فتاة مستهترة 2019

قصه قراءته وحبيت انقله لكم…
تقول الفتاة منذ كنت في العاشرة من عمري وانا اعتبرأي نظرة من أي شاب هي نظرة اعجاب …والأن أنافي الصف الثاني الثانوي لي صديقة أحبها ولكن أمي لاترتاح اليها…
وصديقتي هذه مخطوبه وأخبرتني أن هناك صديقاً لخطيبها يريد أن يتعرف علي ليخطبني….ولمارفضت أخذت تلح علي حتى وافقت ومكثت أهاتفه شهراً…طلب مني الخروج معه ولكني رفضت,طلب الحصول على صورة لي ولكني رفضت….

كنت أسرق الموبايلات الموجوده بالمنزل لآهاتفه….ثم ذات مرة عرفت والدتي بالآمر ..
تعرضت للضرب من والدي بسبب سرقة الموبايلات…
ولكن والدي لم يتكلم معي بشأن الشاب ,انما تكلم معه شخصياً وعنفه وأنهى الموضوع
وأنا مازلت أحاول مكالمة الشاب الذي أحبه وأفكر فيه وأحلم به ولاأدري ماذا افعل؟!
لقد اضطربت دراستي وعلاقاتي وسلوكياتي …ووالدي يتجسسان على مكالماتي دائماً حتى قبل حدوث هذه المشكله,ودئماً مايشكان فيني بينما لا يتعاملان مع أختي الكبرى بنفس الطريقة…
اتمنى ان تعجبكم القصه …

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق