كارثة فوكوشيما

يدرك الجميع حول العالم مخاطر امتلاك نظام مفاعل نووي وما له من تهديد وتأثير على الحياة البشرية إذا تم استخدامه بشكل خاطئ. بالرغم من فوائد المفاعل النووي باستخدامه لتوليد الطاقة الكهربائية، إلا أن مخاطره عديدة خاصة عند استخدامه لتصنيع الأسلحة والقنابل (مثل ما حصل في الحرب العالمية الثانية عندما قامت أمريكا بإلقاء قنبلتين على المدينتين اليابانيتين هيروشيما و نغازاكي وأدى ذلك إلى تدمير شامل للمدينتين ). أو حدوث كوارث طبيعية كالزلازل والبراكين في منطقة المفاعل النووي، حيث إنه في بعض الأحيان يؤدي إلى انفجار إحدى المحطات وتسريب مواد مشعة ضارة (مثل الانفجار الذي حصل في مفاعل فوكوشيما النووي ).

  • ١ محطة فوكوشيما النووية
  • ٢ يوم الكارثة
  • ٣ مسببات كارثة فوكوشيما
  • ٤ المراجع

محطة فوكوشيما النووية

تقع هذه المحطة في بلدة أوكوما التابعة لمقاطعة فوكوشيما اليابانية شرقي البلاد، المحطة تضم مجموعة من ستة مفاعلات نووية التي تعمل بالماء الخفيف (مفاعلات الماء المغلي ) وتولد الطاقة الكهربائية مقدار 4. 7 غيغا وات. [1]

تعد محطة فوكوشيما واحدة من أكبر خمس عشرة محطة لتوليد الطاقة النووية في العالم، التي تأسست عام 1971 الذي كان موردها شركة الجنرال إلكتريك، حيث كان مشغل هذ المحطة شركة طوكيو للطاقة الكهربائية. [2]

يوم الكارثة

في 11 من شهر مارس عام 2011 في الساعة 14:46 حسب التوقيت المحلي لليابان، وقع زلزال بحيث كان في مركز جزيرة هونشو، بقياس 9 درجات على مقياس ريختر. بحيث ضربت موجات تسونامي محطة فوكوشيما، وحينها كانت الوحدة الاولى، والثانية و الثالثة وقد توقفت بشكل تلقائي عند حدوث الزلزال. بحيث قالت وكالة الهندسية النووية أن الوحدة الرابعة والخامسة والسادسة كانت متوقفة قبل حصول الزلزال بسبب أعطال متعلقة بأمور الصيانة. [3]
الوحدات الأولى والثانية والثالثة التي تضررت بسبب الاهتزاز الناجم عن موجات تسونامي، حيث تم تشغيل مولدات ديزل وذلك من أجل تأمين الطاقة الكهربائية التي بدورها تقوم بتبريد الوحدات الثلاث. حيث قامت آلية التبريد بطرح الحرارة المتولدة في المفاعلات، لكن توقفت أنظمة التبريد خلال ساعات من عملها، ويرجع السبب في ذلك إلى نفاذ الوقود مما أدى إلى توقف محركات ضخ المياه، بحيث عادت الحرارة بالارتفاع في المفاعلات. [4]
وبعد ثماني ساعات، توقفت البطارية عن العمل التي تساعد على التحكم بالمفاعل عند انقطاع الكهرباء، حينئذ أعلنت اليابان عن حالة الطوارئ النووي. [5] وللحد من ضغط الضخم على الوحدات، أعلنت شركة كهرباء طوكيو عن أنه سوف يتم تنفيس الغازات في الوحدات؛ مما سيؤدي إلى تسريب اشعاعات ضارة في الجو . [6]
قامت السلطات اليابانية بإجلاء مواطنيها في دائرة عمقها 20 كيلو متر حول المفاعل إلى مناطق أخرى، وذلك بسبب زيادة الإشعاعات في الهواء بالمحطة بعد حدوث سلسلة من الانفجارات وإصابة عدد من العاملين. وصل عدد المواطنين الذين تم إجلاءهم من منطقة فوكوشيما إلى خمسين ألف مواطن. [7] [8] وقد عملت الحكومة اليابانية بكافة جهدها، بإصدار أمر يوم 11 مارس 2011، الى استخدام مياه البحر للتبريد، عن طريق إغراق نواة المفاعلات بمياه البحر وذلك لمنع وقود اليورانيوم المشع من التسريب، وقد كانت هذه العملية كحلّ أخير لمشكلة التبريد. [9]

مسببات كارثة فوكوشيما

هناك 3 مسببات رئيسية أدت لكارثة فوكوشيما
أحد أهم المسببات الكارثة أنه تم تصميم الوحدات داخل محطة فوكوشيما لتتحمل تسارع يصل 4. 52 متر /ثانية، لكن عندما حصل الزلزال أدى الى تسارع في حركة القشرة الأرضية بمقدار 5. 50 متر/ثانية على التوالي. [10]
وثاني سبب، المفاعل محمي بجدار لصدّ موجات تسونامي بارتفاع 5. 7 متر، لكن كان ارتفاع موجات تسونامي التي ضربت المفاعل 15 متر. [11]
السبب الثالث عند حدوث الزلزال، تعطلت الشبكة المحلية التي نتج عنها انقطاع التيار الكهرباء عن المفاعلات وايقاف نظام التبريد. [12]
إلى الآن، ما زال هناك تسريبات لإشعاعات ضارة في محطة فوكوشيما، و اليابان ما زالت تواصل جهودها لمنع تسرب الإشعاعات الضارة في الجو ومياه البحر بكل الوسائل.

المراجع

[1] Tokyo Electric Power Company, 17 march 2011.

[2] Aljazeera, 15 march 2011.

[3] Nuclear Engineering, 11 march 2011 “Japan initiates emergency protocol after earthquake “.

[4] International Atomic Energy Agency, 12 march 2011 “Japan Earthquake update”.

[5] Tsuyoshi Inajima and Yuji Okada, 11 march 2011 “Japan orders evacuation form “.

[6] Tsuyoshi Inajima and Yuji Okada, 11 march 2011 “Nuclear plant after quake “.

[7] Nikkei, 11 march 2011 “Radiation could already have leaked at Nuke plant “.

[8] Tokyo Electric Power company (TEPCO), 11 march 2011 “Impact to TEPCO’s facilities due to Miyagiken-Oki earthquake “.

[9] SkynewsHD, 12 march 2011 “Radiation leaks after third Japanese Blast “.

[10] TEPCO, 11 march 2011 “Occurrence of a specific incident “.

[11] Japan Times, 11 April 2011 “TEPCO revises tsunamis height to 15 meters “.

[12] TEPCO, 11 march 2011 “Occurrence of a specific incident “.

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق