كيف تتحدثين مع الزوج عن عاداته السيئة كيف تتحدثين مع الشريك عن عاداته غير الصحية 2019

في العلاقة الزوجية هناك بعض الأشياء التي يجب أن يتعايش الشريكين معها والتي قد يكتشفانها في وقتٍ لاحق.

كلما تقدم الوقت في العلاقة ومرت الأيام والسنين بات الروتين اليومي والأسبوعي أكثر ترسخاً، ولا بد أن العادات الجيدة منها والسيئة باتت مكشوفة مع مرور الوقت.

في كثير من الأحيان، قد تكون هذه العادات الشخصية محببة لدى الشريك بل وجزء مما يميزه عند الآخر. ولكن بعض العادات الغير صحية كيف يمكن أن تتحدثي عنها مع الشريك دون إزعاجه ومصارحته بضرورة الإقلاع عنها.

إليكم عادات الشريك غير الصحية وطرق إقناعه بالتخلي عنها:

التدخين

التدخين إدمان على النيكوتين من الصعب الإقلاع عنه. ماذا إذا كان الشريك يدخن بشراهه وكنت تنزعجين من ذلك ولديك الكثير من التخوفات على صحته.

قد يكون من الصعب البدء بمحادثة حول الإقلاع عن التدخين. حيث يتطلب الإقلاع عن التدخين الكثير من الدعم. إذا كنت تريدين التحدث مع شريك حياتك حول التدخين، فمن المهم أن يقترن الحديث بالتعاطف والدعم.

تأكدي من التحدث بشكل إيجابي دون إلقاء المواعظ والحكم. وطرح الموضوع عن طريق سؤاله عما إذا كان يفكر في الإقلاع عن التدخين أو الإشارة إلى المعلومات التي شاهدتها أو سمعتها أو قرأت عنها مؤخراً بشأن أضرارالتدخين. تأكد من أنه يستمع لك برضى وباقتناع دون تذمر أو ملل.

شرب الكحول
إدمان الكحول مثل التدخين، و من الصعب التواصل عاطفياً مع شريك حياتك المتعاطي للكحول.
ولكن من الضروري جداً أن تقومي باختلاق محادثة مع الشريك حول عادة الشرب وهو بوضع يسمح له بالاستماع لك.
ويجب أن تظهري قلقك حول عادات الشرب الخاصة به ومن الطبيعي أن يحاول الدفاع عن نفسه ولكن تجنبي إلقاء الحكم والمحاضرات.

إقراء أيضا  نصيحه لكل من الزوج والزوجه ♡لحياه افضل 2019

الطعام الغير صحى
إذا كنت شخصاً صحياً يتناول الكثير من الفواكه، والخضار، والحبوب الكاملة. وشريكك يفضل تناول الوجبات السريعة والمقلية. فهو أكثر عرضةً للإصابة بالأمراض.
الحديث عن الأكل غير الصحي أو زيادة الوزن هو محادثة حساسة حقاً. ومن المهم أن تتذكري أن شريكك يعشق تناول أطعمة معينة و قد اكتسب وزناً زائداً ولذلك يجب أن تحاولي ألا تجرحيه في كلامك.

كوني هادئة وحريصة في اختيار مقدمة حديثك، وننصحك بتقديم اقتراحات لطهي وجبات صحية معاً، كوسيلة لبدء المحادثة. اسمحي له باختيار الوجبة، وحاولي أن تكون صحية قليلاً. انها البداية. والحل الوسط هو الأفضل. تحلي بالصبر فقط.

العادات المالية
الحديث عن المال – الميزانيات، والديون، والرواتب، والادخار، والاستثمارات يمكن أن يكون محرجاً بعض الشيء.
ماذا لو كان شريك حياتك هو المسؤول عن اتخاذ القرارات المالية ولكنه لا يتخذ القرارات الأكثر حكمة.
إذا كنت تشعرين بالقلق إزاء العادات المالية غير الصحية شريك حياتك، من المهم إذاً البدء بمحادثة في هذا الشأن
اللوم لا يساعد على أي شيء. لذلك لا تقومي بتوجيه أصابع الاتهام في وجه الشريك فلا أحد كامل. بدلا من ذلك، فكري في الحديث عن الأشياء التي يمكنك القيام بها والتي يمكن أن تجعل عاداتك المالية أكثر صحة. على سبيل المثال، استخدام تطبيقات معينة، تساعدك على ترتيب الميزانية، وتحديد الإنفاق، وتبسيط عملية دفع الفواتير. كما يمكنك اللجوء لوضع الودائع المباشرة في حساب التوفير والتي لن تستطيعي استخدامها أبداً. هذه الطرق يمكن أن تساعدك على إدارة أموالك ونفقاتك بشكل أفضل.

عدم ممارسة الرياضة
إذا كنت ترغبين بجعل شريك حياتك يمارس الرياضة كي لا يشعر بالسوء حول نفسه أو جسده.
اختاري أفضل وقت لكما أنتما الاثنين وشجعيه على الالتزام بنادي رياضي واستخدمي أسلوب الدعم والتشجيع دائماً.

إقراء أيضا  جربى لما تزعلى جوزك تعملى كده 2019

العصبية
إذا كان شريك حياتك شخص عصبي ومتوتر دائماً فأنت تحتاجين لأن تبدأي بالخطوة الأولى نحو التفاهم. اسأليه كيف يمكنك أن تقومي بمساعدته بدلاً من مجرد اتخاذ قرار وأكدي دائماً على حبك ودعمك له، وحرصك على الحفاظ على راحته وهدوئه.

الخيانه ومشاهدة الافلام الاباحية
إذا كان شريك حياتك مدمن على مشاهدة المواقع الإباحية. وقد يكون من الصعب معرفة كيفية التعامل مع هذه المشكلة والتحدث بها. كما أن استخدام الإباحية يمكن أن يؤثر على العلاقات الحميمية بين الزوجين.
إذا كنت تشعرين بأنه حان الوقت للجلوس والتحدث عن ذلك. فمن السهل الحكم على الشريك بأنه يجلب العار لك وللعلاقة. ولكن ذلك لن يساعد حقاً.
من المهم أيضا أن تسمحي لشريك حياتك بالتحدث وشرح موقفه. وأن تستمعي له بهدوء واحترام.

أخبريه بأنك خائفة على العلاقة وبأن ذلك سيؤثر سلباً عليها. ابذلي قصارى جهدك للتحدث بهدوء لأن المسألة حساسة جداً. كوني صبورة فكل شيء يحتاج للصبر حتى يتحقق.

في نهاية المطاف، على الرغم من أن هناك الكثير مما يمكنك القيام به. ولكن إذا كان شريك حياتك غير راغب في إجراء تغييرات أو حتى الاعتراف بأن عاداته غير صحية.
فإن تأثيرك (على الأقل في المدى القصير) سيكون محدوداً نسبياً. اعتماداً على شدة هذه العادة واستقرار العلاقة.
ولكن علاقتك مع الشريك تستحق المخاطرة وخوفك النابع من الحب لا بد أن له مكانة كبيرة لديه. لذلك لا تترددي في إجراء محادثات معه بين الحين والآخر للتخفيف من عاداته ودفعه ليكون أكثر صحة وأماناً فربما سيأتي يوماً ليشكرك على دعمك له.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق