عاصمة دولة بولونيا

دولة بولونيا

دولة بولونيا أو بولندا، ورسمياً الجمهورية البولندية، تشغل حيزاً يمتد إلى 312679 كم² في قلب أوروبا الوسطى، وبذلك فهي الدولة التاسعة والستون من حيث المساحة عالمياً، والتاسعة أوروبياً، كما تأتي بالمرتبة السادسة على مستوى الاتحاد الأوروبي من حيث الاكتظاظ السكاني. تشترك بولونيا بحدود دولية مع كل من: ألمانيا من الجهة الغربية، وتحدها من الجنوب التشيك وسلوفاكيا، ومن الشرق بيلاروسيا، أما من الجهة الشمالية فتحدّها ليتوانيا وبحر البلطيق وكاليننفراد.

تُعّد بولونيا من الدول الوحدوية، وتتألف إدارياً من ستة عشر تقسيم إداري، وتتخذ من مدينة وارسو أكبر مدنها عاصمةً لها، أما فيما يتعلق بالتعداد السكاني لها فقد تجاوز 38.485.779 نسمة في سنة 2014م.

وارسو عاصمة دولة بولونيا

تُعرف وارسو أيضاً بفرصوفيا أو فارسوفيا، وهي أكبر مُدن البلاد وعاصمتها، وتُعتبر بأنها ألفا-مدن عالمية، وتطلق عليها تسمية مدينة العنقاء؛ نظراً لتعرضها للكثير من الحروب والويلات على مر التاريخ؛ ومن بينها: الحرب العالمية الثانية التي تسببت بدمار ما يفوق 85% من إجمالي مباني المدينة.

في التاسع من شهر تشرين الثاني سنة 1940م حظيت المدينة بأعلى وسام عسكري Virtuti Militari في البلاد؛ نظراً لما قدمته من بطولات خلال حصار وارسو سنة 1939م.

تاريخ مدينة وارسو

تُعتبر مدينة وارسو المستوطنة المحصنة الأولى في المنطقة خلال القرن التاسع والعاشر، كما أُعيد ترميمها لتصبح مستوطنة جديدة فوق موقع قرية صيد صغيرة تحمل مسمى وارسو على يد الأمير بلوك بولسو الثاني مسفيا، واتخذت أهمية بالغة خلال القرن الرابع عشر، حيث أصبحت مقعداً رئيسياً للدوقات مسفيا، ومع حلول سنة 1413م اتخذت منها مسفيا عاصمةً لها.

أما تاريخ المدينة خلال الفترة الزمنية ما بين القرنين السادس عشر والثامن عشر، فيشير إلى أن المدينة تمكنت من تحقيق إنجازات عظيمة، ومن بينها أنها اتُخذت كمقر دائم لمجلس النواب العام، ومُنحت تسميتها للاتحاد الكونفدرالي وارسي، كما شهدت إنشاء الحرية الدينية في الكومنولث البولندي الليتواني، وجاء ذلك بحكم موقعها المركزي بين عواصم دول الكومنولث ضمن كراكوف وفيلنيوس.

على مر التاريخ، توسعت البلدة لتشمل عدداً من الضواحي المحيطة، إذ أقيم فيها عدد من الدوائر المستقلة، فاًصبحت ملكاً للأرستقراطيين والطبقات النبيلة في المجتمع، وخضعت للحصار ثلاث مرات خلال الفترة 1655-1658م، وتعرضت للنهب على يد القوات السويدية.

جغرافية مدينة وارسو

تنتصب مدينة وارسو في مساحة تمتد إلى 450كم² بدءاً من شرق البلاد إلى وسطها، وتشرف على نهر فيستولا ويعبر أراضيها، وترتفع عن مستوى سطح البحر بأكثر من مئة متر تقريباً، وتشترك المدينة بحدود مع كل من برلين من الجهة الشرقية، وتفصل بينهما مسافة تقدر بـ523كم، وتحدها كل من سلسلة جبال الكاربات وبحر البلطيق أيضاً، وتتأثر المدينة بالمناخ القاري الرطب، حيث يكون شتاؤها بارداً وصيفها معتدلاً، وتسجل هطولاً مطرياً يقدر بـ495مللي تقريباً.

اقتصاد مدينة وارسو

تحظى مدينة وارسو بمكانة مرموقة في بولندا على الصعيد الاقتصادي، وتأتي هذه المكانة كونها مركزاً صناعياً مهماً يحتوي على عددٍ من مصانع معالجة الأغذية،ومصانع السيارات، والمعدات الكهربائية، والمعادن، والأنسجة.

لاقتصاد المدينة تاريخ يعّج بالحركة والنشاط، إذ تخللّ المدينة عدد من تقاطعات طرق السكك الحديدية الرئيسية في قلب قارة أوروبا الشرقية، فأًصبحت بفضل ذلك من المدن التجارية القديمة، وبالرغم من مكانتها الاقتصادية إلا أنّ اقتصادها كسائر مدن بولندا ضعف ضعفاً حاداً.

مع حلول عام 2008م، تعافى اقتصاد وارسو تماماً، فاحتلت المركز الخامس والثلاثين بين أغلى المدن معيشةً في العالم، وتساوت بذلك مع كل من أمستردام وروما، أما فيما يتعلق بترتيبها بشأن مؤشر ماستركارد في الأسواق الناشئة فجاءت في المرتبة الثامنة بين خمسٍ وستين مدينة.

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق