طرق كشف الحمل

فحص الحمل المنزلي

تحاول الكثير من النساء معرفة خطوات إجراء فحص الحمل المنزلي، وعن معرفة أنسب وقت لإجراء مثل هذا التحليل المهم، حيث يبين هذا التحليل ما إذا كان بول المرأة فيه نسبة من هرمون الحمل أم لا، وهذا الهرمون يفرز من خلال المشيمة في الأيام الأولى من تشكلها داخل الرحم، ويظهر هذا الهرمون في البول عن طريق إجراء تحليل الحمل المنزلي، لكن في الغالب لن تحصلي على قراءة صحيحة للفحص إلّا بعد حدوث عملية الإباضة، وحدوث غرز الحيوان المنوي وذلك بعد سبع أيام من الإباضة، وتظهر نسبة الهرمون في الدم بشكل أوضح ومن ثم تظهر في البول، لذلك ينصح بعمل التحليل بعد عشرة أيام من وقت الإباضة على الأقل، وذلك على حسب طول فترة الطمث عند المرأة.

كيفية إجراء تحليل كشف الحمل

يجب اتباع التعليمات المكتوبة في النشرة الموجودة مع جهاز الحمل، وذلك بمراعاة الوقت المناسب لإجراء الفحص والزمن الذي يجب عليك انتظاره لقراءة النتيجة، وعادة يجرى هذا الاختبار عن طريق استعمال عينة بول المرأة، ويتم إجراء الفحص عن طريق التبول قليلاً وبعد ذلك نضع جهاز الاختبار باتجاه مجرى البول لمدة خمس ثواني إلى أن تمتص العينة بعض قطرات من البول ا لإجراء تحليل الحمل، ويفضل إجراء الفحص في الصباح الباكر، والسبب في ذلك أن كمية الهرمون في البول تكون أكثر تركيزاً وبالتالي نتمكن من الحصول على قراءة أدق.

كيفية قراءة التحليل

عليك قراء المعلومات على ظهر الغلاف أو من النشرة المصاحبة للتحليل والالتزام بالزمن المكتوب للتحليل، وأغلبية أجهزة فحص الحمل تعتمد الزمن من خمس دقائق إلى عشردقائق تقريباً، وأغلبها تحتوي على نافذتين للقراءة، الأولى: والتي تعرف باسم نافذة التحكم وهي تعرض معلومات عن كيفية إجراء التحليل فيما إذا كانت قد عملت بطريقة صحيحة أم لا، والثانية: تعرف بنافذة النتيجة وتكون النتيحة إيجابية بوجود الحمل في حال ظهر في هذه النافذة خط خلال الوقت المحدد للاختبار حتى لو كان باهتاً وبغض النظر عن درجة سماكته، وبعض التحاليل تعتمد على إظهار علامة سالب أو علامة موجب كطريقة لقراءة التحليل، حيث يعبر السالب عن عدم وجود حمل، بينما يعبر الموجب عن وجود الحمل، ومن الجدير بالذكر أنه تصل دقة هذا الفحص المنزلية إلى 99 بالمئة.

تحليل الدم للحمل

هو اختبار يستعمل لقياس كمية هرمون الحمل في داخل مجرى الدم، الذي تفرزه المشيمة في حال كانت المرأة حامل، هذا الاختبار دقيق جداً لنسبة تصل 100%، حيث أنه يمكن أن يكشف عن وجود الحمل في غضون مرور عشر أيام فقط على الإخصاب، وهناك نوعان من اختبارات الحمل بتحليل الدم، الفحص الأول الذي يقيس نسبة هرمون الحمل في الدم، والفحص الثاني فحص الدم النوعي الذي يقدم نتيجة سالبة أو موجبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق