فتاة ليست كباقي الفتيات 2019

بسم الله الرحمن الرحيم
هي فتاة عاشت و ماتت و لكن ليس ككل الفتياة إنها فتاة مختلفة عنهن فتاة لا يعرف اللهو لها مكان
لم تشارك بنادي الموضات و لم تسجل بمسابقة الجميلات و لم يكن همها فستان و لا مسلسلات و لا منتديات و لا تشات فقط ما كان يميزها هو أنها تحمل هما ليست كهموم الفتيات و أنها تحمل قلبا صادقا و روحا بريئة و لكن في نفس الوقت فطنة و ذكاء و ثبات و عزم و إصرار.عرفت الله فأحبته و أحبها الله.عرفت معنى العبادة و عرفت معنى الحب فكان الله حبيبها و خليلها و مؤنس غربتها عاشت و الكل منها مستهزؤون و ماتت و الكل منها مستغربون كانت لا تحلم برجل وسيم و لا قصر كبير و لا أي شيء كان مهما و حلمها الفردوس الأعلى و رضا الله و مغفرته.الكل كان ينعتها بالغبية و كانوا يحتقرون ما تصنع يقولون لها (مازلت صغيرة…كفاك تشددا…ههههه) و لكنها واصلت و لم تهتم لأمرهم و ابتعدت عن كل رفقاء السوء و صاحبت الصالحات و لكن لا أحد كان مثلها. إنها متميزة جداااااا ليلها قيام و نهارها صيام و فمها لا ينطق إلا الطيب من الكلام و الذكر و الدعاء صادقة حنونة طموح متواضعة ذكية و هادئة و عليها وقار و نور و جمال. انا الان أكتب هذه الكلمات إكراما لهذه الأخت و قد تقولي أختي لا يهمني أمرها و لكن لا نحن نكتب لنتعلم منها.لما لا نكون مثلها هي لم تفعل المستحيل لتعيش هكذا فقط كانت تتقرب إلى الله حاملة و حافظة لكتاب الله عالمة بشرائع الإسلام أي واحد منا كان يقدر على ما تفعله هذه الفتاة و لكن تنهلي لم تنتهي قصتها بعد. كانت تذهب إلى الجامعة فتدعو صديقاتها إلى التوبة و تاب على يدها الكثيرات أسالك بالله أختي ما هو شعورك إذا تخيلت أنك تقفين أمام الله تعالى و تنظرين إلى تلك الفتاة و إلى أعمالها و قد مليء ميزان اعمالها بالصلاة و الصدقة و الزكاة و الصوم و الدعوة و الصبر و …و…و…و انت ليس لك شيء من هذه …نحن بحاجة إلى أن نصحح مفهومنا للحياة فهي ليست مجرد مسلسل أو فستان بل هي إختبار و امتحان.أما وفاة تلك الفتاة فكانت ما أجملها من نهاية ماتت و هي تقرأ القران و تبكي لما يا أختي لا نكون مثلها ….تقولين كيف أنا بدأت و أنت عليك أن تبدئي بتغيير نفسك و إليك بعض النصائح:
+الصدقة و لو بالقليل
+قيام الليل
+الحفاظ على الصلوات و النوافل
+طاعة و بر الوالدين
+الأذكار و الأدعية
+الدعوة و الصبر على ذلك
+مصاحبة الصالحات

+إعانة المسلمات في شؤونهن
+التخلص من السلوكات السيئة
و إياك أن تيأسي يا أختي فالطريق طويل و الشيطان سيبدأ بالعمل على أن تنسي كل ما قرأته و أن تملي المجاهذة و المحاولة و لكن لا تسمعيه و ثقي بالله و اساليه الهداية و الإعانة و توبي إليه و ابدئي حياة جديدة بعيدة عن الأغاني و المسلسلات و اللهو و السهرات بل حياة جد و تقرب من الله لتنالي أعلى المنازل في الجنان الرحمن هيا أخيتي غيري من نفسك إبدئي من الان إمسحي كل أرقام هواتف الصديقات اللائي يبعدنك عن الله و الضالات و أغلقي الفيس بوك الذي يضيع وقتك و انسي كل المنتديات المسيئة و الشات و اتركي كل ذلك و احرصي على ان يكون همك الوحيد الفردوس الأعلى و رضا الله هيا اختي ماذا تنتضرين اغلقي جهازك و استغلي الفرصة و خاصة اننا بشهر رمضان و تنتظرنا ليلة القدر هيا فلعلك تبدئين حياة اجمل بكثير في طاعة الله.و إن شاء الله سأنزل موضوع في هذا القسم بعنوان “الفوز بالجنان” لنتعلم كيف نتغير و سيكون متجددا بإذن الله تعالى و الان سنصلي ركعتين توبة لله و نبدأ حياة جديدة …

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق