فتاتى لا تتنازلي عن فترة كافية للخطوبة 2019

فتاتى لا تتنازلي عن فترة كافية للخطوبة

تعتبر فترة الخطوبة فترة هامة جداً قبل الزواج لاسيما ما يسمي بزواج الصالونات أو الزواج التقليدي .

تعتبر فترة الخطوبة فترة هامة جداً قبل الزواج لاسيما ما يسمي بزواج الصالونات أو الزواج التقليدى، لكن للأسف مجتمعاتنا بالية بما يسمي العادات والتقاليد الذي يكون غالبها غير مرتبط بالدين فأغلبها تقاليد متخلفة ورجعية.

منها ما يحرم الفتاة من هذا الحق بحجة التخلف وأنها لا تتفق مع الشرع الحنيف فلا يكاد يرى الزوج زوجته الا في الليلة الاولى من زواجهما وبالمقابل.

ولكن السؤال هنا هل ازداد وعي المجتمع اليوم مع انفتاح الاجيال الجديدة بأهمية هذه الفترة بين الزوجين كمرحلة للتعارف وفق الضوابط الشرعية والاعراف الاجتماعية وكفرصة للتراجع في حال فقدان التوافق المطلوب ؟وهل من الممكن ان تكون هذه الفترة وبالا على الزوجين بعد الزواج اذا اخفى فيها كل من الطرفين عيوبه عن الآخر بأدوار تمثيلية كاذبة ؟

تقول الاخصائية الاجتماعية ذكرى الحيز في هذا الموضوع أن فترة الخطوبة فترة تقييم عما اذا كان هذان الزوجان يصلحان للعيش سويا لتكوين عائلة.

تفيد المجتمع الذي تعيش فيه وتتفاوت اهمية فترة الخطوبة من عائلة لأخرى وليست من مجتمع لآخر فبعض العوائل لها عاداتها وتقاليدها التي لا تخرج عن اطار الدين كالعوائل التي لاتسمح بفترة الخطوبة بدون عقد القران وقد تشترط بعض الشروط في العقد والزواج في ليلة واحدة ملغين بذلك فترة الخطوبة لأسباب عديدة منها حكم العادة في العائلة نفسها او قد يكون زواج مصلحة او بسبب الخوف على المخطوبين من خوض خطوة قد تكون مبكرة في مشروع الزواج وهنا يغفل الآباء عن اهمية هذه الفترة التي تخول المخطوبين التعرف على شخصية وافكار الطرف الآخر وقد يحدث لاحقا مالا تحمد عقباه كالطلاق وتكبر المشكلة بوجود الاطفال كما ذكرت جريدة اليوم .

وقد يظهر البعض (رجلا كان او امرأة) في فترة الخطوبة أفضل ما عندهم من ايجابيات ومحاسن شخصياتهم اما العيوب فتظهر لاحقا بعد الزواج وهذا تصرف خاطئ ينتج عنه ندم على تجربة زواج فاشلة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق