قواعد القراءة

قد يكون أمر القراءة أمراً سهلاً بنظر الكثيرين ، فلا يظنون أن هناك قواعد يجب أن تتبع حتى تستفيد من قرائتك ، فنحن نقرأ حتى نستفيد مما نقرأ ، و القواعد التالية بإذن الله سوف تساعدك على الإستفادة مما تقرأ :

  • إقرأ في وقت تكون فيه متيقظاً و مجهزا نفسك للقراءة ، و لا تقرأ و أنت خامل أو و أنت مرهق أو و أنت تتهيأ للنوم .
  • إقرأ باللغة العربية الفصيحة البليغة و تجنب القراءة باللهجة العامية فإن ذلك يضعف ملكاتك اللغوية و يضعف مستواك في لغتك.
  • إقرأ في موضوعات متنوعة و لا تحصر نفسك في نوع واحد من المعرفة ، فتضيق على نفسك بذلك واسعا.
  • إقرأ في كل يوم و لو بضعة صفحات أو بضع أسطر ، فذلك يثري معرفتك بلا ريب و لا شك.
  • إقرأ في مكان مناسب و إضاءة و تهوية جيدة و جو هادئ جميل.
  • إقرأ بتمعن و إفهم جيدا ما تقرأ ، و لا تتخطى الأسطر فذلك يفقدك فهم النص جيداً .
  • إقرأ لمؤلفين مختلفين فذلك يعزز مخزونك من المصطلحات و التراكيب اللغوية .
  • إقرأ في أوقات فراغك و كلما سنحت لك الفرصة لذلك ، فالقراءة سر المعرفة.
  • إقرأ و أنت معتدل في جلستك فهو أدعى لفهم ما تقرأ من القراءة مضطجعاً أو مستلقياً.
  • إقرأ الموضوع أو الرواية التي تقرأها كاملة ، فكثير من الناس لا يفهم زبدة ما يقرأ بسبب قراءته لمقتطفات مما بين يديه .
  • إقرأ الموضوعات المفيدة و إبتعد عن قراءة الموضوعات التافهة.
  • إقرأ في الصباح أكثر من المساء فإن الذهن يكون أصفى و النشاط يكون أعلى .

هذه مقتطفات أحببت أن أهديها لكم ، و لا تنسوا أن أفضل أنواع القراءة هي قراءة كلام الله تعالى من المصحف الشريف ، فأكثروا من قراءة القرآن و لا تنسونا من صالح دعائكم .