كمال عمر: القطط السمان هي قطط إسلامية وليست بعثية ولا يسارية ولا طائفية

السودان اليوم:

الشعبي شغال يحاكم في الوطني بدون أن يشعر به أحد

كنا عشمانين فيهم لكن طلعوا كذَّابين والغريب أنها قطط إسلامية وليست بعثية ولا يسارية ولا طائفية
الطيب مصطفى مؤتمر وطني قديم ونحن من أدخلناه الحوار
موافقين أن يعزل التشريعي أي والٍ بشرط أن يعطي البرلمان حق عزل الرئيس أيضاً
علي الحاج اتظلم وما في أي واحد أحق منه في القيادة باستثناء الريس البشير

لو كان في 2020 انتخابات, سيكون سباق بين فرس ومعه بغال وحمير ودي مهازل
في البرلمان يومياً بنبذوا لينا في الحكومة والمؤتمر الوطني وفهم وزراء كبار

التقيت به كثيراً فكان علي الدوام متوهج وساخن يريد أن بغمض عينيه ويفتحها ليجد أن المنظومة الخالفة في ذاكرة كل الناس مؤمنين بها وعاملين عليها يهلِّلون ويكبِّرون في عديلها، كما يقولون، وبنفس القدر، وفي كل مرة ألمس مستوى الخيبات من حوله وخطابه المبثوث حرباً وسلاماً بمقادير, ذكَّرته بأيام الحوار الوطني وتناقضاته المعروفة، وكان لابد أن يدخل الراحل شيخ حسن، حتى ولو اشترطنا عليه أن لا يأتي بسيرة الرجل وكمال من الضيوف المتألقين عفواً ولا يكلفنا إلا الترميز نحو بؤر الأزمات ليرسم هو الصورة كما ينبغي.
حاوره :صديق دلاي
× خدعوكم ولا أحد يلوم المؤتمر الوطني على فعلته؟
– – كنا عشمانين.
– × طلعوا مفتحين؟
– – طلعوا كذابين.
– × دخلتوا الحوار مجبرين؟
– – دخلنا الحوار بأمر قرءاني (فإن جنحوا للسلم فأجنح لها).
– × كانوا شطَّار, على الأقل سياسياً؟
– – ما شطارة.
– × كان حواراً للعبور؟
– – بل، كان أخر كروت المؤتمر الوطني للمناورة ويحتسب انتصار لنا نحن ناس الحوار الوطني لأننا ساهمنا أن يناور بآخر كروته ليوجه أزماته كما ينبغي.
– × لازم تحترف بالخدعة السياسية؟
– – كلمنا شيخ حسن، من أول يوم أنو ديل غشاشين وكذابين فقال لينا القرن أمرنا.
– × نطلع من الحتة دي بأي طريقة؟
– – نحن حزب محترم وكبير وطول تاريخنا أنتصرنا في كل معاركنا بمبادئنا أولاً.
– × لسه بتتكلموا عن المبادئ؟
– – نعم، وعملنا مؤاخاة حقيقية مثلاً بين علي عثمان والسنوسي وكأننا فتحنا مكة حينما كانت ديارا للكفر.
– × مؤاخاة بمعنى؟
– – (دلاي) لا تسخر منا).
– × نحن في زمن القطط السمان؟
– – الغريب أنها قطط إسلامية وليست بعثية ولا يسارية ولا طائفية.
– × دي مأساة يا كمال؟
– – أيوا، مأساة لأنها محاكمة للفكرة الأساسية وهي الحركة الإسلامية وليس المؤتمر الوطني.
– × الأمور مشت نحو الأسوأ؟
– – أي والله صعبوا علينا المهمة جداً جداً, وكنا فصيحين نتحدث عن عدالة الدين وأمثلة مشرفة لنا في الإسلام السياسي.
– × ضيعتوا فرصة العمر؟
– – بسبب المنافقين وهم في الدرك الأسفل من النار.
– × اعتماداً على شجاعتك دلنا على بعض المنافقين الذين ضيعوكم؟
– ×نخليها لفطنة القارئ والقارئ عارف كل شيء.
– × لابد من الاعتراف بأن المؤتمر الوطني تقدَّم خطوة نحو الحوار وحينما وجدكم ضعفاء بدَّل الفكرة لعملية استقطاب؟
– – المؤتمر الوطني تحمَّس للحوار لأنه أحس بالأزمة السياسية.
– × الرئيس البشير هو من أدار عملية الحوار؟
– – علي الأقل كان أمين مع الأزمة
– × بالله؟
– – حينما طرح مشروع الحوار الوطني طرحه طائعاً مختاراً.
– × الربيع العربي سبب واضح؟
– – نعم، الربيع خلق مناخاً للتغيير وجاء الحوار ليفسد تلك الأجواء (دي حقيقة)
– × ليفسد الأجواء؟
– – نعم، (ودي شطارة منو)
– × غشوكم؟
– – (وأن خدعوك فإن حسبك الله)
– × ولا فهمنا أي حاجة؟
– – الخيانة تمت من داخل الصندوق.
– × هل أنتهت زوبعة قانون الانتخابات؟
– – دا كلام فارغ ساكت واستغرب كيف سكتنا بتعيين رئيس وزراء منهم وطبخوا تعيين وزراء ضعفاء وكل السلطات عند الرئيس.
– × كنت مجتهد في مسألة الحريات؟
– – دي روح وفؤاد الحوار لكنهم حاربوا الورقة وسرقوا تأسيساتها وفاوضونا على هوامش وكانت القصة كلها من جانب المؤتمر الوطني لعبة وتكتيك.
– × ناس الوطني قالوا ما تم تنفيذه كان متفقاً عليه معكم؟
– – كضابين.
– × لماذا غرقتم في يوم ويومين؟
– – دا كان عنوان لقصة طويلة (تزوير أم لا تزوير).
– × أعطوكم ضمانات بحاسة الصناديق بالشرطة؟
– – بنفس الضمانات دي أخرجت الشرطة مناديب الأحزاب من المراكز.
– × إذن هناك معركة؟
– – نعم، وهي عدم الثقة بيننا مفقودة.
– × لماذا اقتنع الطيب مصطفى بالقصة؟
– – الطيب مصطفى مثل عاداته غرق في شبر موية, نحن الجبناه الحوار, زعل وتاني رجع ونعتبره مؤتمر وطني منذ أن اختار المنبر.
– × ومبارك دربين؟
– – بالله في زول اسمو دربين.
– × المعارضة الحقيقية وصفتكم بأنكم ترلات للوطني؟
– – وما حصل من انسحاب أخير فيه رد اعتبار لأحزاب الحوار.
– × المراقب ظلم تلك الأحزاب؟
– – واتضح كمان أنو دي أحزاب محترمة.
– × الأغلبية الميك****ية كانت حاسمة؟
– – (دا ما كان اتفاقنا)
– × عنوان عريض (انتخابات 2020 )؟
– – إلا يدخلا المؤتمر الوطني وأصدقائه.
– × سيتم ترشيح الوالي؟
– – وسيعزله الرئيس بصلاحياته (دي فوازير).
– × هم يتحدثون عنه في الدستور؟
– – وأقسم بالله عملوا فيهو عمايل ومن الأول النص دا ما أصيل.
– × بالدستور يحق للمجلس التشريعي محاسبة وعزل الوالي؟
– – موافقين بشرط آخر أن نحاسب ونعزل نحنا في المجلس التشريعي القومي السيد الرئيس.
– × حينما تقول الأغلبية؟
– – طبعاً.
– × حجة واضحة؟
– – نفس حجتهم أن ندخل نص موازٍ لعزل الرئيس (نحنا موافقين).
– × عندكم وزير ولائي أساء للناس؟
– – ما سمعت والله.
– × وين عمنا إبراهيم السنوسي؟
– – من شفتوا دخل من باب (في أي بي) في مسجد النور قنعت منو.
– × يمكن دخل بالصدفة؟
– – والله العظيم ما صدفة واليوم داك ما عرفت صليت كيف.
– × الرجل له مكانته وصلى بجثمان الراحل الترابي؟
– – قدَّمه دفع الله الترابي.
– × ذكر لي دفع الله التوم أنه اختلف مع خيار السنوسي وخيَّره بأن يصلي هو أو أي واحد من قرية ود الترابي. وأخيراً صلى لوحده (دفع الله التوم)؟
– – لو كنت عارفوا صلى لوحده لذات السبب للحقت به وصليت معه.
– × معركتك مع علي الحاج؟
– – الدكتور علي الحاج رجل مهذَّب واتظلم في الحركة الإسلامية ومافي أي واحد أحق منه في القيادة باستثناء الريس البشير.
– × والآخرين؟
– – ولا حتى بكري ولا علي عثمان.
– × إذن معركتك مع دكتور علي الحاج انتهت بتسوية؟
– – تغيير المواقف السياسية شيء صحي ووارد جداً.
– × تعلمت من الأيام؟
– – والتجارب بتعلم وتوصلت أنني لن أكون سبباً في شق الحزب.
– × هل كنت جزءاً من مؤامرة؟
– – نعم، أيقنت بخطة لشق الحزب و كانت خطة من بعض العناصر في الشعبي.
– × وتغيَّر كل شيء؟
– – صار علي الحاج، الرجل المحبب لقلبي ولن يؤتى من قبلي وسنعمل معاً من أجل المنظومة الخالفة.
– × هل توجد أزمة جهوية كما يؤكدها البعض؟
– – هناك محاولات لرسم صورة علي الحاج وكأنه مدعوم بجهوية من داخل الحزب ودا غلط بالكامل.
– × ليه متأكد كدا؟
– – تاريخ علي الحاج نضيف من أي جهوية ومرة كنت معاهو في أسمرا رفضوا يقابلوني معاهوا فرفض هو أيضاً مقابلتهم، وقال ليه بالحرف الواحد(أنتوا عاوزين ترجعوني منواشي بعد خمسين سنة).
– × هل التحوُّل الديمقراطي قريب؟
– – بعقلية المؤتمر الوطني الحالية دي(ما قريب).
– × نفهم؟
– – ياخ معقول سياسي مهم زي الصادق المهدي، يفتحوا فيه بلاغات وهو شغال يقنع في ناس الحركات بالعودة للتنافس السياسي ويمنع سفر القيادات والحركات ويرسل ناس جهاز الأمن للتفاوض السياسي.
– × في فترة معينة غيَّرت خطابك تماماً وقالوا كمال اتحرق خلاص؟
– – دا كان ضوء التألق.
– × وقالوا كنت منتظر وزارة العدل بعد جهودك في الحوار الوطني؟
– – (ديل متخلفين)
– × كيييييييييف؟
– – ومن هو الأجدر مني لوزارة العدل.
– × ظهرت في بروفايل بالزميلة الصيحة، وكأنك بائع مواقف وصاحب مزاج متحرك؟
– – جاوبت ليك فوق.
– × بعد رحيل التربي صار الشعبي حزب عادي؟
– – الشعبي حزب لا يستهان به والآن شغال يحاكم في الوطني دون أن يشعر بالمحاكمة.
– × انتهت ضجة قانون الانتخابات؟
– – القانون دا وضعوه طباخين معروفين وتم كل شيء في مطبخ كبير ومن وضعه بالأساس هو دكتور بيطري مشهور في فن التزوير وكمان شغل الأمن في البرلمان واضح.
– × شغل الأمن في البرلمان شنو؟
– – المجموعة الأمنية متحكمة في السياسيين.
– × هناك خبرات سياسية مهمة مثل الدكتور عبد الرحمن الخضر، في القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني؟
– – مسكين, القرار ما عنده.
– × سباق الانتخابات قادم قادم فكيف ترسم ملامحه؟
– – لو كان في 2020 انتخابات, سيكون سباق بين فرس ومعه بغال وحمير ودا ما سباق، بل دي مهازل.
– × كيف تتعاملون مع أعضاء المؤتمر الوطني بالبرلمان؟
– – يومياً بنبذوا لينا في الحكومة والمؤتمر الوطني وفهم وزراء كبار

التيار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق