العديد من المراهقات يخلدن للنوم في وقت متأخر، ويستيقظن مبكراً. وذلك الأمر يعرضهن للإصابة بحب الشباب وغيره من المشاكل الجلدية الأخرى. كما أن قلة النوم، تؤدي إلى الإفراط في تناول الأطعمة الخاطئة وبالتالي زيادة الوزن. وتحتاج المراهقات للنوم ما يزيد قليلاً عن 9 ساعات يومياً لتجنب التعرض للمشاكل الصحية

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق