كيف تدير وقتك

تعتبر إدارة الوقت في وقت لا يجد فيه العديدون من الناس وقتاً من أجل القيام بمختلف الأعمال أمراً صعباً لدى العديدين من الناس وربما كان السبب في ذلك هو ما نجده في أيامنا هذه من ضياع للوقت بشكل كبير أمام التلفاز والحاسوب ومختلف الأمور التافهة والثانوية التي تمت زراعتها في عقولنا وأصبحت تحجبنا عن الأمور الأساسية في حياتنا، فيجد الكثيرون أنفسهم في صراع دائم مع الوقت مع كثير من الأعمال التي لم يتمكنوا من إنجازها في نهاية النهار عندما يغلقون أعينهم من أجل النوم هذا إن وجودوا وقتاً للنوم من أجل القيام بالأعمال المتراكمة عليهم ويعتبر هذا حال العديد من الناس، بينما نرى قلّة من الناس يستطيعون ترتيب أعمالهم بشكل جيد جداً وقيامهم بجميع الأعمال المترتبة عليهم مع إيجادهم وقتاً من أجل الراحة ومن أجل الاعتناء بالذات وقضاء الوقت مع أنفسهم ويعود سبب هذا كلّه لإتقانهم لفن إدارة الوقت.
وإدارة الوقت ليست أمراً يولد مع الإنسان بل إنّها من الأمور التي يستطيع الإنسان تعلمها عن طريق اتباعه لمجموعة من الخطوات إلّا أنّ المتطلب الرئيسي لإجادة فن إدارة الوقت هو الإصرار والعزيمة على الالتزام بما تقوم بالتخطيط له مسبقاً والقدرة على مقاومة الإغراءات التي أصبحت منتشرة أينما ندير أنظارنا، وإدارة الوقت تختلف من شخ لآخر بحسب طبيعته بالأساس وبحسب طبيعة عمله وحياته أيضاً إلّا أنّ هنالك بع النصائح التي تفيد في إدارة الوقت.
وأولى الأمور التي يمكن القيام بها من أجل إدارة الوقت هي إتقان كلمة لا فمن المهم قول لا لكل المغريات التي تطرأ للإنسان أثناء التزامه بالخطة التي قام بوضعها سواء أكان ذلك من أشخاص أو من نفسك ذاتها أو من إعلان قمت بمشاهدته أثناء مرورك في الشارع أو غير ذلك، ومن المهم أيضاً القيام بالأعمال الكبيرة في البداية والتي تتطلب الوقت من أجل إنجازها فمن المهم تحديد الأهداف الرئيسية في اليوم والتي تحتاج لإنجازها في البداية والتي تستطيع عن طريق تحقيقها القول أن يومك كان مكللّاً بالنجاح أما الأعمال الصغيرة فبإمكانها الانتظار.
ومن المهم الحصول على وقت كافٍ للنوم من أجل القيم الأعمال المترتبة عليك بفعالية ومن دون الشعور بالنعاس الذي من الممكن أن يؤخرك عن القيام بأعمالك، كما أن الصباح يعتبر من أفضل الأوقات للقيام بالأعمال المختلفة فكما قال بنجامين فرانكلين ” الصباح الباكر يحمل ذهباً في فمه”، ومن الجيد تحويل الأعمال اليومية إلى عادات إذ أنّه بذلك تستطيع من القيام بها من دون التفكير وبسرعة كبيرة ممّا يساعد على اختصار الكثير من الوقت، ومن المهم أيضاً الحصول على أوقات للراحة وقضاء بعض الوقت مع العائلة والأصدقاء أيضاً فهذا يساعد على التخفيف من ضغوط ومتاعب الحياة كما أنّ هذه الأوقات هي الأوقات التي ستكتشف أنّها كانت مهمّة في النهاية.

الوسوم
إغلاق
إغلاق