فوائد الجري للصحة

إذا كنت من محبي رياضة الركض فنحن نبشرك بأن لتلك الرياضة السهلة والتي يمكن القيام بها في أي موضع لها الكثير والعديد من المزايا الصحية أما إذا كنت لا تمارس تلك الراضة فمن المؤكد أنك بعد أن تقرأ الإمتيازات المذهلة التي سوف نقوم بعرضها بواسطة تلك المقالة سوف تحرص على ممارستها ..

إعرف ضرورة الركض وفوائده الصحية

1- يعاون على ضياع الوزن

استنادا لدراسة نشرت عام 2013 أن الركض يعاون بشكل ملحوظ على حرق السعرات الحرارية ولكن يصعب تحديد عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها نظرا لاحتلاف الوزن والسرعة عند كل فرد ولكن يلزم أن تمارس تلك الرياضة لفترة 1/2 ساعة 3 أو 4 مرات كل أسبوع.

2- يعاون على السبات على نحو أفضل

يساعدك الركض على مقاتلة صعوبة النوم والتمتع بنوم عميق خلال الليل، حيث استنادا لدراسة أجريت في جامعة نورث وسترن عام 2010 بأن التدريبات البدنية المنتظمة ولاسيما الركض يعاون على السبات على نحو صحي عند الأفراد الذين يتكبدون من صعوبة النوم.

3- يحمي ويحفظ صحة العظام والمفاصل

الركض يعاون على تقوية العظام والمفاصل، حيث أنه استنادا لدراسة أجريت عام 2009 في جامعة ميسوري بأن الرياضة كالجري لها نفوذ عظيم على مبالغة غزارة المواد المعدنية في عظام الفخذين والساقين، كما أن حرصك على ممارسة تلك الرياضة في سن مبكر يخفف من فرص إصابتك بهشاشة العظام والتهاب المفاصل والركض يُعد دواء جيد ايضا فيما يتعلق للنساء الذين يتكبدون من هشاشة العظام.

4- يقوي المخ

التدريبات البدنية مثل الركض لها آثار غير سلبية على وظائف المخ، لأنها يسعى تقوية الذاكرة وايضاً مبالغة معدل ضربات الفؤاد وهكذا وصو المزيد من الأوكسجين إلى المخ، وفي دراسة نشرت عام 2011 بأن الركض يقي من الإصابة بالاضطرابات العقلية المتعلقة بالتقدم في العمر وهكذا فالحرص على ممارسة رياضة الركض منذ الصغر يحميك من الإصابة بالخرف أو الزهايمر نحو الكبر.

5- يحسن صحة الفؤاد

إن الفؤاد عبارة عن عضلة وهكذا فإن ممارسة رياضة الركض باضطراد سيكون له مردوده الإيجابي كذلك على صحة الفؤاد، لأن الركض يعاون بشكل ملحوظ على تفعيل الدورة الدموية، كما أنه يعاون على قلص نسبة الكولستيرول المؤذي LDL بالدم الذي قد يقود إلى حدوث السكتات القلبية والدماغية ووفقا لدراسة نشرت عام 2014 فإن الركض لفترة 7 دقائق لاغير كل يوم يعاون على قلص نسبة خطر الإصابة بأمراض الفؤاد إلى النصف إلى حد ما بالمقارنة مع الأفراد الذين لا يمارسون الرياضة.

6- مقاتلة الحزن والكآبة

أثبتت الكثير من الدراسات أن ممارسة رياضة الركض فعالة بشكل كبير في مقاتلة الحزن والكآبة، لأنه يعاون على إفراز مادة الاندورفين كما يخفف إفرازات الجهاز المناعي التي تؤدي إلى الإحساس بالمزاج السيئ، كما أنه يعاون على رفع درجة سخونة الجسد الأمر الذي يقود إلى الإحساس بالراحة والهدوء السيكولوجي، فلما شعرت بالحزن والكآبة اخرج ومارس رياضة الركض وسوف تشعر بالراحة.

7- يخفف خطر الإصابة بالسرطان

أثبتت الدراسات أن ممارسة الرياضة كرياضة الركض يعاون على تخفيض خطر الإصابة بالسرطان والوقاية من سرطان الضرع والرئة والقولون والمستقيم والبروستاتا والمبيض والمعدة ومع هذا فهو ليس علاجا للسرطان إنما يخفف من خطر الإصابة به لاغير.

8- التخلص الاضطراب والإجهاد

إن التمارين الهوائية مثل الركض تعاون على التخلص من الاضطراب والإجهاد، ولذلك فإن ممارسة تلك الرياضة فى جميع الاوقات تعاون على التخلص من الإرتباك والتوتر والإجهاد وأيضا ترقية المزاج، حيث انه يعاون على إفراز مادة الأندورفين، حتى أنه من الممكن أن يساعدك على دواء الصداع الناتج عن الضغط والإجهاد لاسيما خلال العمل.

9- يخفف خطر الإصابة بالسكري

لأجل أن تقلل من خطر إصابتك بمرض السكري من النوع الثاني فيجب أن تنتظم في ممارسة رياضة الركض، فسوف يعاون هذا على أن توجد نشطا وينقص وزنك، فضلا على ذلك مبالغة حساسية الخلايا للأنسولين وايضاً رصد مستوى السكر في الدم، ويجب أن تمارس رياضة الركض لفترة 150 دقيقة في الأسبوع، أما الأفراد المجروحين بشكل فعلي بالسكري فيجب أن يقوموا باستشارة الطبيب أولا قبل أن يجعلوا الركض جزاءا أساسيا في روتينهم الأسبوعي.

10- يجعل البشرة صحيا أكثر

الركض هو احد أسرار المحافظة على صحة البشرة والبشرة وصعود نضارتهن حيث أن الركض يعاون على مبالغة العرق وهكذا إنقاذ الجسد من السموم والشوائب التي تسبب البثور وحب الشبان، كما أن الركض يعاون على تفعيل الدورة الدموية وهكذا وصول المزيد من الأكسجين والمواد المغذية إلى البشرة، ولكن لا تقوم بالركض خلال الفترة ما بين العاشرة صباحا والرابعة عصر لن التعرض للشمس أثناء تلك المرحلة ليس صحيا فيما يتعلق للبشرة ومن الممكن أن يقود إلى ظهور حب الشبان والتجاعيد ولا قدر الله سرطان البشرة، كما يلزم ان تقوم باخد حمام قبل الركض لإزالة الشوائب والرواسب التي تغلق المسام من البشرة

إقراء أيضا  حلم تزوج امرأة ميته
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق