عندما يرتدي العدو قناع الصديق 2019

الصداقة اهم الاشياء في حياتنا وخصوصا في مرحلة المراهقة
فاختيار الصديقة الخاطئة من اكبر الخطايا

فربما تكون صديقة تحبينها وتثقين بها وتعاملينها عل اساس اكثر من صفتها الا مؤخرا بدات تنتبهين
الى ان صديقتك تلقي بعض التعليقات وهي تترسم عل وجهها البراءة وحسن النية وبينما تحمل في طياتها ما يسيء ويجرح مشاعر ك
واذا عاتبتها تدعي عدم القصد ولكن لايتكرر الامر مجددا ويبدا جرس الانذار الدق في داخلك وفي الحقيقة نعم اجل هي الغيرة والنميمة وغيرها منصفات الحسد والبغضاء

وهل ماحدث يعتبر مهما وتتجهين اليها لسرد قصة سيئة او مخجلة لك وتستشيريها في مشكلة تمرين بها

كيف امكنك ان تفعلي ’ وقد يكون ان تتورطي بامر ما ويتسع الموضوع وتصبح جزءا منه فلا تحتاجين الى صديقة ان تبحين بسرك لها فربما تكون معجبة به او تحبينه

انت صديقتي الثرية الوحيدة فلا تنخدعي بهذه العبارات المزيفة

فاقرئي مابين سطور هذه العبارة وربطها ببعض المواقف ستكتشفين في النهاية انها لاتعتز بصداقتك لكونك احدى صفات الجمال

وفي اريد القول ان اختلاف الاصدقاء كاختلاف الاطعمة فهناك اطعمة مقرفة والاخرى جيدة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق