غذاء الاطفال، مشاكل التغذية عند الاطفال

الاطفال فى اثناء فترة الدراسة قد يصابو ببعض المشاكل هنعرف ايه اهمها واسبابها وعلاجها

لاشك أن هذه الفترة من أهم الفترات فى حياة الطفل، حيث يبدأ فى الإعتماد على نفسه، فينمو ويتطور عقلياً وجسدياً، كما تلاحظين محاولة إعتماده على نفسه فى ما يفعل، ومحاولة ظهور إستقلاليته، فيبدأ فى تكوين شخصيته المستقلة، وتبدأ ملامح شخصيته فى الظهور.
فى هذا المقال سأنقل لكِ سريعاً أهم مميزات تلك الفترة فى حياة الطفل، وأهم ما ستلاحظينه عليه فى هذه الفترة من تغييرات جسمانية وفسيولوجية، كما سأنقل لكِ طرق التغذية السليمة للطفل فى هذه الفترة خاصة، وأيضاً ما قد يصيب الطفل من مشاكل فى هذه الفترة نتيجة مساوئ تناول الطعام والتغذية بشكل خاطئ عامة.

بماذا تتميز تلك الفترة فى حياة الطفل؟

تتميز تلك الفترة الهامة فى حياة طفلك بالعديد من التغييرات، فهو ينتقل من فترة الطفولة المبكرة الى فترة دخول المدرسة، والتى ستلاحظين فيها زيادة وزن جسم الطفل حوالى 3 كيلو جرام، كما سيزيد طول الطفل حوالى 6 سم فى السنة، ولكن يختلف زيادة وزن وطول كل طفل عن الآخر نتيجة العامل الوراثى والتأثيرات البيئية المحيطة، وأيضاً حسب نظام تناوله للطعام وطريقة تغذيته.
كما تتميز هذه الفترة أيضاً بتغيير الأسنان اللبنية أو المؤقتة للطفل، كى تنمو بعدها الأسنان الدائمة، لهذا قد تلاحظين آلام طفلك وقت تبديل الأسنان، حيث يصبح من الصعب عليه مضغ الطعام العادى، لهذا فعليكِ بمساعدته عن طريق إختيار الأطعمة الخفيفة سهلة المضغ، كما ننصحكِ أيضاً فى هذه الفترة بالإهتمام الكامل بصحة أسنان طفلك الجديدة، والمحافظة عليها ضد التسوس.
كما ستلاحظين أيضاً فى هذه الفترة عدم وجود الوقت الكافى لتناول طفلكِ الطعام، فيبدأ فى هذه الفترة الإهتمام أكثر باللعب ومشاهدة التليفزيون عن تناول الطعام، فيبدأ فى الأكل سريعاً حتى ينتهى منه، ويذهب لإكمال ما كان يفعله، لهذا يجب على الوالدان إجبار الطفل على تناول الطعام فى مواعيد محددة سليمة، لضمان غذاء سليم وصحة جيدة للطفل.
أهم المشاكل التى تقابل أطفال المدارس نتيجة السلوك الغذائى الخاطئ
عدم الإهتمام بتناول وجبة الفطور

قد تهمل الأم تناول طفلها لوجبة الفطور الصباحية، نتيجة لإنشغالها بأعمال المنزل، أو إنشغالها بالتحضير للذهاب الى العمل، أو بسبب إستيقاظ الطفل فى وقت متأخر فلا يجد الوقت الكافى لتناول وجبته، ولهذا ننصحكِ بإحضار وإعداد هذه الوجبة الهامة لأولادكِ قبل وقت كافى من التوجه الى المدرسة، وقبل إنشغالكِ فى أعمالك الخاصة، لما لهذه الوجبة من فوائد جمة على صحة طفلك البدنية والنفسية، كما يمكنكِ مشاركة أولادك الكبار فى إعداد وتحضير وجبتهم الخاصة، ليبدأوا تعلم الإعتماد على النفس، ولتوفير المزيد من الوقت الكافى لتناول هذه الوجبة معاً، وفى جو عائلى متماسك.
لا تنسى التنوع فى وجبة الإفطار على الأقل 3 مرات اسبوعياً، لتحفيز الطفل على تناول تلك الوجبة الهامة، التى تساعده على إكتساب الطاقة الكافية له طوال اليوم، والتى تحفزه على النشاط وقت اللعب، وعلى الفهم الكامل وقت التحصيل الدراسى.
إصابة الطفل بمرض السمنة المبكرة

ينصحك خبراء التغذية دائماً بمراقبة وزن أولادك وأطفالك بإستمرار، لتفادى الأمراض المختلفة فى هذا العمر وخاصة مرض السمنة المبكرة، فالأطفال الذين يعانون من السمنة فى عمر ما قبل الخامسة، هم أكثر عرضة للسمنة عند البلوغ، فإذا لاحظتِ زيادة وزن الطفل عن الوزن المثالى للطفل فى مثل عمره، إبدأى فوراً باستشارة الطبيب، والعمل على تخفيف وزنه من خلال الحمية المناسبة لوزنه وعمره، حتى لا تؤثر على نموه وتطوره العقلى والبدنى فى هذه المرحلة الهامة.
ولتحفيز الطفل على مباشرة الحمية والإستمرار فيها، إبدأى بممارسة تلك الحمية معه، والتظاهر بتناول نفس الطعام الذى يتناوله، ليتشجع على الإستمرار فيها، وتجنبى تناول الطعام المحلى والنشويات بكثره أمامه، لأن كثرة هذا الطعام يؤدى الى زيادة وزنه، إذا تم تناوله بمعدلات كبيرة عن إحتياجات جسمه، فكونى انتِ أول حافز لسلوك الطفل.
مرض فقر الدم الناتج عن نقص الحديد فى جسم الطفل

أكدت الدراسات الحديثة أن مرض فقر الدم الناتج عن نقص الحديد فى جسم الأطفال هو من أهم الامراض المنتشرة فى المنطقة العربية، والذى يسبب بدوره تغييرات سلوكية فى الطفل، كما يؤثر نقص الحديد على الوظائف المختلفة فى جسم الطفل، خاصة وظائف الجهاز العصبى.
ويجب أن تعرفى أن قلة تناول الأطعمة الغنية بالحديد والبروتين هى من أهم مسببات نقص عنصر الحديد فى جسم الطفل، بالإضافة الى الأمراض الطفيلية التى قد تصيب الجهاز الهضمى للطفل، لهذا عليكِ بتجنب هذا النقص عن طريق ادخال الاطعمة الغنية بالحديد فى نظام طفلك الغذائى، مثل السمسم، و الكبد، والخضراوات الورقية، واللحوم، والاطعمة الغنية بفيتامين c، مع الحرص على التقليل من الموالح والحمضيات التى تزيد من إمتصاص الحديد من الأمعاء، وأيضاً المنبهات كالشاى والقهوة.
تسوس أسنان الطفل

ربما تؤدى مساوئ تغذية الطفل الى مشاكل ضارة عديدة مثل تسوس الأسنان، فلتسوس الأسنان 4 عوامل هامة، أولهم قابلية الأسنان للتعرض للتسوس وذلك يكون نتيجة العوامل الوراثية، وأيضاً وجود كربوهيدرات قابلة للتخمر فى الفم، كما أن وجود الميكروبات التى تساعد على تخمر الكربوهيدرات من أهم عوامل التسوس، كما نجد أن نقص تركيز الفلور فى الماء الذى يشربه الطفل من أهم العوامل المسببة أيضاً للتسوس.
ولتجنب مشكلة تسوس الأسنان عند الطفل، يجب عليكِ التركيز على التغذية السليمة التى يتناولها الطفل، لما لها من دور عظيم فى تطور ونمو وسلامة أسنانه، والمحافظة على الأنسجة المحيطة بها، لهذا ينصحكِ خبراء الأسنان بتزويد طفلك بالأطعمة المحتوية على فيتامين a وفيتامين d، والتى تساعد فى تكوين طبقة العاج، كما عليكِ بتزويد طفلك بالأطعمة المحتوية على عنصر الكالسيوم والفوسفور وفيتامين c، لمساعدتهم فى تكوين طبقة الأمينا.
أما عن مسببات تسوس الأسنان، فنجد إنها تُختصَر فى تناول الطفل للمشروبات الغازية، وأيضا المشروبات عالية السكر، والحلويات بين الوجبات أثناء اليوم الدراسى، ويزيد من ذلك عدم إهتمام الطفل بنظافة الأسنان والفم واللثة، لهذا عليكِ بضرورة نصيحة الطفل بأهمية النظافة الشخصية، وخاصة نظافة الفم، بإرشاده بغسل أسنانه قبل الأكل وبعده خاصة، وأيضاً فى الصباح وقبل النوم ليلاً.

الوسوم
إغلاق
إغلاق