كيف أدرس للتوجيهي

مرحلة التوجيهي

تعتبر مرحلة التوجيهي أو الثانوية العامة مرحلةً حاسمة بالنسبة لكل طالب؛ فهي التي ستنقله من المدرسة إلى الجامعة التي تتطلب معدلات مُحددة لكل تخصص، ولكن نجد أنّه وللأسف أغلب العائلات تبالغ في طريقة التعامل مع الطالب الذي يدرس هذه المرحلة، وقد يأتي هذا التصرف بنتائج على الطالب غير متوقعة كأن يحصل على معدل أقل من المتوقع بسبب الضغط النفسي والتوتر الذي يعيشه داخل المنزل.
إنّ مرحلة التوجيهي تختلف كثيراً عن المراحل السابقة للمدرسة؛ فالطالب في كلّ مرحلة عليه الدراسة والجد لينال أعلى الدرجات، وهذا ما يجب على الأهل فهمه وتطبيقه في المنزل مع تذكير الطالب بطريقة ما أنّه من المهم أن يدرس أكثر كي يُسجّل في التخصص الذي يُفضله، وعليه أن ينظّم وقته ليستطيع تخطّي هذه المرحلة.

نصائح للدراسة الصحيحة للتوجيهي

  • التحضير الجيد لكل مادة: قبل بدء العام الدراسي بفترة بإمكانك عزيزي الطالب أخذ فكرة مُسبقة عن المواد التي ستمر عليك خلال العام الدراسي، ومعرفة أكثر مادة صعبة عليك كي تقوم بالتسجيل في أحد مراكز التدريس الخصوصي إن رغبت.
  • عندما يبدأ العام الدراسي يجب الدراسة بشكل يومي، وطريقة الدراسة لكل المواد متشابهة؛ حيث يجب البدء أولاً بمراجعة الدرس مراجعة سريعة ومن ثم البدء بحفظ الدرس وتكراره حتى يرسخ في الذهن.
  • من المهم أخذ استراحة كل ثلاث ساعات من الدراسة والاستراحة تكون لمدّة نصف ساعة.
  • يرى بعض المعلمين أن مادة التاريخ تحتاج لحفظها تسجيل ملاحظات على ورقة؛ لأنها غالباً ما تحتوي على تواريخ، وعند كتابتها سوف تُصبح أسهل عليكَ في الحفظ.
  • يجب أن تُحدّد مكاناً مُخصّصاً للدراسة بشكل يومي في جو مريح معتدل الحرارة، وبعيد عن الأمور التي قد تُلهيك مثل التلفاز والحاسوب وغيرهما.
  • يجب أن تكون على علم بمستواك في كلّ مادة حتى تستطيع معالجة المشكلة قبل موعد الامتحانات.
  • بإمكانك تقسيم الدرس لعدة أقسام، والقيام بحفظ كل قسم جيداً، ومن ثمّ تسميع الدرس ذاتياً، ولا تنتقل إلى الدرس الذي بعده دون حفظه تماماً.
  • إن كنت من المواظبين على الدراسة يومياً سيأتي موعد الامتحان وأنت مرتاح؛ بحيث تراجع المادة سريعاً دون أن تتعرّض إلى الإرهاق الذي غالباً ما نراه في وجوه الطلاب.
  • عليك أن تُحافظ على غذاءٍ صحيّ ومتوازن كي تستطيع التركيز وكذلك النوم لمدّة كافية لا تقل عن 77 ساعات بدءاً من الساعة العاشرة مساءً.

الهدف هو ما يمنحك الإرادة والعزيمة لعمل أيّ شيء مهما كان صعباً، وتذكّر عزيزي الطالب دائماً أنّ مرحلة التوجيهي ليست مرحلة مستحيلة بل أعط نفسك شعوراً بأنها مثلها مثل أي شيء ممتع في حياتك ستتعب قليلاً ولكنك ستجني ثمار تعبك.