طريقة سهلة للحفظ في الامتحانات

مع بدء فترة الامتحانات يقبل الطلاب على المذاكرة بشكل أكثر من مضاعف، من أجل الحصول على علامات عالية تؤهلهم للاستمرار بنجاح في النظام التعليمي، إنّ الأنظمة التعليمية التي تعتمد على الحفظ والاسترجاع ترهق الطالب كثيراً خاصة في تلك الفترة، ولكن مع ذلك يكون سبب الإرهاق في جزء كبير منه الطالب نفسه، حيث إنّه لا يعلم كيف يوظف قدراته العقلية من أجل الحفظ السريع والقدرة على استرجاع المعلومات في الامتحان.

طريقة سهلة للحفظ في الامتحانات

من أجل الحفظ السريع على الطالب أولاً أن يفهم المادة المطلوب دراستها فهماً جيداً، وذلك عن طريق القيام ببعض خطوات بسيطة يكون الهدف منها تهيئة الدماغ لاستقبال المعلومات بشكل دائم.

  • على الطالب أن يبدأ بتحديد الموضوع الذي يقوم بدراسته، عن طريق قراءة العناوين الموجودة في الكتاب والاطلاع على الجداول والأشكال التوضيحية إن وجدت، خاصة في المواد ذات المناهج الكبيرة الكم.
  • يبدأ الطالب مرحلة القراءة الأولى بأن يقوم بتقسيم الفصل إلى فقرات ويضع علامات على الكلمات ذات الدلالة في كل فقرة والتي يمكنه من خلالها تحديد الفكرة الرئيسية التي تتحدث عنها، وإذا كان الجزء المقروء طويلاً يمكن للطالب من خلال التقسيم الذي وضعه أن يأخذ قسطاً من الراحة كلما شعر بالتعب أو عدم التركيز، مع الحرص على ألا تزيد فترات الراحة عن خمس دقائق في كل مرة، ويفضل شرب كوب من الماء في تلك الفترات من أجل تنشيط الدورة الدموية.
  • مرحلة المذاكرة النهائية، ويجب أن تبدأ في فترة لا تتجاوز الربع ساعة بعد الانتهاء من القراءة الأولى حتى لا ينسى الطالب المعلومات التي قام بقرائتها، وعلى الطالب في تلك المرحلة إعادة القراءة بتركيز لكل فقرة على حدة، ثم وضع أسئلة رئيسية تكون إجاباتها في الفقرات، ثم يقوم الطالب بالإجابة عن هذه الأسئلة بصوت مسموع أو عن طريق الكتابة ويمكنه الاستعانة بالكتاب في تلك المرحلة لنقل إجابات الأسئلة بشكل مناسب حتى يعرف أهم المعلومات الواجب تذكرها.
  • في النهاية يقوم الطالب بالمراحعة دون الرجوع إلى الكتاب الذي ذاكر منه، وذلك عن طريق تدوين رؤوس الأسئلة التي وضعها والإجابة عليها من الذاكرة، أو عن طريق حل أسئلة امتحانات سابقة، وبعد الإجابة عن الأسئلة يقوم بمراجعة الإجابات مع الكتاب المدرسي.

نصائح هامة للطلبة

  • السهر لا يفيد في فترة الامتحانات، ويجب عليك الحصول على عدد ساعات كافية من النوم.
  • التغذية هامة للغاية، احرص على تناول كميات أكبر من المكسرات والزبيب والخضروات الطازجة والفواكه.
  • شرب الماء بشكل منتظم والحركة في أوقات الراحة من أهم عوامل تنشيط الذاكرة فلا تغفلها.