قصيدة صدام حسين وهو في السجن

قصيدة صدام حسين وهو في السجن

يا قمه الزعماء اني شاعـر
والشعر حر ما عليه عتـاب
اني صـدام اطلـق لحيتـي
حينا ووجه البدر ليس يعاب
فعلام تأخذني العلوج بلحيتي
أتخفيها الاضراس والانيـاب
وانا المهيب ولو اكون مقيـدا
فلليث من خلف الشباك يهاب
هلا ذكرتم كيف كنت معظما
والنهر تحت فخامتي ينسـاب
عشرون طائره ترافق موكبي
والطير يحشر حولها اسراب
والقاده العظماء حولي كلهـم
ينزلفون وبعضكـم حجـاب
عمان تشهد والرباط فراجعوا
قمم التحدي ما لهـن جـواب
وانا العراقي الذي في سجنـه
بعد الزعيـم مثلـه وعـذاب
ثوبي الذي طرزته لوداعكـم
نسجت على منواله الاثـواب
اني شربت الكأس سما ناقعا
لتدار عند شفاهكـم اكـواب
أنتم اسارى عاجلا او آجـلا
مثلي.وقد تتشابـه الاسبـاب
والفاتحونالحمر بين جيوشهم
لقصوركم يوم الدخول كلاب
توبوا الى شارون قبل رحيلكم
واستغفـروه فانـه تــواب
عفوا اذا غدت العروبه نعجه
وحماه اهليها الكـرام ذئـاب

الوسوم
إغلاق
إغلاق