فرط حساسية البنات المراهقات مشكلة تؤرق معظم الامهات 2019

اعتقد ان هذة المشكلة مشكلة شائعة فى البنات المراهقات وهى فرط الحساسية

من اى كلمة او تعليق اوتوجية توجهة الام لابنتها فالام مازالت تعتقد ان الفتاة مازالت صغيرة

ولابد ان تسمع كلامها وان اى فعل ضد رغبة الام يعد عدم سماع للكلام وعصيان وتمرد من الابنة

فى حين ان الفتاة فى هذة المرحلة تود اثبات شخصيتها والاستقلال بعض الشيئ واتخاذ موقف

من بعض المواقف والاشياء فاتخاذ القرار بالنسبة للفتاة فى هذة المرحلة يشعرها بكيانها

موقف مخالف لراى الام لابد ان توضح الفتاة وجهة نظرها لامها فقد تقتنع الام بوجة نظر الابنة

بحياتها ولكن فى حدود احترام الام واطلاعها على مبررات رفضها رغباتها,فهذا الموقف من الابنة

تجاة الام يدعم موقف الابنة عند الام وقد يحسن من موقف الابنة ,فالام تستنكر اهمال ابنتها

الحالات مجرد اختلاف ودى بين وجهات النظر ولكن لم تحسن الابنة توصيل وجهة نظرها

استخدمتة فى الحوار وطرق الاقناع والمناقشة ,لذا فالامهات لابد ان يكون الحوار

معهم بناء ومقنع وواضح حتى تحظى كل فتاة مراهقة بتاييد لموقفها من امها

إقراء أيضا  اول حرف من أسمك يهديك نصيحة 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *