قلبك ثابت؟ قلبك حائر؟ تعالى اعرفى 2019

“ظاهرة البويات”

اي ظاهره هي ؟
ومايقصد بها ؟
ومامقتضاها ؟
ومامسببتها ؟
وماهو علاجها ؟
ومايقتضي بنا الحال عند رؤية من هن هكذا ؟؟

سوف اتطرق بقلمي وحروفي
شتى التسؤلات التي سردتها ..
سؤالا سؤالا
حتى أيقن بأن الحال قد مضى
في ايحاء محتواه …
فسؤالي الأول .

اي ظاهره هي ؟
انها ظاهرة يصعب على العقل تصديقها
ظاهرة فجرت في قلوبنا الالم
وادمعت بها العيون..
ومايقصد بها ؟
ظاهرة يقصد بها ان تحتذي الفتاه حذو الشاب
وان تكون بمظهره واسلوبه في لبسها وكلامها
وتعاملها وفي ظاهر شكلها من قصة شعر وغيره ..
حمانا الله واياكن من هذا التخلف .
وما مقتضاها؟
مقتضاها أن تعجب الفتاه بهذه الفتاه البويه
وان تحبها كما تحب الفتاه شابا ..
اعاذانا الله واياكن شر هذه الفتن.
ماهو ردائها ؟وظاهر شكلها ؟؟
ترتدي البنطال والثياب وبدل الرياضه الشبابيه
والجنز الممزق وكل مايختص بالشاب من عطورات
واحذيه عاديه ورياضيه
وتستخدم قصات الشاب كا..
الكبوريا وقصة الشعر تحت الأذن وغيرهن.
وتقوم بالمشي كمشيته
والتسمي باسماء شباب ..
ومامسببتها ؟
لهذه الظاهره اسباب عديده
منها :
الصحبه السيئه
الاختلال في العلاقات الاسريه
القدوة السيئه
ضعف الوزاع الديني في القلوب
بعد اصحاب هذه العقول عن الله وكتابه وسنة نبييه الكريم.
وماهو علاجها ؟
العوده الى:
الايمان الخالص .
كتاب الله وسنة رسوله.
العمل على العلم النافع في طاعة الله ورضاه.
اتخاذ قدوة حسنه كالرسول الكريم وصحبه رضي الله عنهم.
التامل بما حولنا من نعم في الكون ومعرفة قدرة الله .
ومايقتضي بنا الحال عند رؤية من هن هكذا ؟؟
إن استطعنا فعلينا دعوتهم الى الحق
وتذكيرهم بحديث :
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء، والمتشبهات من النساء بالرجال” رواه البخاري

وحديث اخر :

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من دعا إلى هُدَى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه، لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً. ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه، لا ينقص ذلك من آثامهم شيئاً” رواه مسلم.

وهذا الحديث هنا يحثنا على النهي عن الدعوه الى الظلال
أي ياأخواتي الغاليات
علينا أن نحث الى الهدى ونحث كل من ظل سبيله عن الحق .

وهناك عدة احاديث تدلنا على طريق النهي عن المنكر

قال الرسول صلى الله عليه وسلم ” من رأى منكم منكراً فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فـبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه”

فهاهي صور ازالة المنكر
فعلينا اولا تذكرهم بان هذه الظاهرة محرمه كما ذكرنا سابقا بالحديث.
وان هذه مجرد خرافات يقوم بها الغرب ليضلنا عن ديننا.

أحبتي :
تذكرن ان تبادلن النصح لمن هن يتمثلن بتلك الظاهرات
وان لاتنسوا الدعاء لهن بالهدايه .

واعتذر عن إطالتي وكثرة حروفي
واعتذر عن قصوووري في التعبير

فهذا ماجاد به قلمي في هذه الاوقات القصيرة
مع قلة التواجد فعذرا أحبتي
على القصووور في الحديث عن هذا الأمر
فلابد أنكن مررتن بمن يماشين
تلك الدروب ومساؤها
فلاتحرموا انفسكن والاخريات من الدعاء
فالدعاء اصدق مانحمله لهن.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق